البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

ثلاثة احزاب قرغيزية تجري محادثات بشأن الائتلاف الحاكم

2010:11:05.10:56

أكد زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي القرغيزي الموالي للحكومة الانتقالية، الماظ بك اتامباييف، امس الخميس/4 نوفمبر الحالي/ان حزبه يتفاوض حاليا من اجل تشكيل ائتلاف حاكم يضم الحزبين الآخرين.
وقال اتامباييف امام مؤتمر صحفي ان "الحزب الاشتراكي الديمقراطي القرغيزي عقد مفاوضات مع حزبي (ريسبوبليكا) و (اتا-ميكين) بشأن تشكيل ائتلاف برلماني".
وقال رئيس الوزراء السابق ونائب الزعيم السابق للحكومة المؤقتة ان "الاتفاق الكامل على جميع القضايا الاستراتيجية تم انجازه مع حزب (ريسبوبليكا) ونود ان يكون حزب (اتا-ميكين) الثالث".
واضاف "بيد ان بعض القضايا ظهرت ولم يتم تسويتها بعد"، محددا انالاختلافات دبت بين حزب (ريسبوبليكا) المعارض وحزب (اتا-ميكين) الموالي للحكومة.
واعلن المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي القرغيزي ان حزبه اتفق على تشكيل ائتلاف مع حزب (ريسبوبليكا) بزعامة عمر بيك بابانوف، النائب السابق في البرلمان ومنظم الاعمال.
واذا امكن للاطراف الثلاثة التوصل الى اتفاق، فان ما لديهم من مقاعد عددها 67 مقعدا سيكون كافيا في البرلمان الجديد لتشكيل ائتلاف حاكم.
من ناحية اخرى لم يستبعد اتامباييف احتمال ان يتكون الائتلاف من جميع الاحزاب الخمسة التي فازت بالتمثيل في العاشر من اكتوبر في الانتخابات البرلمانية.
وقال "قد يكون ثمة اي نوع من الائتلاف، لكن المهم انه ينبغي ان يتسم بالفاعلية والاستقرار، من اجل تشكيل حكومة قوية قادرة على التغلب على الازمة".
ووفقا للدستور القرغيزي، تتمتع الاحزاب الخمسة بثلاث فرص و 45 يوم عمل لتشكيل ائتلاف برلماني حاكم".
واذا اخفقت في ذلك، فان الرئيسة القرغيزية المؤقتة روزا اوتونباييفا تتمتع بحق حل البرلمان.
اصبحت قرغيزستان اول بلد بوسط آسيا تتمتع بديمقراطية برلمانية في استفتاء جرى في وقت سابق هذا العام، بعد اعمال عنف اجتاحت جنوب البلاد في يونيو واسفرت عن مقتل ما يزيد على مائتي شخص.
وبموجب القواعد الجديدة، سيختار البرلمان رئيسا للوزراء كما سينهض بدور رئيسي في تشكيل الحكومة. وسيكون الكيان الرئيسي لصنع القرار في البلاد، ومخول بسلطات اكبر من الرئيس. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة