البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

صدور أوامر للدبلوماسيين الأمريكيين بالتجسس على قيادة الامم المتحدة

2010:11:29.09:00

يقوم الدبلوماسيون الامريكيون بالتجسس على قيادة الامم المتحدة، وكذا الممثلين الدائمين فى مجلس الامن الدولى للصين، وروسيا، وفرنسا، وبريطانيا، وفقا لما اظهرته البرقيات السرية التي نشرت يوم الأحد/28 نوفمبر الجاري/.
وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) على موقعها الالكتروني "ان الولايات المتحدة قامت بتوسيع دور الدبلوماسيين الامريكيين فى جمع المعلومات الإستخباراتية من الخارج، وفى الامم المتحدة، وأمرت العاملين بوزارة الخارجية بجمع معلومات شخصية عن الممثلين الاجانب مثل بطاقات الائتمان، وعدد رحلات السفر جوا، وجداول العمل، وغيرها من المعلومات الشخصية عن الشخصيات العامة الأجنبية."
ويمثل هذا الكشف جزءا من حصيلة هائلة من التوجيهات السرية التى ارسلت الى سفارات الولايات المتحدة، والتى نشرها موقع "ويكليكس" الالكتروني، المتخصص فى كشف الوثائق السرية ، وقد تم أتاحة حوالي 250 الف برقية دبلوماسية مقدما لصحيفة (نيويورك تايمز)، وصحيفة (ذا جارديان) البريطانية، ومنافذ اخبارية اخرى من اجل التحليل.
وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة (نيويورك تايمز) ان "هذه البرقيات تقدم قائمة بتعليمات مفصلة حول كيفية تمكن موظفى وزارة الخارجية الامريكية من تحقيق متطلبات منشور وقعته هيلارى كلينتون بجمع معلومات فى دول معينة."
وصدر منشور سرى للدبلوماسيين الأمريكيين فى يوليو 2009 باسم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تطالب فيها بتفاصيل فنية حول انظمة الاتصالات التى يستخدمها كبار مسؤولى الامم المتحدة ، من بينها كلمات المرور السرية، ومفاتيح الاكواد الشخصية التى تستخدم فى الشبكات الخاصة والتجارية للاتصالات الرسمية.
كما تطالب هذه التعليمات بتقديم معلومات تفصيلية (بيومترية) تتعلق بعلم الاحصاء الحيوي عن كبار مسئولي الامم المتحدة ، وجمع معلومات عن امين عام الامم المتحدة بان كي-مون تتعلق بـ"ادارته، واسلوبه فى صنع القرار، وتأثيره على امانة الامم المتحدة."
وقد تم ارسال تعليمات مماثلة الى الدبلوماسيين فى جمهورية الكونغو الديمقراطية، واوغندا، ورواندا، وبوروندي تطالب ببيانات تتعلق بعلم الاحصاء الحيوي تتضمن الـ دي ان ايه، وبصمات الاصابع ، والمسح الحدقي للتعرف على بصمة العين.
وبالاضافة الى ذلك، تريد الولايات المتحدة جمع معلومات عن القضية الخلافية الخاصة بـ"العلاقة او التمويل بين افراد الامم المتحدة و/او البعثات والمنظمات الارهابية"، والرابطة بين وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين فى الشرق الاوسط وحماس وحزب الله.
وقد حذرت وزارة الخارجية الامريكية والبيت الابيض من نشر البرقيات السرية، قائلين انها ستضر وتؤثر بشكل كبير على مصالح الولايات المتحدة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة