البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

النص الكامل لسجل حقوق الانسان في الولايات المتحدة لعام 2010 (3)

2011:04:11.10:52

3 - حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية :

الولايات المتحدة هي أغنى الدول في العالم، لكن حماية حقوق الأمريكيين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تسير من سئ الى أسوأ.

يعد معدل البطالة في الولايات المتحدة مرتفعا ، ومن ديسمبر 2007 الى أكتوبر 2010، فقدت 7.5 مليون وظيفة اجمالا في البلاد . ووفقا لبيانات صدرت عن وزارة العمل الأمريكية في 3 ديسمبر 2010، ارتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة الى 9.8 بالمئة في نوفمبر 2010، وبلغ عدد العاطلين 15 مليونا في نوفمبر ، من بينهم 41.9 بالمئة عاطلين عن العمل لمدة 27 أسبوعا وأكثر. معدل البطالة في ولاية كاليفورنيا في يناير 2010 بلغ 12.5 بالمئة ، وكان الأسوأ على الاطلاق . تتجاوز البطالة 20 بالمئة في ثماني مقاطعات في كاليفورنيا. وكان معدل البطالة في ولاية نيويورك 8.3 بالمئة في أكتوبر 2010. وكان هناك قرابة 800 ألف شخص عاطل في كافة أنحاء الولاية ، كما كان هناك نحو 527 ألف شخص يقبضون استحقاقات البطالة من الولاية . وكان وضع البطالة للمعاقين أكثر سوءا. وفقا لبيانات صادرة عن وزارة العمل الأمريكية في 25 أغسطس 2010، بلغ متوسط معدل البطالة للعمال المعاقين 14.5 بالمئة في عام 2009، وعمل قرابة ثلث العمال من ذوي الاعاقات عملا جزئيا فقط . وبلغ معدل البطالة للعمال ذوي الاعاقات والذين يحملون درجة البكالوريوس على الأقل 8.3 بالمئة ، وكان أعلى من معدل 4.5 بالمئة للعمال الحاصلين على تعليم جامعي من غير المعاقين. معدل البطالة للمعاقين ارتفع 16.4 بالمئة حتى يوليو 2010. في عام 2009، قدم 21 ألف شخص معاق شكوى الى لجنة فرص التوظيف المتساوية بشأن تعرضهم للتمييز في التوظيف ، بزيادة 10 بالمئة و20 بالمئة عن رقمي 2008 و2007.

ارتفعت نسبة المواطنين الأمريكيين الذين يعيشون في الفقر الى مستوى عالي قياسي. وذكر مكتب تعداد الولايات المتحدة في 16 سبتمبر 2010 أن 44 مليون أمريكي اجمالا وجدوا أنفسهم في حالة من الفقر في عام 2009، وهو أعلى مستوى قياسي منذ عام 1994. كما ارتفعت نسبة الأمريكيين الذين يعيشون في حالة من الفقر المدقع الى 6.3 بالمئة . في عام 2009، بلغ معدل الفقر في مسيسيبي 23.1 بالمئة . ولاية فلوريدا بها 27 مليون شخص يعيشون في الفقر. وفي مدينة نيويورك ، هناك 18.7 بالمئة من السكان عاشوا في الفقر في عام 2009، حيث تراجع 45 ألف شخص آخرين الى دون خط الفقر في ذلك العام .

ازداد عدد السكان الذين يعانون من الجوع بسرعة . يوضح تقرير صدر عن وزارة الزراعة في نوفمبر 2010 أن 14.7 بالمئة من الأسر الأمريكية عانت من انعدام الأمن الغذائي في عام 2009، بزيادة قرابة 30 بالمئة عن عام 2006. وواجه نحو 50 بالمئة من الأمريكيين نقصا في الغذاء في ذلك العام . وازداد عدد الأسر التي تتلقى المعونة الغذائية في حالة الطوارئ من 3.9 مليون في عام 2007 الى 5.6 مليون في عام 2009. كما ازداد عدد الأمريكيين المشاركين في برنامج الكوبونات الغذائية من 26 مليونا في مايو 2007 الى 42 مليونا في سبتمبر 2010 ، وهناك شخص واحد على الأقل في كل ثمانية أشخاص يستخدم الكوبونات الغذائية . وفي السنوات الأربع الماضية ، ذاق 31.6 بالمئة من الأسر الأمريكية طعم الفقر لمدة شهرين على الأقل .

واستمر عدد السكان المشردين في الارتفاع . أفاد تقرير لصحيفة يو إس إيه توداي في 16 يونيو 2010 أن عدد الأسر التي تعيش في مآوي المشردين ارتفع 7 بالمئة الى 170129 من العام المالي 2008 وحتى العام المالي 2009، وأن نحو 800 ألف عائلة أمريكية كانت تعيش مع أفراد في العائلة أو أصدقاء أو أشخاص آخرين بسبب الحالة الاقتصادية . وارتفع عدد الطلاب المشردين في الولايات المتحدة 41 بالمئة عن الرقم في السنتين السابقتين الى مليون طالب .في مدينة نيويورك ، كانت 30 بالمئة من العائلات المشردة بلا مأوى لأول مرة . وارتفع عدد سكان المدينة المشردين الى 3111 مع 38 ألفا آخرين يعيشون في ملاجئ . نيو أورليانز بها 12 ألف مشرد . ويقدر أن 254 ألف رجل وامرأة وطفل تعرضوا للتشرد في مقاطعة لوس آنجيلس خلال نفس الفترة من العام . وقرابة 82 ألف شخص كانوا بلا مأوى في أي ليلة من الليالي . يشكل الأمريكيون من أصل أفريقي قرابة نصف المشردين في مقاطعة لوس آنجيلس ، و33 بالمئة من اللاتينيين ، ونسبة عالية تصل الى 20 بالمئة من قدامى المحاربين . قدامى المحاربين الأمريكيين الذين شاركوا في حربي العراق وأفغانستان يمكن أن يصبحوا مشردين بعد سنة ونصف من تقاعدهم ، وأن نحو 130 ألفا من قدامى المحاربين المتقاعدين يصبحون بلا مأوى كل عام في الولايات المتحدة . تشير احصاءات اتحاد المشردين الأمريكيين أن أكثر من ألف جريمة عنيفة ضد المشردين وقعت في الولايات المتحدة أدت الى 291 حالة وفاة منذ عام 1999 .

واصل عدد المواطنين الأمريكيين دون تأمين صحي الارتفاع تدريجيا كل عام . وذكر تقرير لصحيفة يو إس إيه توداي في 17 سبتمبر 2010 أن عدد الأمريكيين دون تأمين صحي ازداد من 46.3 مليون في عام 2008 الى 50.7 مليون في عام 2009، وهو ارتفاع للعام التاسع على التوالي ، ويشكل 16.7 بالمئة من عدد السكان الاجمالي . كما أن 68 من البالغين دون 65 عاما يموتون بسبب الافتقار الى التأمين الصحي كل يوم في المتوسط في الولايات المتحدة . وأوضح تقرير من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في نوفمبر 2010 أن 22 بالمئة من البالغين الأمريكيين بين 16 و64عاما ليس لديهم تأمين صحي . وأشار تقرير صدر عن مركز بحوث سياسات الصحة لجامعة كاليفورنيا الى أن 24.3 بالمئة من البالغين دون 65 عاما في ولاية كاليفورنيا في عام 2009 لم يكن لديهم تأمين صحي ، مشكلين 8.2 مليون نسمة ، بزيادة من 6.4 مليون نسمة في عام 2007 . وارتفعت نسبة الأطفال دون تأمين صحي في الولاية من 10.2 بالمئة في عام 2007 الى 13.4 بالمئة في عام 2009 .


[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة