البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الفلبين تحتفل بمقتل بن لادن متأهبة لهجمات انتقامية محتملة

2011:05:03.09:53

احتفلت الفلبين مع بقية دول العالم بمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذى أعلن مقتله فى عملية عسكرية تمت تحت قيادة القوات الأمريكية فى باكستان اول أمس (الأحد).
وبالرغم من ان قوات الشرطة والجيش فى الفلبين اعتبرت مقتل بن لادن بمثابة ضربة قوية للإرهابيين، إلا انها أعلنت امس (الاثنين) انها ستظل فى حالة تأهب ويقظة تحسبا لأية هجوم انتقامى محتمل من جانب مؤيدى بن لادن.
وقال الرئيس الفلبينى بينينو اكينو الثالث فى بيان إن "مقتل بن لادن يعد بمثابة هزيمة لقوى التطرف والإرهاب. ويمثل نهاية لجهود رجل واحد سعى لتذكية نيران الكراهية الدينية ونشر الإرهاب على نطاق غير مسبوق فى تاريخ جرائم القتل الجماعى".
ويأتى نبا مقتله بعد عقد من هجوم انتحاريين على برجى مركز التجارة العالمى فى 11 سبتمبر عام 2001 حيث لقى 3 آلاف شخص تقريبا مصرعهم من بينهم فلبينيون.
وقال اكينو إن التطورات الأخيرة فى الحرب على الإرهاب ليست فقط انجازا للولايات المتحدة وانما حققت العدالة لأكثر من 12 فلبينيا لقوا مصرعهم فى هجمات 11 سبتمبر.
وذكر اكينو ان "مقتل بن لادن لا ينبغى ان يجعلنا نشعر بالرضا الذاتى. فلابد ان يستمر العالم بكل اصرار وشجاعة فى رفع صوته الموحد ضد الكراهية الدينية والتعصب السياسى والإرهاب بجميع أنواعه".
وأضاف الرئيس أن الحكومة ستواصل اتخاذ كافة التدابير والخطوات المعنية لضمان أمن الفلبينيين.
وبعد مصرع أسامة بن لادن، أعلنت القوات المسلحة الفلبينية انها أصبحت أكثر تفاؤلا حيث ستركز الآن جهودها لانهاء أنشطة الإرهابيين المحليين ومن بينهم جماعتي أبو سياف والجماعة الاسلامية اللتين تربطهما صلات بالقاعدة.
تأسست جماعة أبو سياف، التى تضم 380 عضوا، فى مطلع التسعينيات على يد متطرفين اسلاميين واشتهرت بعمليات الاختطاف والتفجير واحيانا قطع الرؤوس في جنوب الفلبين خلال العقد الماضى.
وقال قائد الشرطة الوطنية الفلبينية اجريميرو كروز جونيور "إن مقتل بن لادن يعد بمثابة ضربة قاصمة للإرهابيين. وستعمل الشرطة الوطنية الفلبينية والقوات المسلحة الفلبينية معا من أجل منع حدوث هجمات تضامنية أو انتقامية فى الفلبين".
لكن كروز أكد على عدم وجود ضرورة لرفع مستوى تأهب الشرطة الوطنية الفلبينية حتى الآن. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة