البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخبارى: المجتمع الدولى يرحب بنبأ مقتل اسامة بن لادن ويحذر من رد القاعدة

2011:05:03.17:50

اعلن الرئيس الامريكى باراك اوباما يوم الاثنين/2 مايو الحالي/ مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن خلال عملية عسكرية شنتها قوة امريكية خاصة بالقرب من العاصمة الباكستانية اسلام اباد . واعرب المجتمع الدولى في وقت لاحق الاثنين عن ترحيبه بهذا النبأ , الا انه حذر في الوقت نفسه من رد تنظيم القاعدة , مشيرا الى ان هذا الانجاز لا يعنى نهاية التهديد الارهابى .
وفي نيويورك , قال مجلس الامن الدولى فى بيان رئاسى، تم اعتماده خلال اجتماع مفتوح عقدته هيئة الأمم المتحدة المؤلفة من 15 بلدا، أن"مجلس الأمن يرحب بنبأ مطلع مايو الجارى الذى يقول ان اسامة بن لادن لن يكون قادرا على ارتكاب مثل هذه الأعمال الارهابية مرة أخرى، ويؤكد مجددا ان الهجمات الارهابية لا يمكن ولا ينبغى ان ترتبط بأى دين او جنسية او حضارة او جماعة ".
وتابع بيان المجلس قوله ان "مجلس الأمن يعترف بهذا التطور المهم والانجازات الأخرى التى تحققت فى مكافحة الارهاب، ويحث جميع الدول المعنية على التحلى باليقظة وتكثيف جهودها فى مكافحة الارهاب ".
ومن جهته , رحب امين عام الامم المتحدة بان كي-مون باعلان مقتل بن لادن ووصفه بانه "حدا فاصلا" فى الجهود العالمية لمكافحة الارهاب.
وقال بان فى حديثه للصحفيين بمقر الامم المتحدة، ان "وفاة اسامة بن لادن التى اعلنها الرئيس اوباما الليلة الماضية تمثل حدا فاصلا فى حملتنا العالمية المشتركة ضد الارهاب". واضاف ان "جرائم القاعدة وصلت الى جميع القارات، مخلفة مآسى وخسائر فى ارواح آلاف الرجال ، والنساء ، والاطفال " . وقال إن "الامم المتحدة تدين الإرهاب بكافة اشكاله بأشد العبارات الممكنة، ايا كان غرضه، واينما وقع".
وفي بكين, صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يوى ان مقتل اسامة بن لادن تعد علامة فارقة، وتطورا ايجابيا فى الجهود الدولية لمكافحة الارهاب.
واشارت الى " ان الارهاب هو العدو المشترك للمجتمع الدولى . وان الصين بدورها ضحية للارهاب " . قائلة ان الصين تعارض دائما الارهاب بكافة اشكاله، وتشارك بنشاط فى الجهود العالمية لمكافحة الارهاب.
وقالت المتحدثة "ان الصين تؤيد ضرورة تعزيز المجتمع الدولى للتعاون المشترك لمحاربة الارهاب ". واضافت "ان الصين تؤمن بانه من الضرورى السعى الى حل مؤقت وعلاج دائم بالنسبة لمحاربة الارهاب ، وبذل جهود كبرى للقضاء على التربة التى يعتمد عليها فى تفريخ الارهابيين ".
وفي واشنطن , من جانبها، صرحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بأن الضربات الموجهة لتنظيم القاعدة لن تنتهي بعد مصرع بن لادن.
وتعهدت كلينتون ، التي أشارت إلى أن "مؤسسة الارهاب" بالتنظيم الارهابي لم تنته بمصرع زعيم التنظيم ، بتتبع القتلة دون هوادة في شتى أنحاء العالم.
وفى حديثها بوزارة الخارجية عن مقتل اسامة بن لادن، أشارت كلينتون إلى أن الوزارة عملت من أجل تشكيل "شبكة عالمية لمكافحة الارهاب"، وإن التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة وباكستان ساعد فى فرض "ضغط غير مسبوق" على القاعدة وقيادتها.
وتعهدت بالاستمرار فى "قتال" القاعدة وحلفائها من طالبان فى افغانستان مع العمل على دعم الشعب الافغاني حيث انهم يقومون ببناء حكومة أقوى ويستعدون من أجل تولى مسئولية أمنهم .
وقالت "تظل رسالتنا لطالبان كما هي، ولكن اليوم، من الممكن أن يكون لها صدى أكبر. لا يمكنكم التسويف، لا يمكنكم هزيمتنا. ولكنكم من الممكن ان تختاروا ترك القاعدة والمشاركة فى عملية سياسية سلمية."
واضافت كلينتون "سنعمل فى جميع أنحاء العالم، من أجل التحرك قدما، وتعزيز الشراكات، وتوسيع شبكاتنا، وتدعيم رؤية ايجابية للسلام والتقدم، والاستمرار بشكل صارم فى مطاردة القتلة الذين يستهدفون الابرياء"، متعهدة "باستمرار القتال، واننا لن نتراخى على الاطلاق."

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة