بكين   35/25   مشمس

أمين عام الأمم المتحدة يدين العنف ضد المدنيين فى سوري

2011:08:01.10:49    حجم الخط:    اطبع

أعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كى-مون امس الاحد /31 يوليو الماضي/ عن قلقه العميق أزاء الأنباء الواردة من سوريا التى تشير الى مقتل وإصابة مئات المحتجين فى مدينة حماة وغيرها من البلدات فى أنحاء البلاد خلال نهاية الأسبوع.

وفى بيان صدر عن المتحدث بإسمه ، أدان بان بشدة استخدام القوة ضد المدنيين ، ودعا حكومة سوريا الى وقف العنف.
وأكد بان مجددا ان السلطات السورية ملتزمة باحترام الحقوق الإنسانية للشعب السورى ، بما فيها حرية التعبير ، وحق التجمع السلمى . وحث الحكومة على الإهتمام بالتطلعات المشروعة للشعب .

وقال البيان أن " الأمين العام يذكر السلطات السورية بأنها مسئولة بحكم القانون الدولى لحقوق الإنسان عن جميع أعمال العنف التى ارتكبتها ضد السكان المدنيين ".

تشهد سوريا اضطرابات منذ مارس عندما اندلعت الإحتجاجات المناهضة للحكومة فى محافظة درعا الجنوبية وامتدت الى المدن الأخرى . وقد نسبت السلطات السورية هذه القلاقل الى " الجماعات المسلحة والمؤامرات الخارجية " وأصرت على انها سوف تتعقب المسلحين الذين يروعون الشعب ، ويخربون الممتلكات العامة والخاصة".

/شينخوا/

تعليقات