بكين   35/24   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

متحدثة: الولايات المتحدة "تشعر بقلق عميق" ازاء بناء اسرائيل مساكن فى القدس

2011:08:10.13:26    حجم الخط:    اطبع

ذكرت فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية امس الثلاثاء /9 اغسطس الحالي/ أن الولايات المتحدة " تشعر بقلق عميق " ازاء مواصلة اسرائيل بناء المساكن فى القدس الشرقية ، وترى أن ذلك " إجراءات من جانب واحد " تعمل ضد عملية السلام فى الشرق الأوسط.

وصرحت نولاند بذلك ردا على اصدار الحكومة الإسرائيلية ترخيصا ببناء 900 وحدة سكنية إضافية فى القدس الشرقية.
وذكرت للصحفيين أن الولايات المتحدة أثارت هذه القضية مع الحكومة الإسرائيلية، قائلة أن "اتخاذ اجراءات من جانب واحد يأتى ضد الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات المباشرة ، ويتناقض مع منطق تحقيق اتفاق معقول وضرورى بين الجانبين".

وأضافت " أننا نؤمن بأنه من خلال المفاوضات بنية صادقة ، يمكن ان يتفق الجانبان على نتيجة تحقق آمال الطرفين فى القدس ، وتحمى وضعها الدينى الفريد بالنسبة لجميع سكان العالم ".

وقالت نولاند ان الولايات المتحدة ستواصل المضى قدما مع الجانبين " لحل القضايا الجوهرية فى سياق اتفاقية سلام ".
وفشل إحياء عملية السلام فى الشرق الأوسط ، وهى إحدى اكبر الأولويات الدبلوماسية لإدارة أوباما ، فى تحقيق أية نتائج ملموسة.

ويذكر ان الولايات المتحدة تمكنت فى سبتمبر الماضى من اعادة الإسرائيليين والفلسطينيين الى مائدة التفاوض فى واشنطن . ولكن بعد جولتين قصيرتين فقط ، انهارت المحادثات حيث رفضت اسرائيل تمديد الوقف المؤقت للبناء فى مستوطنات الضفة الغربية.

وفى 19 مايو، صرح الرئيس الأمريكى بارات أوباما فى خطاب هام له حول سياسة الشرق الأوسط بأن محادثات السلام يجب ان تقوم على أساس حدود 1967، مع تبادل للأراضى يتم الإتفاق عليه بين الجانبين . بيد ان هذا الإقتراح لقى معارضة من جانب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو الذى أصر على أن حدود 1967 "غير قابلة للدفاع عنها".

/شينخوا/

تعليقات