بكين   20/13   غائم

أوباما يهاتف السفير السعودي بالولايات المتحدة بشأن محاولة الإغتيال

2011:10:12.14:43    حجم الخط:    اطبع

أجرى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلاثاء اتصالا هاتفيا مع سفير المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة في أعقاب مزاعم أفادت بأن رجلين حاولا اغتيال السفير، وذلك في مسعى من الرئيس للتعبير عن التضامن بين البلدين، حسبما ذكر بيان صدر عن البيت الأبيض.

وقال أوباما في اتصاله مع السفير عادل الجبير إن الولايات المتحدة تعتقد أن هذا المخطط "انتهاك صارخ" للقانون الأمريكي والدولي، وشدد على إلتزام واشنطن بتحمل مسؤولياتها إزاء ضمان أمن الدبلوماسيين العاملين بالولايات المتحدة، حسبما ذكر البيان.

كما أشار البيان إلى أن أوباما أكد على الشراكة الوثيقة بين الولايات المتحدة والسعودية. وأوضح أن أوباما حضر اجتماعا لفريق الأمن القومي صباح الثلاثاء ووجه الشكر لأعضاء الفريق على العمل الرائع الذي قاموا به لإحباط هذا المخطط والتنسيق عن كثب بين أجهزة إنفاذ القانون والإستخبارات.

كان قاض أمريكي قد اتهم رجلين يوم الثلاثاء بالضلوع في مخطط لاغتيال السفير السعودي بالولايات المتحدة بمتفجرات.

والرجلان المتهمان هما منصور أربابسيار (56 عاما)، وهو مواطن أمريكي من أصل إيراني ويحمل جوازي سفر للبلدين، وغلام شكوري وهو أيضا إيراني. واتهمت المحكمة الرجلين بالتآمر لقتل مسؤول أجنبي واستخدام سلاح دمار شامل من بين اتهامات أخرى.

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبراست نفى يوم الثلاثاء هذه الاتهامات الأمريكية وقال إنها "غير صحيحة وسيناريو ملفق"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية((فارس)).

/شينخوا/

تعليقات