بكين   20/11   أحياناً زخات مطر

مقالة: هل تشعل المؤامرة الايرانية لاغتيال السفير السعودى فتيل نزاع جديد فى المنطقة؟ (2)

2011:10:13.15:52    حجم الخط:    اطبع

ــ استبعاد خامنئى وفيلق القدس

واتهمت واشنطن صراحة فيلق القدس الذراع الخارجية للسلاح الثورى الايرانى بالوقوف وراء المؤامرة. وبحسب نظام الحكم فى ايران تتطلب عملية كبيرة مثل هذه اذن المرشد الاعلى ايه الله على خامنئى الذى يخضع الفليق لاوامره شخصيا.

ويرى البعض من المحللين ان ربط خامنئى بهذه المؤامرة مدعاه للإندهاش . وقال ماير دافندر، وهو محلل ايرانى ــ اسرائيلى، ان خامنئى يعرف منذ توليه منصبه بالحذر ويكرس نفسه لاستقرار نظامه, مضيفا بقوله "ان اول اولويات خامنئى هو استقرار النظام ثم يأتى بعد ذلك الحفاظ على البرنامج النووى الايرانى".

وقد احرزت ايران تقدما بشأن برنامجها النووى ومن غير المعقول ان يقدم خامنئى على تصرف من شأنه ان يستفز المعارضة الداخلية اوهجوم اجنبى يدخله فى دائرة مغلقة مع الولايات المتحدة والسعودية واسرائيل,الأمر الذى يخلف تداعيات غير محسوبة فى وقت تسعى ادارته بجدية للتخفيف من اثار العقوبات والحساسية العالمية تجاه نظامه الاسلامى .

واضاف المحلل ان الامور بين السعودية والولايات المتحدة كانت تسير على هوى طهران اثر تباين مواقفهما ازاء الربيع العربى والاعتراف بالدولة الفلسطينية. كما ان الرئيس محمود احمدى نجاد ــ المثير للمشكلات بنظر الغرب ــمن غير المنطقى ان يضحى بمكانته بتدبير مخطط بدون علم المرشد الاعلى او موافقته.

ومن جانبه, قال جوليان بورغر , المحلل السياسى بصحيفة ((الجارديان)) البريطانية, ان الهجوم نفسه يتناقض مع شخصية فيلق القدس. ولم يعرف عن الفيلق تنفيذ هجمات فى الخارج. حتى ان علاقته بالهجوم على السفارة الامريكية فى بيروت عام 1996 لا تعدو اكثر من مجرد اشتباه لم تؤكده التحقيقات. كما لم يعرف عن الفيلق انه عمل داخل الاراضى الامريكية وتتناقض طريقة تنفيذ المخطط مع كفاءته المعروف بها.

"يعرف عنهم انهم قوة جيدة جدا. لا يجلسون مع احد لا يعرفونه لعمل مخطط ويستخدمون عملاء ويتميزون بالاحترافية الشديدة", حسبما نقل عن روبرت بايير, وهو ضابط سابق بوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية وصاحب خبرة كبيرة فى متابعة فيلق القدس.

ويضيف بورغر ان الدليل الرئيسى الجاد فى المؤامرة المزعومة وهو تحويل مبلغ 100 الف دولار . وقد جاء عن طريق بنك اجنبى ولا يمكن ان يكون من حساب ايرانى لأن هذه التحويلات مستحيلة بموجب القانون الامريكى . و"بالتالى المبلغ لابد ان يكون تم تحويله من دولة ثالثة,فما هى هذه الدولة ؟ وما الذى يجعل السلطات الامريكية على يقين من ان هذا الحساب يتبع فيلق القدس؟"

ــ من هو المدبر الحقيقى؟

يقول بورغر ان هذه المؤامرة قد تكون مدفوعة من قبل جهة خارجية تسعى الى بدء نزاع بين ايران واعدائها . وفى هذه الحالة يكون عربيسار قد نجح فى تضليل المحققين ومسؤولى الاستخبارات الامريكية لصالح هذا الطرف. واضاف "هناك احتمال اخر هو ان العملية المارقة قد يكون نفذها فصيل داخل قوة القدس بدون مباركة المرشد الاعلى لخدمة احمدى نجاد الذى خسر مؤخرا صراعا غير دموي على السلطة مع خامنئى. ولونجحت المؤامرة فانها قد تقلب التسلسل الهرمى للسلطة رأسا على عقب وتعطى نجاد ميزة، او قد يكون المتأمرون من المتعصبين داخل المؤسسة العسكرية ويريدون صعود الحرس الثورى الى أعلى هرم فى السلطة لبدء سباق مفتوح لتطوير السلاح النووى ومواجهة اسرائيل مباشرة".


[1] [2] [3]

/شينخوا/

تعليقات