بكين   14/8   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تحليل اخبارى : لطمة قوية فى البرلمان تنهى حقبة برليسكونى ايطاليا

2011:11:09.16:39    حجم الخط:    اطبع

تلقى رئيس الوزراء الايطالى المحاصر سلفيو برليسكونى لطمة قوية فى التصويت على الميزانية فى البرلمان يوم الثلاثاء بعد ان فقد ائتلافه (وسط - يمين) الاغلبية وتزايدت الضغوط عليه للتنحى عن منصبه.

ونتيجة لذلك, تعهد برليسكونى بتقديم استقالته بعد اجتماع مع الرئيس الايطالى جيورجيو نابوليتنانو بيد انه اشترط تقديم هذه الاستقالة بموافقة البرلمان على اجراءات التقشف والاصلاحات الاقتصادية التي تم الاتفاق عليها مع الاتحاد الاوروبي لتجنب تفشي ازمة اليورو فى وقت لاحق هذا الشهر.

ورفض برليسكونى قبيل التصويت على حساب الميزانية العامة ل2010 دعوات اطلقها خصومه وحتى اعضاء من ائتلافه بالتنحى عن منصبه.

وحصل برليسكونى فى التصويت الذى جرى فى مجلس النواب على أقل من نصف الأصوات ، حيث صوت لصالحه 308 نائبا وامتنع نائب عن التصويت فيما لم يشارك 321 نائبا من بينهم 10 نواب من ائتلاف برليسكونى نفسه .

وفى وقت سابق من اليوم , ارتفع العائد على سندات الدين الايطالية لمدة 10سنوات الى 6.74 فى المائة مسجلا على فائدة على الدين منذ طرح العملة الاوربية الموحدة فى عام 1999.

وعلى الرغم من ان العائد تراجع بشكل طفيف فى نفس اليوم ، إلا ان هذه النسبة فى اطار نسبة 7 فى المائة التى اضطرت دولا اخرى فى المنطقة مثل اليونان وايرلندا والبرتغال لطلب قروض انقاذ مالى .

بيد ان الاقتصاد الايطالى , الذى يعتبر ثامن اكبر اقتصاد فى العالم وثالث اكبر اقتصاد فى منطقة اليورو, يتجاوز بثلاثة اضعاف حجم اقتصادات اليونان وايرلند والبرتغال مجتمعه , مما يجعل الامر صعبا على الاتحاد الاوربى لانقاذه.

وقال رئيس وزراء فنلندا ييكرى كاتاينين امام البرلمان الفنلندى يوم الثلاثاء " من الصعب ان نتخيل اننا فى اوربا نملك الموارد لأخذ دولة بحجم ايطاليا فى برنامج الانقاذ ".

وقال لوكا سيليبو , الخبير الاقتصادى والمسؤول السابق بالبنك المركزى الايطالى , ان بقاء العملة الاوربية الموحدة سيصبح فى خطر اذا انتهجت ايطاليا نفس مسار اليونان .

واضاف قوله" اذا وصلت ايطاليا الى نفس الحالة التى كانت عليها اليونان , يمكن ان نقول السلام على اليورو ".وتابع " اذا افلست ايطاليا , ستفلس فرنسا بعدها .وبصراحة لا نريد لايطاليا ان تقع فى نفس مشكلة اليونان ".

وقال المحللون ان برليسكونى اذا اجبر حقا على تقديم استقالته, فان الاسواق سترحب بهذه الانباء .

وقد رحبت بالفعل البورصة الايطالية فى ميلان بهذه التطورات واغلقت على ارتفاع للجلسة الثانية على التوالى يوم الثلاثاء.

وعلى الرغم من تسجيل عائد السندات ارتفاع جديد يوم الثلاثاء , الا انه تراجع بعد ان بدا ان برليسكونى بالفعل فقد دعم الاغلبية .

وقال خافيير نورييغا , كبير الاقتصاديين فى بنكى هيلدربرانديت وفيرارا الاستثماريين , ان المعادلة ببساطة تقول ان وجود برليسكونى اذا كان يمثل ضررا على الاقتصاد , فان رحيله سيجلب انباء جيدة".

والآن ,يبدو واضحا ان رحيل رئيس الوزراء الايطالى اصبح وشيكا , لكن لم يتضح بعد ماذا سيحدث بعده.

قبل اعلان وعد برليسكونى بالتنحى عن منصبه, صعد قادة المعارضة بالفعل من دعواتهم مطالبين رئيس الوزراء بالاستقالة بعدما فشل فى الحصول على الاغلبية وتم الموافقة على اجراء الميزانية ب 308 صوتا فقط . ويعتقد على نطاق واسع ان غياب 321 عضوا وامتناع عضو واحد عن التصويت فى المجلس المكون من 630 عضوا يشير بشكل واضح الى ان الاغلبية العريضة لا تؤيد برليسكونى او ائتلافه .

حتى ان امبرتو بوسى ,حليف برليسكونى، اقترح فى وقت سابق ان يحل انغلينو الفانو محل برليسكونى رئيسا لحزب حرية الشعب .

فى الوقت نفسه , دعا زعيم المعارضة لويغى بيرسانى وغيره من رموز المعارضة الى تشكيل حكومة فنية غير حزبية تتولى تسيير الاعمال فى البلاد الى ان يتم اجراء انتخابات خاصة .

وما زال من الممكن ان يطلب الرئيس من برليسكونى الاشراف على حكومة تسيير اعمال بسلطات اقل حتى يتم اجراء الانتخابات .

/مصدر: شينخوا/

تعليقات