بكين   25/14   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مؤسسات خاصة صينية تفتح سوقا دوليا بشكل مشترك

2012:04:10.08:18    حجم الخط:    اطبع

تماشيا مع توسيع بعض المؤسسات الكبيرة مثل هاير وهواوى وتشونغ شينغ (زي تي إي) نطاق اعمالها فى الخارج, بدأ جزء من المؤسسات الخاصة بفتح سوق دولي بشكل مشترك من اجل خفض التكاليف والمخاطر.

تأسس اتحاد "ايغو" الدولى فى يونيو عام 2011 ومقره فى بكين . وحتى مارس عام 2012 ازداد عدد المؤسسات الاعضاء المشاركة الى حوالى 100. واشار المحللون الى ان سعى المؤسسات الخاصة الصينية الى تحقيق التعاون والنجاح المشترك دليل على عزم المؤسسات على دخول الاسواق الدولية.

نظم الاتحاد وفدا متقدما الى بريطانيا والدنمارك وهولندا وبلجيكا للزيارة فى يوم 3 ديسمبر 2011 واستمرت الزيارة اسبوعا . وحصل الوفد على اهتمام عال من الحكومات والمؤسسات المحلية خلال الزيارة. وتم تحديد بلجيكا كمقصد اول بين الدول الاوروبية لاجراء تعاونات وتبادلات خلال الزيارة المقبلة المقامة فى فترة 21/ 26 مارس المنصرم.

قال فنغ جيون, رئيس شركة ايغو وهو مؤسس اتحاد ايغو الدولى, خلال لقائه مع مراسل وكالة انباء شينخوا, "فى الحقيقة يتمتع عدد كبير من المؤسسات الخاصة الصينية بقدرة على الخروج تحت ارشاد ومساعدة الحكومة, لكنه من الصعب ايجاد شريك تعاونى خارجى حقيقى وتعميم المنتجات فى الاسواق المحلية الا من خلال ان تقدم المؤسسات الى الخارج بشكل مشترك.

قال فنغ "نريد ان ننشر المعلومات للمؤسسات والحكومات الخارجية من خلال تأسيس هذا الاتحاد, اذ لدى المؤسسات الخاصة الصينية سمعة ومسؤولية طيبة, وبهذا يمكننا ان نحصل على الثقة والترحيب من المؤسسات والحكومات الخارجية ."

من اجل تعميم ماركة قومية صينية فى الدول الخارجية دعى الاتحاد مايكل باين, المراقب العام السابق للجنة الدولية المنظمة للاولمبياد , كمستشار لاستنساخ نموذج اعمال الاولمبياد الى نموذج صيني .

ظلت الحكومة الصينية تشجع المؤسسات المحلية على الخروج . واصدر مجلس الدولة (( اقتراحات حول تشجيع وارشاد تنمية الاستثمارات غير الحكومية بشكل صحى )) فى مايو 2010 , وذكر فيه اقتراحات بشأن تدريب وتشجيع المؤسسات الخاصة العابرة والماركات المشهورة الدولية لدعم تقدمها الى الخارج بشكل مشترك .

قال تشن ده مينغ, وزير التجارة الصيني, فى المؤتمر الصحفى المنعقد خلال الدورة السنوية لأعلى هيئة تشريعية , المجلس الوطنى لنواب الشعب )مجلس الشعب الصيني( والدورة السنوية للهيئة الاستشارية ، المؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصيني فى هذا العام , ان الحكومة الصينية ستشجع على خروج المؤسسات الخاصة القادرة من حيث حجم رأس المال والهيكل البشرى وما الى ذلك . وستساعدها فى السيطرة على المخاطر من خلال تقديم الخدمات الاستشارية القانونية والمعلومات المعنية .

اكدت الحكومة البلجيكية "التقدم الايجابي للمؤسسات الخاصة الصينية بشكل مشترك". وتعهدت حكومة بروكسل بتقديم مكان خاص للعمل بدون اجور لمدة سنة وتقديم التسهيلات المكتبية المجانية بالاضافة الى تقديم خدمات استشارية مجانية للمؤسسات الصينية .

قال تشانغ مو نان, عامل بقسم التوقعات التابع لمركز المعلومات الوطنى, يجب ان يكون "خروج رأس المال الخاص" جزءا مهما من تحول الاستراتيجية الاقتصادية الصينية, وكذلك يجب على الحكومة ارشاده وتشجيعه للمشاركة في التعاون العالمى .

تماشيا مع النمو المتسارع في استثمار المؤسسات الصينية الموجه الى الخارج, نبه الخبراء الى انه لابد من ان تعزز المؤسسات الصينية قواها واهتمامها بالوقاية من المخاطر عندما "تفتح سوقا دوليا بشكل مشترك" فى ظل الوضع السياسي والاقتصادى الدولى المعقد.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات