بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

اوباما وقرضاى يوقعان اتفاقا استراتيجيا فى افغانستان

2012:05:02.15:32    حجم الخط:    اطبع

وقع الرئيس الامريكي باراك اوباما مع نظيره الأفغاني حامد قرضاي فجر اليوم (الأربعاء) على اتفاق شراكة استراتيجية بعد وقت قصير من وصول الاول إلى العاصمة الافغانية كابول فى زيارة مفاجئة، حسبما ذكرت قنوات تلفزيونية محلية.

ووفقا لقناة ((تولو نيوز))، فان الاتفاق يضمن امكانية بقاء بعض القوات الامريكية بعد عام 2014 بعد انسحاب القوات الاجنبية.

وقدا اشار مسؤولون امريكيون فى وقت سابق الى امكانية بقاء ما يقرب من 20 الف جندى امريكى فى افغانستان بعد انتهاء المهام القنالية، بيد ان المسؤولين الافغان قالوا ان هذه النقطة ما زالت قيد التفاوض.

وتزامنت الزيارة المفاجئة وتوقيع اتفاق الشراكة الاستراتيجية الامريكية -الافغانية مع الذكرى الاولى لمقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن فى عملية نفذتها قوات خاصة امريكية فى باكستان.

وقال محللون محليون ان الاتفاق المثير للجدل يعتبر عاملا لاستقرار الامن فى الدولة الممزقة بسبب التمرد.

يذكر انه قبل اكمال هذه الاتفاقية ، وقعت الحكومة الافغانية اتفاقيتين رئيسيتين مع الولايات المتحدة تلزم الجيش الامريكى بتسليم مسئولية قاعدة باغرام الى الادارة الافغانية والسماح للقوات الامنية الافغانية بقيادة عمليات عسكرية خاصة من بينها الغارات الليلية المثيرة للجدل .

وبحسب بيان صادر عن البيت الابيض، فان اتفاق الشراكة الاستراتيجية " يتيح امكانية بقاء قوات امريكية فى افغانستان بعد عام 2014، لاغراض تدريب القوات الافغانية واستهداف بقايا القاعدة".

وقال البيت الأبيض أن الجانب الأمريكى " لا يسعى الى اقامة قواعد عسكرية دائمة فى أفغانستان "، ولكن الإتفاقية " تلزم أفغانستان بالسماح بوجود للجنود الأمريكيين واستخدام المنشآت الأفغانية طوال عام 2014 وما بعده ".

وكان من المقرر فى الاساس سحب القوات الأجنبية وقوامها 130 الف جندى من بينها 90 الف جندى امريكى تحت قيادة الناتو من أفغانستان بنهاية عام 2014.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات