بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير إخباري: أولاند يتعهد بالعمل جاهدا لخدمة فرنسا ومواجهة التحديات

2012:05:07.15:45    حجم الخط:    اطبع

فاز المرشح الرئاسي الاشتراكي فرانسوا أولاند في انتخابات الرئاسة الفرنسية، ليهزم الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي فى جولة الإعادة التى جرت يوم الأحد .

وفى كلمته أمام عدد كبير من مؤيديه في مدينة تول، تعهد أولاند بأن يعمل جاهدا لخدمة وطنه وتحقق التغيير من الآن فصاعدا.

وقال النجم السياسي الطموح والصاعد إن المهمة الأولى بعد تنصيبه ستكون توحيد الشعب الفرنسي ومواجهة جميع التحديات والعمل على إخراج البلاد من الأزمة.

وذكر أمام حشد من انصاره السعداء بفوزه فى وسط مدينة تول، التى شغل منصب عمدتها خلال الفترة من 2001 إلى 2008 ، "اشعر بالفخر لأننى جلبت الأمل للبلاد ".

كان أولاند قد احتل الصدارة في الجولة الأولى من الانتخابات بواقع 1.5 في المائة، وكان فوزه في الجولة الثانية متوقعا. ومن المقرر ان يتسلم مقاليد المنصب من ساركوزي يوم 15 مايو على الأكثر ثم سيتوجه لحضور اجتماع لمجموعة الثمانية واجتماع للناتو في الولايات المتحدة.

كما وعد أولاند بتنفيذ خططه الاقتصادية دون تأخير مثل فرض المزيد من الضرائب على الاثرياء .

واقيمت احتفالات كبيرة بانتصاره أيضا فى ميدان الباستيل فى باريس طوال الليل.

إن فرنسا، باعتبارها ثانى اكبر اقتصاد في أوروبا، بها 46 مليون ناخب مسجل، ويقدر بأن حوالى 82 في المائة منهم ادلوا باصواتهم فى الانتخابات التى جرت يوم الأحد.

ومن ناحية أخرى، اقر الرئيس المنتهية فترة ولايته نيكولا ساركوزي بهزيمته في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة وتمنى لمنافسه "التوفيق" كرئيس جديد للبلاد.

وأكد ساركوزي لمؤيديه على "ضرورة ان يحظى الرئيس الفرنسي الجديد بالاحترام"، مضيفا انه "مسؤول عن الهزيمة التى منى بها في الانتخابات ".

وأثناء تهنئة أولاند بالفوز خلال مقابلة اجرتها معه قناة ((فرانس 2)) التليفزيونية، دافع فرانسوا كوبيه الأمين العام لحزب لاتحاد من اجل حركة شعبية عن ساركوزى قائلا إنه كان رئيسا ممتازا اجرى اصلاحات صعبة فى وقت تمر فيه البلاد بأزمة.

وأعرب الزعماء الأوروبيون ، ومن بينهم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ورئيس الوزراء البلجيكى ايليو دي روبو، عن تهنئتهم لأولاند فيما تعهدوا جميعا بالعمل من اجل تحقيق شراكة وثيقة في المستقبل.

وأشاد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله أيضا بانتصار أولاند ووصفه بأنه "حدث تاريخي"، داعيا إلى الحفاظ على شراكة وثيقة مع فرنسا.

ويقول المحللون انه الأمر قد يستغرق بعض الوقت حتى تتوطد علاقات أولاند مع جميع القادة الأخرين بالاتحاد الأوروبي، ولكن فرنسا تحت قيادة الرئيس الجديد ستقيم قريبا شراكة جديدة مع ألمانيا كما فعل ساركوزي وميركل عند التعامل معا مع أزمة الديون السيادية بمنطقة اليورو.

وأعلن أولاند بالفعل ان أول زيارة خارجية سيقوم بها ستكون لألمانيا وسيقابل خلالها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل. واصبحت العلاقات الفرنسية - الألمانية قلب الوحدة الأوروبية ولاسيما منذ اندلاع أزمة الديون في عام 2009.

وأخيراًوليس آخراً، مازال يتعين على الحزب الاشتراكي الذي يتزعمه أولاند التركيز على جولتين منذ الانتخابات البرلمانية ستجريان فى منتصف واواخر يونيو مثلما سيفعل حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الذى يتزعمه ساركوزي وأحزاب سياسية أخرى في فرنسا.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات