بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

قائد الناتو: توسيع نطاق الدرع الصاروخي بعد قمة شيكاغو

2012:05:15.11:07    حجم الخط:    اطبع

ذكر قائد الناتو أمس الإثنين/14 مايو الحالي/ إنه سيتم مواصلة توسيع الدرع الصاروخي فى أوربا حتى يصل الى قدرة عملياتية كاملة بعد اجتماع زعماء الدول الأعضاء فى شيكاغو فى وقت لاحق من هذا الشهر.

قال أندرس فوج راسموسن فى مقال بصحيفة ((وول ستريت جورنال)) إن القمة المقرر انعقادها يومي 20 و21 مايو ستعلن "قدرة مؤقتة" للنظام تجمع إسهامات الدول الأعضاء معا تحت قيادة وسيطرة الناتو.

وكتب "ستعمل هذه القدرة المؤقتة على إمداد الحلف بقدرة محدودة ولكنها مفيدة وحاضرة عملياتيا ضد أى تهديد صاروخي-باليسيتي."

وقال "إنها الخطوة الاولى الحقيقية تجاه التغطية الكاملة لجميع سكان الدول الأعضاء فى الناتو وأراضيها وقواتها فى أوربا."

وأشار القائد العام إلى أن الحلف العسكري أجرى بنجاح أول اختبار شامل له لقدرة الدفاع الصاروخي الجديدة الشهر الماضي.

وقال "لقد أجرت سفينة ورادار وقمر صناعي من الولايات المتحدة وكذا بطاريات اعتراض من المانيا وهولندا سلسلة اشتباكات عن طريق المحاكاة لاختبار قدرة الحلف على التصدي لهجمات صاروخية"، مضيفا "كان الاختبار ناجحا".

ووصف الاختبار بأنه "إظهار واضح للتضامن عبر الاطلنطي عمليا" ، وكذا تصميم الناتو المستمر على حماية أراضي وسكان الدول الأعضاء من أي هجوم أو تهديد بهجوم.

وأعلن "بعد قمة شيكاغو، سنستمر فى توسيع النظام لكى يحقق قدرة عملياتية كاملة."

ومن بين الدول الأعضاء فى الناتو، أعلنت هولندا خططا لتحديث 4 وحدات دفاع جوي برادار دفاعي صاروخي، بينما تخطط فرنسا لتطوير قدرة التحذير المبكر ورادار طويل الأجل، فيما قدمت ألمانيا بطاريات صواريخ باتريوت وتستضيف إدارة القيادة والسيطرة للناتو فى مقر القيادة الجوية للتحالف فى رامشتاين، وفقا لما أشار راسموسن.

وأضاف إن "تركيا ورومانيا وبولندا واسبانيا اتفقت على استضافة المعدات العسكرية الأمريكية. وأتوقع المزيد من التصريحات فى الشهور والسنوات القادمة."

وقد تم الاتفاق على الدرع الصاروخي فى نوفمبر 2010 عندما اجتمع زعماء الناتو فى لشبونة بالبرتغال لحث الدفاع ضد تهديدات دول مثل ايران.

ومن ثم اتفقت روسيا والناتو على السعي الى سبل للتعاون بشأن النظام ولكنهما فشلا حتى الآن فى التوصل الى اتفاقية. وتريد موسكو ضمانات ملزمة قانونيا بأن النظام لن يستخدم ضد روسيا، بينما تقول واشنطن انها لا يمكنها الاتفاق على أية قيود رسمية على الدفاع الصاروخي.

وقد حذرت روسيا مجددا هذا الشهر أنها قد تستخدم "قوة تدميرية" استباقية للتخلص من عناصر الدرع الصاروخي.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات