بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تستأنفان المحادثات الاسبوع المقبل بعد مفاوضات استمرت يومين

2012:05:16.11:11    حجم الخط:    اطبع

ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الثلاثاء/15 مايو الحالي/ ان ممثليها سيلتقون ثانية مع المسئولين الايرانيين لبحث القضايا النووية ، وذلك عقب انتهاء المحادثات بينهما التى استمرت يومين.

وسيتم اجراء المفاوضات المغلقة فى مكتب ممثل ايران الدائم فى فيينا ، وفى غياب الصحفيين .

واخبر نائب المدير العام للوكالة هيرمان ناكيرتس الصحفيين عقب الاجتماعات ، انه " خلال هذين اليومين ، ناقشت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران عددا من الخيارات وذلك لدفع عملية التحقق التى تقوم بها الوكالة قدما بطريقة منظمة للغاية ".

وقال ناكيرتس فى بيان " ان التركيز الاساسى فى محادثاتنا كان حول كيفية توضيح القضايا ذات الصلة بالابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووى الايرانى ، وقد اجرينا تبادلا جيدا لوجهات النظر ، وسنلتقى ثانيا يوم الاثنين القادم".

كانت الوكالة قد دعت ايران يوم الإثنين الى السماح للمفتشين بالوصول الى المواقع ، والافراد ، والوثائق التى تطلبها الوكالة لمعالجة المخاوف بشان احتمال سعى ايران لصنع اسلحة نووية .

وذكرت التقارير ان المحادثات تناولت بشكل اقل المسائل الجوهرية الخاصة بالمنشات النووية الايرانية، وبشكل اكبر الشروط التى تمكن المفتشين من العمل.

تشتبه الدول الغربية منذ فترة طويلة فى سعى إيران لامتلاك قدرات صنع اسلحة نووية، وهو ادعاء ينكره المسئولون الايرانيون بقوة ويصرون على ان البرنامج النووى لايران مخصص فقط لاحتياجات الطاقة والابحاث الطبية .

وهناك قضية برزت بشدة فى المحادثات الاخيرة بين ايران والوكالة الدولية ، وهى طلب الوكالة الوصول الى موقع بارشين العسكرى الإيرانى جنوب شرق طهران .

واستشهد تقرير للوكالة الدولية بشأن القضية النووية الايرانية بمعلومات تقول ان ايران قامت ببناء حجرة احتواء ضخمة فى بارشين لاجراء تفجيرات ضخمة يشتبه فى علاقتها بجهود ابحاث صنع أسلحة نووية .

وقال المبعوث الايرانى لدى الوكالة الدولية على اصغر سلطانية انه سيتم اتاحة الوصول الى موقع بارشين فقط فى حالة اتفاق ايران والوكالة على زيارة الموقع بشروط معينة .

وقال الوكالة الدولية ان جولتى المحادثات الماضيتين فى وقت سابق من العام الحالى فى طهران حول الابعاد العسكرية المحتملة لانشطة ايران النووية فشلت فى تحقيق نتائج ملموسة .

بيد ان المحادثات بين ايران ومجموعة الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الامن الدولى زائد ألمانيا فى مدينة اسطنبول التركية فى ابريل أثارت أملا جديدا فى التوصل الى تسوية تفاوضية للقضية النووية الايرانية التى طال أجلها.

تعقد الدول الست وايران الجولة القادمة من المحادثات بينهما فى العاصمة العراقية بغداد فى 23 مايو .



/مصدر: شينخوا/

تعليقات