بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

هيلاري كلينتون تحث إيران على سد الفجوات مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي

2012:05:25.15:06    حجم الخط:    اطبع

رأت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الخميس أن هناك فجوات واضحة بين القوى العالمية الست وإيران بشأن البرنامج النووي للأخيرة مع اختتام اجتماعات بين الجانبين في العاصمة العراقية بغداد، وحثت كلينتون الجمهورية الإسلامية على "العمل من أجل سد هذه الفجوات".

وأبلغت كبيرة الدبلوماسيين الأمريكيين الصحفيين عقب اجتماعها مع وزير الخارجية النيوزلندي موراي ماكولي بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بأن "هناك فجوات واضحة بشأن رؤية كل من الجانبين لما هو ممكن، ونظن أن الخيار الآن يتمثل في أن تعمل إيران على سد هذه الفجوات".

وأضافت كلينتون قائلة " من الواضح للغاية أنه ما زال هناك عمل كثير ينبغي القيام به".

ولم تتحدث كلينتون كثيرا عن محادثات بغداد، غير أنها أوضحت أن واشنطن تعتزم مواصلة فرض ضغوط على طهران في إطار تتبعها لنهج ثنائي المسار.

وتابعت كلينتون قائلة "فيما نضع الأساس لهذه المحادثات، نواصل فرض الضغوط كجزء من نهجنا ثنائي المسار.. جميع عقوباتنا لم تزل قائمة وستستمر في هذه الفترة".

كانت القوى الكبرى، متمثلة في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا، قد اتفقت مع إيران على عقد اجتماع في العاصمة الروسية موسكو في يومي 18 و19 يونيو المقبل في جولة أخرى من المحادثات الرامية إلى حل الأزمة النووية.

وفي هذا الصدد، قالت كاثرين أشتون، مسئولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي والتي تمثل القوى الست الكبرى في المحادثات مع طهران، قالت إن "إيران أبدت استعدادها لمعالجة مسألة تخصيب اليورانيوم عند نسبة 20 في المائة"، موضحة أن الجمهورية الإسلامية طرحت خطة خماسية النقاط خاصة بها تطالب فيها بالاعتراف بحقها في تخصيب اليورانيوم.

وسعت القوى الكبرى في محادثات بغداد إلى إثناء إيران عن عمليات تخصيب اليورانيوم لمرحلة تصنيع الأسلحة النووية.

وتشك الدول الغربية في أن إيران تطور أسلحة نووية تحت غطاء برنامج نووي، فيما تصر إيران على الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات