بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

وزارة الخارجية الامريكية تطرد كبير الدبلوماسيين السوريين فى واشنطن

2012:05:30.09:25    حجم الخط:    اطبع

ذكرت وزارة الخارجية الامريكية أمس الثلاثاء/29 مايو الحالي/ انها اصدرت امرا بطرد القائم بالاعمال السوري فى واشنطن احتجاجا على مذبحة يوم الجمعة فى قرية الحولة السورية التى اسفرت عن مقتل اكثر من 100 شخص.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند "اننا نحمل الحكومة السورية مسئولية هذه المذبحة التى راح ضحيتها ابرياء."

واضافت الوزارة ان القائم بالاعمال السوري زهير جبور، كبير الدبلوماسيين السوريين فى واشنطن، امامه 72 ساعة لمغادرة الولايات المتحدة.

واضافت نولاند ان الولايات المتحدة اتخذت هذا الاجراء بالتنسيق مع عدد من الدول، من بينها استراليا ، وكندا ، واسبانيا ، وبريطانيا ، وايطاليا ، وفرنسا ، والمانيا، والتى اعلنت جميعها طرد السفراء او القائمين بالاعمال السوريين من عواصمها.

وكانت نولاند قد وصفت حادث الجمعة بانه "الاتهام الاكثر وضوحا حتى أمس" لدمشق بالفشل فى تطبيق قرارات الامم المتحدة التى تهدف الى التوصل الى حل سلمي للصراع القائم فى الدولة الواقعة فى الشرق الاوسط.

وقالت ان الهجوم شمل "دبابات ومدفعية" وهي اسلحة تمتلها قوات الحكومة السورية وحدها.

وادان مجلس الامن الدولي يوم الاحد "باقوى العبارات الممكنة" احداث القتل فى الحولة، قائلا انه يجب محاسبة المسئولين عن هذه المذبحة.

بيد ان الحكومة السورية نفت اى علاقة لقواتها بالمذبحة المروعة فى الحولة، والقت اللوم على " مئات المسلحين المدججين بالسلاح".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي فى مؤتمر صحفي يوم الاحد ، اننا "ندين باشد العبارات هذه المذبحة الارهابية"، مضيفا ان الحكومة شكلت لجنة قضائية عسكرية للتحقيق ، وسيتم اعلان نتيجة التحقيق فى غضون 3 ايام.

وقال بشار جعفري، الممثل السوري الدائم لدى الامم المتحدة، يوم الاحد ان المذبحة "مروعة وغير مبررة" و" قد ادانتها حكومتي باشد العبارات الممكنة".

واضاف ان الحكومة السورية ستقدم المسئولين عن هذه الجريمة للعدالة.

ومن ناحية اخرى، دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس الثلاثاء الى اجرء تحقيق محايد فى مذبحة الحولة، وذلك خلال محادثة هاتفية مع المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية لسوريا كوفي انان.

وقال لافروف خلال المحادثة ان هناك حاجة الى اجراء "تحقيق موضوعي ومحايد " فى هذه المأساة بدعم من بعثة المراقبة الأممية فى سوريا، وفقا لما جاء فى بيان نشر على الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الروسية.

كما اشار الى ان روسيا تشعر بالانزعاج إزاء محاولة بعض الدول "استغلال تلك الأحداث ذريعة" للتدخل العسكري الخارجي في سوريا.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات