بكين   24/15   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

دول السادك تناقش سبل تقسيم الموارد المائية عبر الحدود بشكل افضل

2012:06:04.09:33    حجم الخط:    اطبع

يجتمع اكثر من 100 من كبار المسئولين وخبراء شئون المياه من الدول الاعضاء فى مجموعة تنمية الجنوب الافريقي (السادك) فى العاصمة الزيمبابوية هرارى يومى 5 و6 يونيو ، بهدف بناء توافق بشأن تعزيز تنمية الموارد المائية عبر الحدود فى المنطقة.

وفى بيان صدر يوم السبت/2 يونيو الحالي/ ذكرت أمانة السادك ان ورش العمل الخمس حول تعزيز منظمات حوض النهر فى منطقة الجنوب الأفريقي ستكون تحت عنوان " مراقبة تنفيذ بروتوكول السادك بشأن المجارى المائية المشتركة.

تهدف ورشة العمل الى مراجعة بروتوكول السادك الخاص بالمجارى المائية المشتركة بشأن قضايا تطبيق ومراقبة البروتوكول . وقد تم التصديق على البروتوكول أولا عام 1998 وتم تعديله عام 2003. ويهدف الى توثيق التعاون والتنسيق فى إدارة ، وحماية ، واستخدام المجارى المائية المشتركة ، ودفع جدول اعمال السادك قدما بشان التكامل الإقليمى والحد من الفقر، ومنذ دخول البروتوكول حيز التنفيذ ، تم انشاء مؤسسات مشتركة للمجارى المائية المشتركة حول هذه المجارى فى المنطقة . وذكرت امانة السادك انه من المتوقع ان يتوصل المشاركون الى توافق بشأن المؤشرات التى تستخدم فى قياس النجاح والفشل فى المنطقة فيما يتعلق بتنفيذ مواد البروتوكول .

تقع فى منطقة الجنوب الأفريقي اكبر البحيرات والانهار فى العالم ، ولكنها تضم ايضا صحارى شاسعة ، ولا يتم توزيع موارد المياه بشكل عادل بين دول المنطقة .

ومن حيث الحجم ، يعتبر نهر الكونغو الذى ينبع من مرتفعات شرق إفريقا ويتدفق عبر الغابات المطيرة فى وسط إفريقيا ، الثاني فقط بعد نهر الأمازون. وتحتوى بحيرة تنجانيقا المقسمة بين اربع دول ، وهى بوروندى ،وجمهورية الكونغو الديموقراطية ، وتنزانيا ، وزامبيا على ثانى اكبر كمية من المياه العذبة فى العالم . ورغم ذلك ، فان المنطقة تضم إثنتين من الصحارى الشاسعة ، حيث تمتد صحراء كالاهارى عبر جنوب إفريقيا ، وناميبيا ، وبوتسوانا ، فيما تمتد صحراء ناميبيا على طول سواحل الأطلنطى فى أنجولا ، وناميبيا ، وجنوب إفريقيا .

وقد ضربت موجات الجفاف المتكررة أجزاء كبيرة من جنوب إفريقيا ، وبوتسوانا ، وزيمبابوى ، ومالاوى ، ومثلت هذه الفترات الطويلة من الجفاف كوارث للمزارعين الذين يحاولون كسب قوت يومهم بشق الأنفس فى هذه المناطق الهامشية.

وقد حفز هذا التوزيع غير العادل للمياه دول السادك على وضع خطط لتحسين إدارة الموارد المائية . وخصصت معظم دول المنطقة موارد ضخمة للهيئات الوطنية للمياه .وتم انشاء لجان متخصصة لأحواض الأنهار الأربعة الكبرى فى الجنوب الأفريقي . ويحكم استخدام جميع الأنهار الرئيسية اللجان متعددة الأطراف، وعلى الصعيد الدولي ، ينظر الى منطقة السادك بأعتبارها نموذج يحتذى للتعاون فى الموارد المائية عبر الحدود.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات