بكين   32/22   مشمس جزئياً

الأمم المتحدة تفشل في التوصل إلى توافق حول معاهدة عالمية لتجارة الأسلحة التقليدية

2012:07:28.14:10    حجم الخط:    اطبع

فشلت الدول الأعضاء بالأمم المتحدة يوم الجمعة في التوصل إلى اتفاق بشأن معاهدة عالمية للأسلحة التقليدية لتنظيم هذه الصناعة التي تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات .

وكانت 193 دولة قد شاركت في مؤتمر استمر من 2 إلى 27 يوليو الجاري لبحث اقتراحات وصياغة لمبادرة كانت من المتوقع أن تكون الأهم في التاريخ بشأن تنظيم صناعة الأسلحة التقليدية في إطار الأمم المتحدة.

وبعدما وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2006 على الدفع من أجل إبرام معاهدة لتنظيم سوق تجارة الأسلحة التقليدية العالمية، غيرت الأمم المتحدة موقفها في عام 2009 ودعمت خطة لعقد مؤتمر أممي في العام الجاري لصياغة مسودة معاهدة.

وتم إصدار نسخة منقحة من نص المعاهدة المقترحة مساء الخميس بعد علاج بعض الثغرات، ما أثار الأمل في احتمال موافقة الدول الأعضاء عليها.

لكن بعض الدول الكبرى، ومن بينها الولايات المتحدة وروسيا، طالبت بمزيد من الوقت لدراسة محتوى المعاهدة المقترحة، وذلك بعد الموعد النهائي المحدد لصياغة المعاهدة بصورة نهائية.

وأصدرت مجموعة مكونة من 90 دولة بيانا مشتركا في ختام المؤتمر قالت فيها "نحن عازمون على صياغة معاهدة لتجارة الأسلحة في أقرب وقت".

وقال غارسيا موريتان، رئيس المؤتمر، إن مؤيدي المعاهدة يعرفون أنه "من الصعب" تحقيق هذا، ولكنه أعرب عن أمله في أن يتم إبرام معاهدة خلال العام الجاري.

وتشير توقعات إلى احتمال عرض نص المعاهدة المقترحة على الدورة الـ67 للجمعية العامة للأمم المتحدة والمقررة في سبتمبر المقبل.

وفي هذا السياق، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون عن "خيبة الأمل" إزاء نتيجة المؤتمر، وقال إن "فشل المؤتمر في إنهاء عمله على معاهدة طال انتظارها لتجارة الأسلحة ، على الرغم من الجهود المستمرة منذ سنوات من قبل الدول الأعضاء والمنظمات الأهلية في كثير من الدول، يعد انتكاسة".

/مصدر: شينخوا/

تعليقات