بكين   28/22   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مجلس الأمن الدولي يندد بالهجمات الإرهابية الأخيرة في أفغانستان

2012:08:20.08:35    حجم الخط:    اطبع

الأمم المتحدة 17 أغسطس 2012 (شينخوا) ندد مجلس الأمن الدولي بشدة يوم الجمعة "بالهجمات الإرهابية المنسقة" التي وقعت يومي الثلاثاء والأربعاء في أجزاء متفرقة من أفغانستان، مؤكدا على "ضرورة إحالة مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال المشينة إلى العدالة".

وجاء في بيان صحفي صدر عن المجلس الذي يضم 15 دولة أن "أعضاء مجلس الأمن الدولي يدينون بأشد العبارات الهجمات الإرهابية المنسقة التي وقعت في يومي 14 و15 أغسطس 2012 في أجزاء متفرقة بأفغانستان، ما تسبب في سقوط كثير من القتلى والجرحى معظمهم من المدنيين".

كما أعرب أعضاء المجلس عن تعاطفهم الشديد وتعازيهم الحارة لذوي الضحايا ولأفغانستان شعبا وحكومة وتمنوا الشفاء العاجل للمصابين، وفقا للبيان.

كان نحو 50 شخصا قد لقوا حتفهم يوم الثلاثاء في أرجاء مختلفة بأفغانستان نتيجة لهجمات انتحارية وكمائن وتفجير قنابل بأجهزة تحكم عن بعد، فيما أعتبر اليوم الأكثر دموية بالنسبة للمدنيين في العام الجاري، وفقا لتقارير.

وقد أكد أعضاء مجلس الأمن الدولي في بيانهم قلقهم الشديد إزاء التهديدات التي تفرضها حركة طالبان وتنظيم القاعدة والمجموعات المسلحة غير القانونية على السكان المحليين وقوات الأمن والقوات الدولية وكذلك جهود المساعدة الدولية في أفغانستان.

وورد في البيان أيضا أن "أعضاء مجلس الأمن يؤكدون أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يعد جريمة ولا تبرير له، بغض النظر عن دوافعه ومكانه وتوقيته. ولا يجب الربط بين الإرهاب وأية ديانة أو جنسية أو حضارة أو عرق".

كما جاء في البيان أن أي عمل إرهابي لا يمكنه عرقلة المسار الذي يقوده الأفغان تجاه السلام والديمقراطية والاستقرار في أفغانستان، هو مسار يدعمه الشعب والحكومة والمجتمع الدولي.

وما تزال أعمال العنف المرتبطة بالصراع في أفغانستان تخلف عواقب وخيمة على المدنيين على الرغم من انخفاض الخسائر البشرية خلال العام الجاري، وفقا لتقرير صدر عن الأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

ووفقا لتقرير منتصف العام 2012 حول حماية المدنيين في الصراعات المسلحة، الصادر عن الأمم المتحدة، ففي النصف الأول من العام الحالي تسببت أعمال العنف المرتبطة بالصراع في أفغانستان في وفاة 1145 مدنيا وإصابة 1954 آخرين. وعلى الرغم من أن هذه الأرقام تظهر انخفاضا بنسبة 15 بالمائة في الخسائر البشرية مقارنة مع العام الماضي، شددت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما) على أن هناك حاجة إلى فعل المزيد لحماية المدنيين.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات