الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:06:09.15:09
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.68
يورو:997.22
دولار هونج كونج: 106.11
ين ياباني: 7.5184
 

تعليق : منع الولايات المتحدة لبيع الاسلحة الى الصين – منطق امبراطورى تعسفى

بكين 9 يونيو/ نشرت صحيفة // وورلد نيوز // الصينية فى عددها الصادر اليوم تعليقا على منع الولايات المتحدة لبيع الاسلحة الى الصين وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا التعليق..
بعد فرنسا والمانيا, اعلن رئيس الوزراء البريطانى بلير رسميا قبل ايام عن تأييد رفع حظر بيع الاسلحة الى الصين المستمر لمدة 15 عاما. ولكن , بالنسبة الى حماس الاتحاد الاوربى لرفع حظر بيع الاسلحة الى الصين, عددت الحكومة الامريكية كثيرا من // الحجج//, استمرارا فى تفتير همته بهذا الخصوص, وعرقلت الصفقات العسكرية بين الصين والدول المعنية بكل ما فى وسعها. ان خطة شركة تشيكية لبيع نظام الرادار للانذار المبكر فائق التردد الى الصين تم الغاؤها هى ضحية ل// المنطق الامبراطورى// الذى تنفذه الولايات المتحدة.
حجج الولايات المتحدة لمنع بيع الاسلحة الى الصين لا يستحق دحضها
بعد الغاء هذه الصفقة العسكرية للصين, ذكرت مصادر تشيكية بصراحة ان هذا القرار تم التوصل اليه // بدعوة من طلب الصديق العظيم//, من هو هذا الصديق العظيم ؟ افادت الانباء بان الولايات المتحدة كانت تفرض ضغوطا متواصلة على تشيك فى هذا الشأن, كما بعث رئيس الخارجية الامريكية باول برسالة الى نظيره التشيكى مطالبا بان تلغى تشيك هذه الصفقة لاخذ مصالح الامن الدولى بعين الاعتبار//.
ماذا يثير اعصاب الولايات المتحدة لتكثف مثل هذه الجهود لمعارضة هذه الصفقة التجارية العادية ؟ وان ما فعلته الولايات المتحدة خلال السنوات الاخيرة خير مثال.. ابطال خطة اسرائيل لبيع طائرة للانذار المبكر لها الى الصين, تكثيف الجهود لعرقلة رفع دول الاتحاد الاوربى لحظر بيع الاسلحة للصين, وانتقاد روسيا وووكران مرات عديدة لبيع اسلحتهما للصين… … يمكننا ان نرى بسهولة ان هدف الولايات المتحدة هذا هو استخدام جميع الوسائل فى سد قنوات تشترى عن طريقها ما تحتاج اليه من الاسلحة, وايقاف خطوات الصين فى تعزيز قوة الدفاع الوطنى.
عليه, عددت الولايات المتحدة كثيرا من // الحجج// الظاهرية, ما يسمى // انتهاك الصين لحقوق الانسان, وما يسمى امكانية تأثير بيع الاسلحة للصين فى استقرار وضع المضيق, وما يسمى تشجيع انتشار الاسلحة / بمعنى احتمال الصين فى بيع الاسلحة لبلد ثالث/, وما يسمى احتمال ارتقاء الصين بتسلحها يخلق تهديدا للولايات المتحدة, وما الى اخرها. ولكن كا هذه الحجج لا يمكن الاخذ بها.
حول حجة // انتهاك الصين لحقوق الانسان//. فى الحقيقة ان هذا الحجة حجة تستخدمها فى توجيه اتهامات على الصين دائما. تكبدت الولايات المتحدة بالهزيمة فى تقديم مشروع معارضة للصين حول حقوق الانسان فى الامم المتحدة مؤخرا, وتم اكتشاف حالات // تعذيب الاسرى العراقيين// الذى اثار دهشة العالم, وذلك لم يجعل الولايات المتحدة التى تزعم لنفسها انها //حامية لحقوق الانسان// تستيقظ وتظل تتمسك بحظر بيع الاسلحة للصين المستمر لمدة 15 عاما, ولا تمسح ايضا لحلفائها باطلاق ايديها.
من يثير استقرار وضع المضيق ؟ اطلقت الولايات المتحدة بلا انقطاع معلومات خاطئة لنفوذ // استقلال تايوان//, وكذلك تبيع اسلحة متقدة لها لتايوان, هى التى منبع هام يؤدى الى عدم استقرار الوضع بين جانبى المضيق. لنتساءل هل تايوان اراضى للصين ام للولايات المتحدة ؟ وان // حماية // الولايات المتحدة لتايوان فى الواقع ان الولايات المتحدة تعتبر تايوان ورقة للعب لكبح الصين.
// الصين تسبب انتشار الاسلحة// هذه الحجة لا يستحق دحضها. تصدر الصين عددا قليلا من الاسلحة سنويا, وهى تحافظ على النظام الدولى المعنى دائما. على سبيل المثال, وصل اجمالى حجم صادرات الصين من الاسلحة الى 400 مليون دولار امريكى فى عام 2002, بينما بلغ اجمالى حجم صادرات الولايات المتحدة من الاسلحة 18.6 مليار دولار امريكى بما فيها اسلحة متقدمة.
اما // ارتقاء الصين بقوة الدفاع الوطنى // فلا يتم اعارته ادنى اهتمام. ثمة بون كبير بين الصين والولايات المتحدة فى مستوى التسلح, واسلحة الصين تنتمى اساسا الى فئة الدفاع الوطنى, ووصلت الميزانية العسكرية الصينية الى 25 مليار دولار اميكى فى عام 2004 فقط بينما بلغت الميزانية العسكرية الامريكية اكثر من 400 مليار دولار امريكى. بالنسبة الى القول بان الصين تهدد الولايات المتحدة, ربما لا يثق الامريكيون بذلك هم انفسهم.ناهيك ان ان الصين تنهمك الان على تركيز الجهود فى بناء التحديثات سعيا وراء السلام والتنمية والتعاون فى العالم ولا يمكن تهديد غيرها.
السياسة الواقعية التى تنفذها الولايات المتحدة تعرض ملامحها // الامبراطورية//
تزعم الولايات المتحدة دائما لنفسها بانها // حامية لحقوق الانسان//, و// رمز للحرية//, ز//راية الديمقراطية//, ودافعة عن السلام // ولكنها تعرض ملامحها // الامبراطورية //. هذا ما وصفه علماء فى الولايات المتحدة وبريطانيا. تتسم الولايات المتحدة اليوم بسمات معنية ب//الامبراطورية//, لذا فيمكننا ان نسميها // الامبراطورية الجديدة// او // الامبراطورية المعاصرة//.
ان // الامبراطورية لها منطق //امبراطورى// ألا وهو // اتخاذ تنمية العالم كمهمة خاصة لها//, وان ما تعتبره غير صالح للحكم // الامبراطورى// يجب اسقاطه. وان معارضة بيع الاسلحة للصين هى بالذات تجسيد فى // المنطق الامبراطورى//. / الشعب اليومية على الخط/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : لماذا يتلاشى السلام الفلسطينى الاسرائيلى كما تتلاشى فقاعات الصابون دائما ؟

 تعليق.. // خطة الشرق الاوسط الكبير// ترهق تفكير العالم العربى

 تعليق: وقف انشطة "استقلال تايوان" مفتاح حماية السلام والاستقرار عبر المضيق

 تعليق.. العلوم والتكنولوجيا تصبح قوة دافعة جديدة لتحويل اقتصاد الصين

 صحيفة الشعب : محاولة تشن شوى- بيان " لاستقلال تايوان " تكاد تكون مكشوفة فى كلمة 20 مايو

 اول تعليق من مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة على // خطاب 20 مايو// يشير الى ان تشن شوى بيان لم يتخل عن موقف // استقلال تايوان//

 تعليق.. هل لك حقوق الانسان بدون وجود حقوق السيادة ؟

 تعليق .. التنسيق والسيطرة الكلية المناسبة تجنبا لوقوع التقلبات الكبيرة اقتصاديا

 تعليق : الاساءة الى السجناء العراقيين يفسد المصداقية الامريكية

 شينخوا: البر الرئيسى الصينى لن يسمح "باستقلال تايوان"

1  مصر تقدر طائرة حربية صينية الصنع تقديرا عاليا
2  مسيرة تتابع الشعلة الاولمبية فى العاصمة الصينية
3  زعيم صينى بارز يحث على بذل الجهود لتعزيز العمل الدينى
4  مجلس الأمن الدولى يوافق بالإجماع على القرار الخاص بالعراق
5  تعليق : منع الولايات المتحدة لبيع الاسلحة الى الصين – منطق امبراطورى تعسفى

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة