الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:12:27.14:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1110.67
دولار هونج كونج: 106.3
ين ياباني:7,9601
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الكتاب الابيض حول الدفاع الوطنى الصينى (النص الكامل): القسم الأول، وضع الأمن في الوقت الحاضر

القسم الأول- وضع الأمن في الوقت الحاضر
يشهد الوضع الدولي تغيرات عميقة ومعقدة باستمرار. ولا يزال السلام والتنمية موضوعين رئيسيين في العالم، وإن الوضع الأساسي لتطور الوضع الدولي يحافظ على استقرار بشكل عام، ولكن عوامل غامضة وغير مستقرة وغير آمنة ازدادت نوعا ما.
شهد اتجاه التعددية القطبية في العالم والعولمة الاقتصادية تطورا عميقا في خضم التواءات وانعطافات.
وتطرأ تغيرات جديدة على ميزان القوى الدولية، وتتسارع مسيرة إعادة تقسيم القوى الرئيسية وتجميعها وتنسيقها وإعادة توزيع مصالحها. وتظهر تعديلات عميقة جديدة في العلاقات بين الدول الكبرى، حيث يتطور وضع تبادل المساعدة والتعاون باستمرار من جهة، ومن جهة أخرى تبادل التقييد والتنافس.
وتتطور القوة الشاملة للدول النامية الواسعة باستمرار، حتى صارت قوة دافعة هامةللتعددية القطبية في العالم ولتحقيق الديمقراطية في العلاقات الدولية. وتلعب الأمم المتحدة دورا لا بديل له في الشئون الدولية.
جاءت العولمة الاقتصادية وتقدم العلوموالتكنولوجيا بفرص جديدة للتنمية، فتتسارع خطوات التعديلات لهياكل الصناعات في العالم قاطبة، ويواصل التعاون الاقتصادي الإقليمي تطوره المستمر. ويظهر نمو جديد في الاقتصاد العالمي. ويتعمق الاعتماد المتبادل بين الدول المختلفة. وتزداد المصالح المشتركة. ولكن نظاما جديدا دوليا سياسيا واقتصاديا عادلا ومعقولا لم يتم إنشاؤه بعد.
لقد أخذت نزعة الهيمنة والأحادية تتطور تطوراجديدا، وتتعاقب أمواج النضال حول المناطق الاستراتيجية والموارد الاستراتيجية والسلطة القيادية الاستراتيجية وأثرت حرب العراق على وضع الأمن الدولي والإقليمي تأثيرا بعيد المدى. ويشتد عدم التوازن في تنمية الاقتصاد العالمي. ويتوسع التفاوت بين الجنوب والشمال. فيواجه الأمن الاقتصادي مشكلة جديدة.
ازداد تأثير العوامل العسكرية على تشكيلة العالم والأمن الوطني. وتتسارع خطوات التغييرات الجديدة في المجال العسكري بالعالم، ويتحول تكوين (التشكيل) الحرب من الميكانيكية إلى المعلوماتية فأصبحت تكنولوجيا المعلومات عاملا مفتاحيا لرفع القدرات الكفاحية للقوات المسلحة.
وأصبحت مواجهات النظم ميزة رئيسية للمواجهة في ميادين القتال، وصارت العمليات غير المتماثلة وغير المتصلة واللاخطية أساليب هامة للعمليات. وتعمل الدول الرئيسية في العالم على تعديل استراتيجياتها الأمنية والعسكرية وتطور الأسلحة والتجهيزات ذات التكنولوجيا العالية والجديدة، وتبدع نظريات عسكرية وتسرع في تحويل الجيوش.
ما زالت تتسع الفجوة بين التكنولوجيا العسكرية القائمة على المعلومات والميكانيكية أو شبه الميكانيكية. فيتفاوت ميزان القوى العسكرية في العالم أكثر فأكثر. يتوضح بصورة أكثر دور القوة العسكرية لصيانة أمن الدولة.
تتشابك مشاكل الأمن التقليدية وغير التقليدية، وتزداد التهديدات غير التقليدية للأمن يوما فيوما. تهدأ بعض النقاط الساخنة الإقليمية، ويتعمق التعاون في الأمن الإقليمي تدريجيا. وتحرز مكافحة الإرهاب الدولي تقدما. ويتعزز التعاون الدولي في مجالات الأمن للمعلومات والطاقة والأعمال المصرفية والبيئة.
بالإضافة إلى ذلك، تتعزز الجهود الدولية باستمرار في تسديد الضربات إلى الجرائم عابرة القارات والوقاية من انتشار الأمراض السارية الخطيرة وتخفيف وإغاثة الكوارث.
ولكن العالم ما زال ليس فى سلام وطمأنينة، فتتفاعل النزاعات الجيوبوليتيكية والقومية والدينية وغيرها من الاشتباكات مع تناقضات سياسية واقتصادية، مما يؤدي إلى حدوث حروب جزئية واشتباكات مسلحةمن حين إلى حين، وتتكرر نشاطات النفوذ الإرهابي الدولي.
من الصعب أن يستأصل مصدر الإرهاب استئصالا جذريا. لذا ستكون مكافحة الإرهاب مهمة شاقة طويلة الأمد للمجتمع الدولي.
إن وضع الأمن في منطقة آسيا والباسيفيك مستقر من حيث الأساس. ولا تزال منطقة آسيا والباسيفيك منطقة ذات قوة اقتصادية حيوية أشد. وتتخذ معظم الدول فيها التنمية اتجاها في صياغة سياساتها الرئيسية. وتحافظ العلاقات بين الدول الكبرى على اتجاه التحسين والتطوير. ولقد صار التشاور السلمي طريقا أساسيا لحل النزاعات. فتنتعش مختلف الأشكال من الحوار والتعاون حول الأمن يوما بعد يوم. وتلعب منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والباسيفيك دورا هاما في تعزيز النمو المشترك.
لقد تم بناء آلية منظمة شانغهاى للتعاون من حيث الأساس، كما يتوسع ويتعمق التعاونفي المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية. فيبرز بمزيد دورها في دفع السلام والاستقرار والتنمية الإقليمية.
لقد أقامت الصين مع دول الآسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) علاقات شراكة استراتيجية هادفة إلى السلام والازدهار، حيث يتطور التعاون بين الجانبين تطورا شاملا وسريعا. ويتوسع باستمرار تعاون شرق آسيا باعتبار التعاون بين الآسيان وبين الصين واليابان وجمهورية كوريا هدفا رئيسيا، مما يعزز تنمية الاقتصاد الإقليمي والثقة المتبادلة السياسية والأمنية في المنطقة.
إن منتدى الآسيان بصفته أهم قناة للحوار الأمني المتعدد الأطراف الحكومية في منطقة آسيا والباسيفيك، يلعب دورا إيجابيا فيدفع التعاون في الأمن الإقليمي.
لقد دخلت القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية إلى مجرى التسوية السلمية عبر المحادثات، وأحرزت مسيرة المحادثات السداسية تقدما في مناقشة المشاكل الجوهرية ودفع آليتها.
وقد شهد الوضع المتوتر بين الهند وباكستان هدوءا. حافظ البلدان على اتجاه الحوار السلمي.
كما تزداد العوامل المعقدة لوضع الأمن في منطقة آسيا والباسيفيك.
لقد عملت الولايات المتحدة على إعادة تجميع وتعزيز وجودها العسكري في المنطقة، وتوطيد تحالفاتها العسكرية مع الدول المعنية وتسريع ترتيب نظام الدفاع الصاروخي.
تعجل اليابان مسيرة إصلاح الدستور، وتعديل السياسة الأمنية العسكرية، وتطوير وإقرار ترتيب نظام الدفاع الصاروخي، وازدياد النشاطات العسكرية الخارجية. ليس أساس المحادثات السداسية متينا.
فلا تزال هناك عوامل غامضة في تسوية القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية.
مازالت التهديدات الإرهابية والانفصالية والتطرف شديدة، والتهريب والقرصنة وتجارة المخدرات وغسل الأموال وغيرها من الجرائم المتعددة الجنسيات متفشية. وتواجه كثير من الدول مهمات شاقة في ناحية إزالة الفقر وتحقيق التنمية المستدامة وتقوية الأمنفي الصحة العامة وغيرها من النواحي.
إن وضع العلاقات بين جانبي مضيق تايوان خطير. فسلطة تشن شوي بيان تستفز متعمدة الأمر الواقع المتمثل في أن جانبي المضيق ينتميان إلى صين واحدة، وتصعد نشاطات "استقلال تايوان" بهدف تقسيم الصين بكل الوضوح. وهو يدعو بلا انقطاع إلى موقف انفصالي يتمثل في "على كل جانب بلد"، ويقوم بنشاطات انفصالية داعية إلى صنع"استقلال تايوان" باستخدام "استفتاء عام"، ويحرض مواطني الجزيرة على معاداةالبر الرئيسي ويشتري كميات ضخمة من الأسلحة والتجهيزات الهجومية.
ولم يتخل عن المحاولات لتحقيق "استقلال تايوان"عبر صياغة ما يسمى "دستور تايوان الجديد"، وما زال يترقبفرصة لخلق حادث "استقلال تايوان" الخطير باستخدام ما يدعى"إصلاح الحكم الدستوري".
إن نشاطات "استقلال تايوان" الانفصالية تشكل أكبر خطر واقعي يهدد سيادة الصين ووحدة أراضيها ويضر بالسلام والاستقرار على جانبي مضيق تايوان ومنطقة آسيا والباسيفيك مع مرور الأيام.
وإن الولايات المتحدة أكدت مرات على أنها تتمسك بموقف سياسة الصين الواحدة والالتزام بالبيانات الثلاثة ومعارضة "استقلال تايوان". ولكنها تزيد كميات وأنواع الأسلحة والتجهيزات التي تبيعها إلى تايوان، وتبعث إشارات خاطئة إلى قوى "استقلال تايوان" الانفصاليين، كل ذلك لا يصلح لاستقرار الوضع في تايوان.
في عالم متعدد ومتنوع ومتبادل الاعتماد، تحسنت بيئة الأمن الوطني الصيني ككل، ولكنها تواجه أيضا تحديات جديدة.
إن قوى "استقلال تايوان" في تطور سيئ، والتفاوت في التكنولوجيا العسكرية الذي يسبب التغييرات الجديدة في المجال العسكري، والمخاطر والتحديات التي جاءتبها التنمية لاتجاه العولمة الاقتصادية وتناقضات القطب الواحد وتناقضات تعددية الأقطاب القائمة طويلة الأمد، كل ذلك يؤثر تأثيرا شديدا على الأمن الصيني. ومهما كانت التغيرات في الأوضاع الدولية، ومهما كانت الصعوبات والتقيدات، فسوف تدافع الصين بحزم عن سيادة الدولة وأمنها،وتدفع مع شعوب مختلف الدول في العالم تقدم قضية سلام وتنمية الإنسانية السامية.
( يتبع)
/ شينخوا /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الكتاب الابيض حول الدفاع الوطنى الصينى) النص الكامل(-- مقدمة

 الصين تصدر كتابا أبيض //الدفاع الوطني الصيني في عام 2004//

1  تعليق: الشرق الاوسط – البحث عن المخرج فى الوضع المضطرب
2  تعليق: استعراض الوضع الدولى فى عام 2004
3  تعليق: خفض قيمة الدولار الامريكى يحدث تأثيرا فى اقتصاد العالم
4  الصين تصدر كتابا أبيض //الدفاع الوطني الصيني في عام 2004//
5  اكبر زلزال فى التاريخ يضرب جنوب اسيا ، واحتمال مقتل اكثر من 6300 شخص

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة