الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:05:23.07:57
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1048.78
دولار هونج كونج: 106.16
ين ياباني:7,7239
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

وزارة الدفاع: تطور القوات الصينية لا يهدد باى دولة اخرى

بكين 23 مايو/ قال مسؤول فى مكتب الشؤون الخارجية التابع لوزارة الدفاع الصينية فى مقابلة صحفية اجراها معه مراسل من وكالة انباء الصين ان القوات الصينية قوة هامة لحماية السلام العالمى, وان تطورها هو تطور القوة السلمية, لا يشكل تهديدا باى دولة اخرى.
واكد هذا المسؤول ان التعاون العسكرى اليجابى الباحث فى المسائل الخاصة بالعمل والذى قامت به القوات الصينية مع البلدان المعنية, ودفعها للحوار والتعاون مع قوات جميع الدول فى العالم, لا يعرضان صورة القوات الصينية من حيث السلام والتنمية والتعاون فحسب, بل يوضحان رغبة طيبة تعرب عنها القوات الصينية فى التعاون مع قوات جميع الدول فى العالم فى مجابهة التهديدات وحماية السلام العالمى بصورة مشتركة ايضا.
ذكر هذا المشؤول ان خلق بيئة دولية متجاورة ثابتة طويلة الامد, لا ينطلق من النقطة الاساسية وجهة السعى للسياسة الخارجية التى تضعها الصين فحسب, بل ينطلق ايضا من المصير التاريخى للشؤون الخارجية العسكرية الصينية. تلتزم القوات الصينية بالنظرة الجديدة الى الامن المتمحورة فى // الثقة المتبادلة والمنفعة المتبادلة والمساواة والتنسيق//, وتقيم بجد واجتهاد علاقاتها العسكرية مع الدول الكبرى, وتعزز التعاون العسكرى مع دول جوارها, وتعمق التبادلات العسكرية مع الدول النامية. وعبر الزيارات المتبادلة من المستويات العليا ترسى اساس الصداقة والتعاون الثنائى, وعبر التشاور والحوار الاستراتيجيين, تدفع الاتصالات والثقة المتبادلة, وعبر التعاون الامنى الاقليمى, تحقق الامن والربح المتبادلين للامن المشترك, وعبر التبادلات الفنية التخصصية, تدفع التنمية المشتركة, وعبر مختلف القنوات بما فى ذلك توسيع دائرة النقاط المشتركة للمصالح, تعزيز الاعتماد المتبادل وتجنب المجابهات, تدفع التعمق الكامل للعلاقات السياسية الوطنية, وتخلق بيئة امنية ومستقرة للوضع الكلى للتنمية الوطنية بصورة افضل. وجدير بالذكر انه خلال السنوات الاخيرة, حققت الصين فعاليات ايجابية فى التشاور والحوار الثنايين والمتعددى الجوانب اللذين اجرتهما مع الدول المعنية بشأن تعزيز الامن والدفاع. اذ شهد التشاور والحوار الثنائيين بين الصين وبين كل من روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا واستراليا وباكستان وتايلاند واليابان وقرغيستان وكزاخستان ودول اخرى اتجاه تطور جيدا مما دفع ثقتها المتبادلة وتبادلاتها وتعاونها.
قال هذا المسؤول ان الاهتمام وتعزيز البدلوماسية العسكرية المتعددة الجوانب يشكلان احدى الخصائص الواضحة التى تمتاز بها الدبلوماسية العسكرية الصينية. حاليا, تنفذ العسكريون الصينيون لحفظ السلام مهمات حفظ السلام فى 8 مناطق حددتها الامم المتحدة. تعزز الصين التعاون فى المجال الامنى غير التقليدى تحت اطار تعدد الجوانب, اذ شهد التعاون الامنى المتعدد الجوانب فى اطار منظمة شانغهاى للتعاون تطورا مستمرا, كما توسعت تدريجيا دائرة التعاون فى المجال الامنى غير التقليدى تحت اطار الاسيان مع الصين, والاسيان مع الصين واليابان وجمهورية كوريا.
قال هذا المسؤول انه خلال السنوات الاخيرة, ابدعت الصين الممارسات الواقعية للدبلوماسية العسكرية بلا انقطاع, وحققت اختراقات جديدة على سبيل المثال, نظمت الصين لاول مرة المناورات المشتركة لمكافحة الارهاب مع الدول الاعضاء لدول منظمة شانغهاى للتعاون, ووقعت لاول مرة مع روسيا على مذكر القيام بالمناورات المشتركة فى المجال الامنى غير التقليدى, واجرت لاول مرة تمرينات للانقاذ بحريا مع الدول الغربية بما فى ذلك بريطانيا وفرنساو بالاضافة الىباكستان والهند, وقامت لاول مرة مع باكستان بالمناورات فى مناطق تترتفع عاليا عن سطح البحر. ونظمت لاول مرة المراقبين العسكريين الاجانب لمراقبة المناورات العسكرية الصينية, ونظمت ايضا لاول مرة ندوات ودورات تدريبية تتناول موضوع السلام والتنمية والتعاون, ونظمت لاول مرة الملحقين الاجانب لدى الصين للقيام بالاستطلاع فى التبت وهونغ كونغ, وحققت لاول مرة رحلات غلوبالية لاسطول البوارج الصينية والخ.
وفى الوقت نفسه, تتعمق شفافية جيش التحرير الشعبى الصينى مع التبادلات العسكرية فى البلدان الاجنبية, كما توسع مجالها. ابتداءا من اصدار اول كتاب ابيض حول الالسيطرة على التسلح ونزع السلاح فى عام 1995, اصدرت وزارة الدفاع الصينية 4 كتب بيضاء توضح بالتفاصيل الرأى الاساسى لسياسة الدفاع الصينية وحالات بناء الوحدات العسكرية الصينية.
اكد هذا المسؤول انه طالما ننعزز التعاون الدولى نستطيع ان نجابه التحديات للامن العالمى بصورة فعالة. بذلت القوات الصينية جهودها المكثفة لحماية السلام والاستقرار العالميين والاقليميين.
علما بان الصين اقامت حتى الان علاقات عسكرية مع اكثر من 150 دولة, وارسلت ملحقيها العسكريين الى 105 دول كما ارسلت 84 دولة ملحقيها العسكريين الى الصين ايضا. منذ تنفيذ سياسة الاصلاح والانفتاح عام 1978, بعثت الصين باكثر من 2400 بعثة عسكرية الى الخارج منها اكثر من 900 دفعة من المستوى العالى, واستقبلت الصين اكثر من 3000 دفعة من البعثات العسكرية الاجنبية الزائرة. واستضافت وشاركت ايضا فى مسابقات دولية للرياضة العسكرية وارسلت وفودا فنية الى الخارج لتقديم العروض الفنية فى البلدان الاجنبية. شكلت الصين ذلك تشكيلة للدبلوماسية العسكرية فى جميع الاتجاهات. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  مدينة قوانغتشو تنفق اكثر من 2.2 مليار يوان لبناء اعلى برج تلفزيونى فى العالم

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة