الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:06:29.10:48
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:995.0
دولار هونج كونج: 106.48
ين ياباني:7,5914
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: الولايات المتحدة تكبح نهوض الصين عسكريا

بكين 29 يونيو/ نشرت صحيفة ون هوى الشانغهائية تعليقا تحت عنوان // الولايات المتحدة تكبح نهوض الصين عسكريا وفيما يلى موجزه:
تحتاج الولايات المتحدة الى التعاون مع الصين فى سلسلة من المسائل الدولية والاقليمية, ان التصالح يفيد الصين والولايات المتحدة, والتقاتل يضر بكل منهما, لذلك فلا تستطيع الولايات المتحدة ان تكبح نهوض الصين سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا, تواصل حكومة بوش تنفيذ استراتيجية الالتماس بالصين والوقاية منها, لتدفع الصين تتطور نحو جهة مفيدة لها. ولكن الناس يرون بوضوح ان الوقاية العسكرية من الصين وكبحها هدف استراتيجى محدد طويل الامد للبنتاجون وذلك عبر عرقلة الولايات المتحدة بكل الوسائل للاتحاد الاوربى واسرائيل وووكرا فى بيع الاسلحة للصين.
بعد انتهاء الحرب الباردة, فقدت الولايات المتحدة الاتحاد السوفياتى هذا العدو المفترض, فتواجه المؤسسات الحربية الامريكية الضخمة مشاكل عديدة. يحاول البنتاجون الناطق بلسان المؤسسات الحربية الامريكية ان تبحث عن اسواق جديدة للاسلحة فى الدول الاجنبية, وتروج بكل ما فى وسعها لاسلحتها المتقدمة فى الهند واندونيسيا وسنغافورا ودول اخرى من ناحية, ومن ناحية اخرى, تحاول بالف وسيلة ووسيلة ان تقوم بالوقاية من الصين وتخنق الاتحاد الاوربى وووكرا واسرائيل فى صادراتها من الاسلحة الى الصين والتجارة الحربية معها. وفى الوقت نفسه, اقامت الولايات المتحدة بحجة مكافحة الارهاب قواعد عسكرية لها فى منطقة اسيا الوسطى, وحاولت ان تعود الى بعض الدول فى جنوب اسيا الشرقى عسكريا مرة اخرى, وتعزز تحالف التعاون الامنى مع اليابان. انطلاقا من النظرة الى المستقبل, تهدف هذه التدابير جميعا الى كبح والوقاية من الصين عسكريا.
من اجل ترويج الاسلحة وكبح الدول الاخرى فى بيع الاسلحة للصين, فان خير حجو للنتاجون هو نشر وصنع تهديد الصين العسكرى. ولكن تعاظم الصين لا يشكل تهديدا عسكريا لاى بلد اخر, بدون مسألة تايوان, لا يوجد احتمال وقوع المجابهة العسكرية المباشرة بين الولايات المتحدة والصين. لاجل ايقاف تقدم الصين فى التوحيد السلمى, يبيع البنتاجون بكل ما فى مسعه اسلحته الى تايوان, ولكن تايوان ليس لها اموالا اكثر لبيع هذه الالعاب العالية الدرجة, اذ وصل // المشروع الخاص لشراء الاسلحة الى طريقه المسدود فى // المجلس التشريعى// فى تايوان. حاول البنتاجون فى هذه الفترة اجبار تايوان على الموافقة على ميزانية هذا المشروع الخاص عن طريق المبالغة فى القوة العسكرية الصينية.
فى ندوة اقيمت قبل ايان حول مسألة الصين, سألت مرأة الى مسؤول كبير المستوى من البنتاجون الذى جلس بجانبها: لماذا تؤيد الولايات المتحدة تايوان عسكريا؟ قال هذا المسؤول بصراحة: يود الجنرالات الامريكيون ان يسلموا علاوات نقدية من المؤسسات الحربية بعد تقاعدهم. وقال ان هذا سر مكشوف فى الكونجرس الامريكى والاوساط العدلية فى الولايات المتحدة, ولكن, لا حد يود ان يحدث ثقبا فى النافذة الورقية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: اصلاح سعر الصرف: تحمل المسؤولية تجاه العالم ايضا

 تعليق: من الصعب ان تطرأ تغيرات كبيرة على السياسة الخارجية الايرانية

 تعليق: اوربا والولايات المتحدة تخلان بوعدهما فى مسألة العراق

 تعليق: ما هو طريق اعادة اعمار العراق ؟

 تعليق: لنبدأ فى طريق الصداقة الشعبية

 تعليق: مجابهة //ثلاثة تحديات// ب//ثلاث استراتيجيات//

 تعليق: بلير لديه خطط اخرى

 تعليق: نصف العالم للنساء العربيات

 تعليق: تراجع الانسان مع تراجع الرمال- وجهة نظر جديدة الى السيطرة على الرمال

 تعليق من التقرير الامريكى : عملية القرن ال21 تتوقف على التعايش بين الولايات المتحدة والصين

1  الشعار الرئيسى لاولمبياد بكين ينزل الى العالم
2  احمدى نجاد : ايران ليست لديها النية لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة
3  تعليق: من الصعب ان تطرأ تغيرات كبيرة على السياسة الخارجية الايرانية
4  تعليق: اوربا والولايات المتحدة تخلان بوعدهما فى مسألة العراق
5  الصين تقوم بالتشريع لتقول // لا // للتحرش الجنسى

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة