الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:27.11:16
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:782.3
يورو:1025.97
دولار هونج كونج: 100.558
ين ياباني:6.5717
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: جيش صينى قوى لا يمكن شراؤه ابدا – العامل الاهم هو الانسان فى سباق التجهيزات

بكين 27 ديسمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية اونلاين تعليقا بقلم مراقبها العسكرى شينغ لين يو, وتحت عنوان // الجيش الصينى القوى لا يمكن شراؤه// وفيما يلى موجزه:
تجرى عملية تحديث الدفاع الوطنى الصينى وخاصة تحديث الاسلحة والتجهيزات, فى خلفية التغييرات العسكرية العالمية الجديدة, وتحت اطار التكامل العالمى, لذا فان التعلم من البلدان الاجنبية والاستفادة من تجاربها تحرك يتمشى مع متطلبات العصر.
ولكن جيشا قويا لا يمكن شراؤه ابدا!
ان استيراد بعض المقاتلات المتقدمة او بعض السفن الحديثة عاجزة عن رفع القوة الكفاحية الكاملة للجيش الصينى اساسا, وان جعل مؤسسات الصناعة الحربية الصينية تصل الى مستواها العالمى المتقدم فى وقت ابكر ممكن هو طريق اساسى ل// تقوية الجيش وتوطيد الدفاع//.
عندما يحلل العلماء الاجانب الشؤون العسكرية الصينية, يبدأون دائما بسلاح وسلاحين جديدين, ليقدروا بهما القوة العسكرية الكفاحية للجيش الصينى, ولكن الصينيين الذين منوا بخسارة كبيرة فى التاريخ يجب ان يحافظوا على يقظتهم العالية.
فى النصف الثانى من القرن ال19, كان اسطول السفن فى حكومة اسرة تشينغ اسطولا قويا يذكر. فى عام 1886, زارت 3 سنف حربية صينية تحت قيادة دينغ رو تشانغ اليابان, وكانت تدهش هذه السفن الصينية اليابانيين. وبعد وصولها الى اليابان, زار افراد السلاح البحرى القديم بيت الدعارة ووقعت بينهم وبين الجانب اليابانى تناقضات. ثم طاردتهم الجماهير الشعبية اليابانية فى الشارع. وان مثل هؤلاء العسكريين المخيبين للامل كان لا بد من الهزيمة رغم وجود السفن الكبيرة.
قد تلاشى دخان البارود فى ساحة القتال القديمة, ولكن, يجب الا ننسى دروسا مؤلمة تؤدى الى وشك هلاكنا. وان العامل الاهم هو الانسان فى سباق التجهيزات. قال جنرال شارك الحرب الكوريا, ان السبب فى ان تقف الصين بثبات فى العالم اليوم يرجع الى ان العسكريين الصينيين لم يتراجعوا حتى الموت فى خط العرض 38 قبل 50 عاما.
يمكننا الا نحوز طائرات وسفنا متقدمة, ولكن, لا يمكن الا يكون لنا هوانغ جى قوان البطل الذى سد فوهة البندقية بجسده, والسرية الثالثة البطلة التى صدت القوات الامريكية التى شنت الهجوم عليها لمدة 6 ساعات بدفع ثمن كل السرية فى معركة جبل سونقو.
لا يتباهى جيش الحزب الشيوعى بالاسلحة, يحقق العسكريون الصينيون انتصارا فى الحرب اعتمادا على الامانة والاخلاص لوطنهم وشعبهم! / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: ليت غزة خالية من// الثلج الشتوى//

 تعليق : النزاع بين الخطين الدبلوماسيين فى اميركا (3)

 تعليق : النزاع بين الخطين الدبلوماسيين فى اميركا (2)

 تعليق : النزاع بين الخطين الدبلوماسيين فى اميركا

 تعليق: الزعيم الفلسطينى يجتمع مع الزعيم الاسرائيلى - الهيئة اهم من الجوهر

 تعليق: من الصعب حل الازمة الفلسطينية بالانتخابات المبكرة

 تعليق : اخماد النيران المتسببة فى وشك وقوع حرب اهلية (2)

 تعليق : اخماد النيران المتسببة فى وشك وقوع حرب اهلية

 تعليق: لا يمكن ان تتقدم المحادثات السداسية الا بالنية الصادقة

 تعليق : الدول الكبرى تتسابق فى التدخل فى شؤون الشرق الاوسط لاجل مصالحها الذاتية

1  عشرة اختراعات عظيمة للمسلمين
2  مشاهد الحج الضخمة في مكة المكرمة
3  تقرير: العلاقات بين الدول الكبرى عام 2006 : التعاون والمنافسة فى تحركها المتبادل
4  تقرير: بوش ينفذ استراتيجية جديدة لسياسة الجزرة والعصا
5  ملكة البيكيني 2006 تنبثق في مدينة تايبيه الصينية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة