الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:02:05.09:45
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:776.13
يورو:1010.45
دولار هونج كونج: 99.444
ين ياباني:6.4233
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

خبير عسكرى صينى : نعامل تطوير الاسلحة فى الصين عقلانيا

الصين تجهز قواتها الجوية بمقاتلات جيان- 10

بكين 5 فبراير/ نشرت صحيفة غلوبال تايمز الصنية تعليقا بقلم بنغ قوانغ تشيان الخبير الاستراتيجى العسكرى الصينى وتحت عنوان // نعامل تطوير الاسلحة فى الصين عقلانيا// وفيما يلى موجزه:
خلال الفترات الاخيرة, نزلت الاسلحة والتجهيزات الصينية من جيل جديد الى العالم بصورة متتالية, وتم تجهيزالوحدات العسكرية بها لتشكل قدرة كفاحية جديدة. يعد ذلك حدثا عظيما فى قضية بناء الدفاع الوطنى الصينى, ويرمز الى انتقال بناء الدفاع الوطنى الصينى من مرحلة نمط المحافظة البسيطة الذى يتخذ // الصبر // قواما الى مرحلة المدار الطبيعى للتطوير المناسب لبناء الدفاع الوطنى الصينى الذى يتكيف مع بناء الاقتصاد الوطنى تدريجيا, ويحقق اجتيازا تاريخيا من نمط الاستيراد والمحاكاة الى نمط الابداع الذاتى تدريجيا, ويدفع قفزة كبرى يشهدها بناء الدفاع الوطنى وبناء الجيش من نمط الكمية والحجم الى نمط النوعية والجدوى تدريجيا.
عززت الاسلحة والتجهيزات من الجيل الجديد القوة الفعلية للدفاع الوطنى الصينى بصورة متزايدة, وقدمت وسيلة قوية جديدة لحماية الامن الوطنى وسيادة الدولة الكاملة. ان اشخاصا من اصل صينى يرغبون فى تحقيق الوطن القوى والقوات القوية والنهضة القومية باسرع وقت ممكن يشعرون بفرح وسرور وتشجيع ازاء ذلك. هذا معقول تماما.
ولكن, علينا ان نرى بصورة واعية بجانب الفرح والتشجيع ان الطريق لا يزال طويلا رغم تحقيق تقدم كبير فى بناء تحديث الدفاع الوطنى الصينى. يجب علينا الا نغل ايدينا واقدامنا من تشويشات // تهديد الصين العسكرى//, ولا نعجب بانفسنا لنجاح حققناه فى فترة بسيطة, ناهيك عن //التسابق // مع غيرنا بسبب بعض الاسلحة المتطورة.
اولا, يجب ان نهتم بجوانب الضعف عندما حققنا النجاحات.
هناك فوارق مع وضع التغييرات العسكرية العالمية المعاصرة ومطلب الحرب فى الوقت الراهن. يواجه العالم الان تغييرات عسكرية معلوماتية عميقة لم تشهد لها مثيلا فى تاريخ البشرية. تسيطر على ساحة القتال فى الوقت الحاضر نظام السيطرة القيادية المعلوماتية, والجيش المعلوماتى, ومنصة القتال المعلوماتية يوما بعد يوم. بالرغم من اننا حققنا بعض التقدم فى المعلوماتية الا اننا لا نزال نبقى فى مرحلة الالية وشبه الالية. ويمكننا ان نتغلب على هذه الفوارق يوما او يومين.
هناك فوارق مع مطلب توسيع مدى مصالح الامن الوطنى يوما بعد يوم. يجب الا نحمى مصالحنا الامنية فى اراضينا فحسب, بل يجب ان نحمى مصالحنا الامنية الوطنية خارج اراضينا ايضا, يجب الا نحمى مصالحنا فى اراضينا البرية فحسب, بل نحمى مصالحنا الامنية فى البحار ايضا, يجب الا نحمى المصالح الامنية فى السياسة والشؤون العسكرية ومجالات تقليدية اخرى فحسب, بل نحمى المصالح الامنية فى المالية والطاقة والمعلومات ومجالات غير تقليدية ايضا, ويجب الا نحطم اى غزو مسلح علينا فحسب, بل نقى وتهدد تحديات حربية محتملة بقدر ما استطاع وذلك لضمان فرصة استراتيجية تحتاجها بلادنا فى تنمية الاقتصاد.
هناك فوارق مع جميع دول العالم وخاصة الدول التى تتمتع بالتكنولوجيا العسكرية المتطورة. على بسيل المثال, لم نمتلك الان الا مقاتلات من الجيل الثالث, ولكن الولايات المتحدة وروسيا واوربا تطور مقاتلات من الجيلين الرابع والخامس. نستثمر اكثر من 30 مليار دولار امريكى فى بناء الدفاع الوطنى فقط بينما وصلت النفقات العسكرية الامريكية الى 500 مليار دولار امريكى. وان الضمان المالى سيكون محدودا رغم تحقيق تقدم اختراقى فى التكنولوجيا العسكرية فى المستقبل. قد تقتصر فوارق نسبية قياسا الى الدول المتطورة التكنولوجيا العسكرية, الا ان الفوارق المطلقة لا تزال تبقى طويلا.
ثانيا, علينا ان نعامل المكانة والادوار للاسلحة والتجهيزات ديالكتيكيا, ونقع فى // النظرية القائلة بان السلاح وحده يقرر مصير الحرب//.
نولى بالغ الاهتمام بمكانة ودور للاسلحة والتجهيزات فى الحرب, ولا نرفض استيعاب كافة الوسائل القتالية المتطورة. ان الفوارق الزمنية// فى الاسلحة والتجهيزات لا يمكن القول بانها احد الاسباب الرئيسية لتخلف الصين وضحية العدوان. هذه المأساة التاريخية لن تعود مرة اخرى. لذا فعلينا ان نصر على رفع مستوى تحديث الدفاع الوطنى تحت جميع الظروف الممكنة وبكل الجهد. وفى الوقت نفسه, نرى ان السلاح عنصر هام ولكنه ليس عنصرا حاسما, لان العنصر الحاسم هو انسان لا مادة. لا نضع اساس استراتيجية الدفاع الوطنى فى سلاح او سلاحين, بل فى التفوق الاستراتيجى للحرب الشعبية الذى يتجسد فى القوة التنظيمية السياسية المركزية والموحدة العالية, وقوة الوحدة القومية بقلب واحد, والتأثير الاخلاقى لحماية الدفاع الشرعى العزيمة لا تلين والعزم على خوض الحرب الطويلة الامد.
ثالثا, لن ننسى الطبيعة الدفاعية لبناء الدفاع الوطنى ابدا وفى اى وقت.
خلافا عن التوسع العسكرى, يخضع تطوير الاسلحة والتجهيزات لنا للطبيعة الدفاعية لدفاعنا الوطنى. لنا هدف واحد فقط فى تطوير الاسلحة الجديدة وهو يقتصر فى حماية سيادة الدولة والامن, ولا لاجل عرض عضلاتنا, ناهيك عن القيام بالتوسع بالقوة فى الخارج لكسب المصالح غير شرعية. لا تنوى الصين خوض سباق التسلح على اى شكل وفى اى مجال. الحقيقة ان الصين عاجزة عن تحمل سباق التسلح. يقتصر تطوير الاسلحة فى الصين فى الدفاع الذاتى. تطور الصين اسلحة وذلك لا يهدد اى شخص ابدا, ولكن هؤلاء الداعين الى // استقلال تايوان// الذين يلحقون بسيادة الدولة وسلامة اراضى الصين اضرارا والذين لهم اطماع فى الصين لا يشعرون بارتياح فقط.
وبكلمة واحدة, علينا ان نحتفظ بهدوء الاعصاب فى اى وقت من الاوقات, ولا تصيبنا // الحمى المفرطة//. وفى الوقت نفسه, يجب على العالم الخارجى الا يبالغ فى تفسير تطوير الاسلحة فى الصين ولا يستغرق فى التفكير الحالم فيه بلا حدود له./ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الرئيس الروسى يشيد بعامى روسيا والصين
2  توجيه الدعوة للصحفيين لتغطية دورتى المجلس الوطنى لنواب الشعب  الصينى والمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى
3  البيان الصينى الزامبى يؤكد على اقامة تعاون سياسى اوثق
4  إطلاق سراح تسعة عمال صينيين كانوا مختطفين في نيجيريا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة