الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:02:05.10:09
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:776.13
يورو:1010.45
دولار هونج كونج: 99.444
ين ياباني:6.4233
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

مسؤول عسكرى صينى: الصين لا تسعى الى سباق التسلح

الجنرال تشانغ تشين شنغ نائب رئيس الاركان العامة لجيش التحيرير الشعبى الصينى

بكين 5 فبراير/ نشرت صحيفة تشاينا ديلى مقابلة خاصة اجرتها مع الجنرال تشانغ تشين شنغ نائب رئيس الاركان لجيش التحرير الشعبى الصينى. واكد تشانغ ان الصين لا تسعى الى سباق التسلح.
قال تشانغ ان يدفع جيش التحرير الشعبى الصينى الان بناء تحديث الجيش الذى يتخذ المعلوماتية رمزا رئيسيا بجد واجتهاد, ولكن الصين لن تسعى الى سباق التسلح ابدا ولا تهدد اى دولة.
اضاف تشانغ اننا نعلن بلا تستر الى العالم عن ان لنا عزيمة قوية على بناء الدفاع الوطنى المتقدم القوى, وفى الوقت نفسه, نخبر العالم ان سياسة الدفاع الوكنى الصينى دفاعى دائم, نبنى الجيش الصينى العصرى بهدف حماية سيادة الدولة والامن والوحدة, وذلك يمتاز بالانفتاح والتعاون, لا تسعى الصين ابدا الى مجموعات عسكرية, ولا تقوم بالتوسع العسكرى, ولا تقيم قواعد عسكرية فى البلدان الاجنبية.
قال تشانغ الذى يشرف رئيسيا على اعمال الشؤون الخارجية للجيش الصينى ان الجيش الصينى يهتم اكثر بان تثبت تحركاته ووقائعه صحة تطوير القوة العسكرية الصينية الذى لا يحتاجها الدفاع الوطنى الصينى فحسب, بل ستقدم مساهمات فى السلام العالمى. ان ما تدفعه الصين هو الدفاع الوطنى الصينى ذو الخصائص الصينية وتحديث الجيش, وذلك لا يهدد اى دولة واى شخص.
واكد انه خلال السنوات الاخيرة, تجذب عملية تحديث الجيش الصينى شكوكا وقلقا من قبل بعض الناس, حتى الهجوم الذى يشنه بعض الذين ذوى اغراض خفية. ارى ان سوء الفهم ينطلق دائما من نقص الفهم. ترى ان الجيش الصينى يسعى الى شفافية الدفاع الوطنى بالمبادرة وبصورة برغماتية. منذ عام 1998, اصدرت الصين 5 طبعات من الكتاب الابيض حول الدفاع الوطنى, وتعرض اكثر فاكثر بوضوح سياسة الدفاع الوطنى الصية وحالة بناء الجيش الصينى.
اصدرت الصين الكتاب الابيض حول // الدفاع الوطنى الصينى عام 2006// فى نهاية العام الماضى, وقدمت فيه لاول مرة مفهوم الافكار الاستراتيجية الامنية الصينية, واعلن فيه لاول مرة عن الافكار الرئيسية بشأن الاستراتيجية النووية الصينية واستراتيجية تطوير اسلحة الجيش.
اكد الجنرال تشانغ ان الجيش الصينى يوسع الان مجال الانفتاح, مما رفع الى حد كبير التدريبات العسكرية. منذ عام 2000, دعا جيش التحرير المراقبين العسكريين الاجانب والملحقين العسكريين فى السفارات الاجنبية لدى الصين خمس مرات الى زيارة التدريبات العسكرية التى اجراها الجيش الصينى, وذلك يتضمن التدريبات بالقذائف الحية التى اجرتها لواء المشاة الالية ولواء المدرعات والمشاة البحرية. وفى الوقت نفسه, منذ عام 2001, ارسل جيش التحرير مبعوثيه تسع مرات الى الخارج لزيارة التدريبات التى اجرتها القوات الاجنبية, اذ ازداد عدد التدريببات العسكرية المشتركة التى اجراها جيشنا مع القوات الاجنبية.
وفقا لما كشفه الجنرال تشانغ, نسعى الان الى الاستعداد لاجراء المناورات العسكرية المشتركة مع الدول الاعضاء فى منظمة شانغهاى للتعاون فى داخل روسيا. لاجل التعاون مع روسيا فى حملة // عام الصين//, سنقوم بالعديد من النشاطات العسكرية التى تتضمن زيارة اسطول الصين لروسيا.
فى عام 2005, اجرت الصين وروسيا لاول مرة مناورات حملة استراتيجية. ومنذ عام 2002, اجرى الجيش الصينى مع جيوش الدول الاعضاء فى منظمة شانغهاى للتعاون كثيرا من المناورات الثنائية والمتعددة الجوانب بشأن مكافحة الارهاب. واجرت الصين مع باكستان والهند وتايلند ودول مجاورة اخرى مناورات عسكرية مشتركة ثنائية برا وبحرا. كما اجرت مع بريطانيا وفرانسا واستراليا والولايات المتحدة ودول اخرى تدريبات ثنائية فى الانقاذ البحرى.
قال تشانغ ان هذه المناورات لم تعزز قدرة التعاون لدى جميع الاطراف فى المشاركة فى المناورات فحسب, بل تهدد تهديدا شديدا الارهاب الدولى, وتدفع قضية مكافحة الارهاب الدولية قدما الى الامام.
قال سيكثف جيش التحرير الشعبى الصينى جهوده لتعزيز الاتصال العسكرى بالدول فى الاتحاد الاوربى, ويطور بجد واجتهاد علاقات الصداقة والتعاون مع الجيوش فى الدول المجورة والدول النامية, للمحافظة على الاستقرار والامن فى المناطق المجاورة للصين وحماية السلام العالمى.
حتى اليوم, اقامت الصين علاقات عسكرية مع اكثر من 150 دولة, وارسلت ملحقين عسكريين الى 107 دول, ووصل عدد الدول التى ارسلت ملحقيها العسكريين الى الصين الى 85 دولة. لاجل تعزيز الاتصال والثقة المتبادلة, قامت الصين بجد ونشاط بالمناقشات حول الدفاع والان. وحتى الان, اقامت الصين مع كل من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا واليابان واستراليا ودول اخرى الية المناقشة بشأن الامن الدفاعى , وستوسع اليات المناقشة هذه تدريجيا الى باكستان ومنغوليا وتايلند وفيتنام والفلبين ودول مجاورة اخرى بالاضافة الى جنوب افريقيا وايطاليا ودول اخرى.
قال الجنرل تشانغ ان اجراء الاتصال والحوار المباشر وجها لوجه, قد وسع قناة الاتصال والثقة المتبادلة, ويلعب دورا هاما فى تعميق الثقة المتبادلة ودفع التعاون.
منذ عام 1998, شارك الجيش الصينى بجد ونشاط فى عمليات حفظ السلام تحت قيادة الامم المتحدة, وارسل على التوالى اكثر من ستة الاف جندى الى 16حملة لحفظ السلام للامم المتحدة, ان الصين تعد دولة ترسل عددا اكبر من جنود حفظ السلام العالمى والعاملين العسكريين بين الدول الدائمة الخمس فى مجلس الامن الدولى. ضحى ثمانية ضباط وجنود صينيين بارواحهم واصيب العشرات منهم بالجراح اثناء تنفيذ مهمات حفظ السلام, وقدما مساهمات ايجابية فى حماية السلام العالمى واستقرار العالم.
ان مشاركة الجيش فى الانقاذ الدولى من خلال الكوارث مطلب ضرورى للتنمية السلمية والتعايش المتناغم للبشرية.قدم الجيش الصينى مساعدات طارئة 14 مرة الى 16 دولة منكوبة . تتجسد هذه العمليات الدولية فى النية الصادقة والجهود الكدودة التى بذلتها حكومة الصين والجيش الصينى للمشاركة فى الانقاذ الدولى, وذلك لقى تأكيدا تاما من قبل المجتمع الدولى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الرئيس الروسى يشيد بعامى روسيا والصين
2  توجيه الدعوة للصحفيين لتغطية دورتى المجلس الوطنى لنواب الشعب  الصينى والمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى
3  خبير عسكرى صينى : نعامل تطوير الاسلحة فى الصين عقلانيا
4  البيان الصينى الزامبى يؤكد على اقامة تعاون سياسى اوثق
5  إطلاق سراح تسعة عمال صينيين كانوا مختطفين في نيجيريا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة