الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:03:06.10:42
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:774.53
يورو:1014.31
دولار هونج كونج: 99.122
ين ياباني:6.6822
وظائف شاغرة
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

رئيس مجلس الدولة: الوقت والشروط ناضجة لتوحيد ضريبة دخل الشركات


صرح ون جيا باو رئيس مجلس الدولة الصينى امس الاثنين/ 5 مارس الحالي/ بان الوقت و الشروط اصبحت ناضجة الان لتوحيد الضريبة على دخل الشركات على الشركات الممولة داخليا أو من الخارج "لتوحيد قواعد المنافسة".
ادلى ون بهذا التصريح خلال تقديمه لتقرير عمل الحكومة الى البرلمان الذى افتتح لتوه دورته السنوية التى سوف تناقش مسودة قانون مساواة الضريبة على دخل الشركات لكل من الشركات المحلية والاجنبية.
وقال جيانغ ان تشو المتحدث باسم الدورة السنوية للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى ، البرلمان الوطنى اليوم الاحد ان السعر الموحد لضريبة الدخل سوف يساعد فى تعزيز نظام ضرائبى اكثر عدلا واكثر تنظيما واكثر شفافية لكافة انواع المشروعات التجارية ويساعد فى تحسين نوعية ومستوى استخدام الاستثمار الاجنبى فى الصين.
واضاف جيانغ "ان القانون الذى ما يزال مشروعا لن يكون له تأثير كبير على الشركات الاجنبية او يؤثر على حماستها فى الاستثمار فى الصين".
ويقترح مشروع القانون سعرا موحدا لضريبة الدخل على الشركات المحلية والاجنبية بنسبة 25 فى المائة وفقا لما افادت به التقارير السابقة.
كما ان عملية اعداد القانون التى بدأت فى ديسمبر الماضى تهدف الى تلافى الانتقاد الذى استمر سنوات طويلة لهيكل ضريبة الدخل المزدوج الاصلى غير العادل بالنسبة للشركات المحلية.
يذكر ان سعر ضريبة الدخل على الشركات الصينية يقف الان عند 33 فى المائة فى الوقت الذى تدفع فيه نظيراتها الاجنبيات التى تستفيد من تخفيضات الضرائب والحوافز تدفع معدل 15 فى المائة . ولكن كليهمايدفع فعليااقل طبقا لسياسات تفضيلية مرنة .
ويعتقد كثيرون ان مثل هذه السياسة تعيق الاعمال التجارية المحلية التى يتعين عليها مواجهة منافسة اشرس منذ انضمام الصين الى منظمة التجارة العالمية فى عام 2001 .
وقال شى ياو بين مدير ادارة سياسة الضرائب التابعة لوزارة المالية ان الاصلاح فى ضريبة دخل الشركات يمثل نضوج اقتصاد السوق الاشتراكى بالصين .
واضاف شى "ان هذا لا يقصد به وضع عراقيل على الشركات الاجنبية او اتخاذ اجراءت معارضة لاسهاماتهم الضريبية الصغيرة من قبل. وانما الهدف هو خلق بيئة ملائمة للمنافسة " .
ويوافق الخبراء على ان تغيير الضريبة هو فعليا التزام بمنظمة التجارة العالمية من اجل معاملة متساوية للشركات الامر الذى من شأنه تعزيز دور الصين المسئول وجعلها اكثر جذبا للاستثمار الاجنبى .
وقال جوزيف لى شريك استشارات الضرائب والاعمال فى شركة ارنست آند يونج بكين انه متأكد ان زيادة الضريبية بمعدل عشرة فى المائة لن يحطم حماسة الاستثمار الاجنبى .
واضاف لى الذى قدم عشرين عاما من خدمات الاستشارات حول الضرائب للشركات متعددة الجنسية "ان ما ما له وزن عند اتخاذهم القرارهو طاقة السوق الضخمة فى الصين. وان ما يجذبهم ليس فقط سياسات الضرائب التفضيلية".
وكانت شركة كارلسون واجونليت ترافيل ثانى اكبر شركات ادارة السفريات فى العالم قد اعلنت عن خطة طموحة لتوسيع أعمالها فى الصين .وشهدت الاعوام الخمسة الماضية زيادة فى حجم مبيعاتها بمعدل سنوى نسبته 34 فى المائة اعلى من فروعها فى اماكن اخرى.
وقال هوبيرت جولى " ان معدل الضريبة لا يأتى على رأس اهتماماتنا " واضاف ان ما يهمه اكثر هو كيفية زيادة نسبة الشركات الصينية بين العملاء من الرقم الحالى الذى يبلغ اثنين فى المائة.
وقد افاد تحليل لتقرير بحثى من البنك الدولى ان الوضع السياسى المستقر والتنمية الاقتصادية المطردة والسوق الاكثر اتساعا ومصادر العمالة الغنية فضلا عن ارتفاع مستوى البنية الاساسية للاعمال باطراد وكذا الخدمات الحكومية فى الصين هى العوامل الاساسية التى تجتذب الاستثمارات الاجنبية .
وقال التقرير ان حوافز الضريبة عادة ما تعتبر اقل اهمية من شفافية الضرائب وسياسات الحكومة غير التمييزية.
وفى الوقت نفسه تعهدت وزارة المالية بانها سوف تسمح بفترة انتقالية لتعويض التأثير على الشركات الاجنبية.
وقال شى ياو بين " ان سعر الضريبة على الدخل سوف زيد تدريجيا الى25 فى المائة خلال تلك الفترة وان الشركات الاجنبية يمكنها ان تستمر فى الاستمتاع بتخفيضات ضريبية خلال فترة زمنية محددة".
وفى الممارسة الحالية يستطيع المستثمرون الاجانب الاستفادة من الاعفاء من ضريبة الدخل لمدة عامين والحصول على 50 فى المائة تخفيضا لمدة ثلاث سنوات اخرى.
وقد اسهمت الحوافز الضريبية السخية فى زيادة تدفق رؤوس الاموال الاجنبية .
كانت الصين واحدة من اكبر مقاصد الاستثمار الاجنبى المباشر فى العالم حيث حصلت على 53.5 مليار دولار فى عام 2003 و 60.6 مليار دولار فى عام 2004 و 60.3 مليار دولار فى عام 2006 كاستثمارات استخدمت بالفعل.
وفى العام الماضى اعلنت الصين عن تسجيل عائدات ضريبية قياسية بلغت3.76 تريليون يوان /482 مليار دولار أمريكى/ باستثناء التعريفة الجمركية وضريبة الاستحواذ على الاراضي الزراعية و ضريبة مقاولات العقارات . و اسهمت الشركات ذات التمويل الاجنبى ب 153.4 مليار يوان او ما يقرب من 19.7 مليار دولار او بنسبة اربعة فى المائة من الاجمالى.
واشار خبراء الى ان سعر الضريبة الذى يبلغ 25 فى المائة ما يزال ملائما مقارنة ببعض الدول والمناطق . بل انهم توقعوا ان يكون لضريبة دخل شركات موحدة تأثير اعمق على انماط النمو الاقتصادى فى البلاد .
وطبقا لمشروع القانون فان السياسات الضريبية التفضيلية سوف تتحول الى استثمار فى المشروعات التى تتعلق بحماية البيئة وتوفير المياه وسلامة الانتاج وتطور للتقنية المتقدمة.
واضاف الخبراء انها سوف تدفع السلطات المحلية التى غالبا ما تقدم حوافز ضريبية مختلفة لاغراء المستثمرين على تنمية اجمالى الناتج المحلى بنظرة ضيقة الى التركيز على نمط علمى للتنمية.
وقد عدلت بعض الشركات متعددة الجنسيات خططها التجارية طبقا لتغيير السياسة واعلنت شركة جنرال الكتريك فى الصين انها سوف تستثمر 50 مليون دولار امريكى فى مركز تكنولوجيا يتخذ من شانغهاى مقرا له لانتاج منتجات تحمى البيئة بما فى ذلك المزيد من محركات الطائرات ومولدات الكهرباء من الرياح ، وتكنولوجيا تحلية مياه البحر والمصابيح موفرة الطاقة.
وقد ربط ستيف بيرتامينى رئيس ورئيس مجلس ادارة شركة جنرال اليكتريك فى شمال شرق اسيا السلسلة الجديدة من المنتجات بفكرة " التخيل البيئى " قائلا ان المشروعات التجارية " الخضراء " سوف تصبح اكثر صناعات الصين ازدهارا فى المستقبل. /شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  مقالة خبرية خاصة: مقترحات عامل مهاجر تظهر فى تقرير عمل رئيس مجلس الدولة

 خبير : رائد فضاء صينى يمشى فى الفضاء عام 2008

  الصين توسع نظام اعانة المعيشة ليشمل جميع المناطق الريفية الفقيرة

 رئيس البرلمان الصيني يدعو إلى بذل الجهود للتعامل مع أولويات اهتمامات المواطنين

  مسئول صينى بارز يشدد على قضايا الزراعة ، والريف ، والمزارعين

  جنرال يؤكد أن مهمة جيش التحرير الشعبي الصيني هي الحفاظ على السيادة الوطنية

  رئيس مجلس الدولة : الصين تستثمر 391.7 مليار يوان فى الزراعة

 اهتمام إعلامى أجنبى بدورتى المجلس الوطنى والمؤتمر السياسى الاستشارى فى الصين

 الرئيس الصيني: التناغم والاستقرار شرط تنمية التبت

 رئيس مجلس الدولة يطالب بالابلاغ عن الفشل فى تحقيق هدف تخفيض الطاقة بامانة

1  تعليق : لماذا تنتقد ليبيا الولايات المتحدة
2  تقرير: لماذا توافق الولايات المتحدة على جلوسها كتفا لكتف مع ايران وسوريا لمناقشة مسألة العراق؟
3  مسؤول عسكرى صينى: نمو نفقات الدفاع الوطنى الصينى نمو مناسب يتمشى مع تنمية الاقتصاد
4  تقرير: العراق يقذف غصن زيتون ليناول الصين اول عقد نفطى
5  تعليق: ما قصد الولايات المتحدة ببيع اسلحتها لتايوان

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة