الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:11:14.14:39
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:743.21
يورو:1087.39
دولار هونج كونج: 95.459
ين ياباني:6.6808
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: هل الصين دولة قوية رقم اثنين فى العالم فعلا ؟

بكين 14 نوفمبر/ نشرت صحيفة يانتشاو دوشى باو الصنية فى عددا الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // هل الصين دولة قوية رقم 2 فى العالم فعلا ؟ // وفيما يلى موجزه:
الشعب ثرى فالدولة ثرية، والشعب قوى فالدولة قوية، والدولة القوية لا يمكن اختيارها عن طريق الاقتراع. وخلف ذلك، ضمان نظامى وتكديس ثقافى، اما الاساس فهو مواطنون يكمن فيهم نظام تعليمى قوى، وبهذا يمكن تحقيق حلم الدولة القوية. انطلاقا من هذه النقطة، لا تزال الصين تحتاج الى اكمال العديد من المواقع فى طريق كونها دولة قوية، ان التحدث عن الدولة القوية الثانية فى العالم اثر التخلص من الكساء والغذاء الى الحياة الرغيدة، هو لا ينطلق من الحقيقة، وهو ليس الا حلم يسعى الشعب الصينى الى تحقيقه.
فى منتصف اكتوبر الماضى، تلبية من دعوة محطة التلفزيون الفرنسية /France 24 / وصحيفة // هرالد تريبيون العالمية // الامريكية، اجرى المعهد الاجتماعى الفرنسى /Harris Interactive/ استطاعا شعبيا فى المانيا وفرنسا والبانيا وايطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة، شارك 6645 شخصا فى الاستطلاع الشعبى الذى اجرى عليهم فى الدول المذكورة ىنفا, وتتراوح اعمارهم بين 16 و64 سنة. اظهرت نتائج الاستطلاع ان // الدولة القوية رقم 2 فى العالم هى الصين// ---- ونسبة الذين اجروا عليهم فى الاستطلاع باتخاذ وجهة النظر هذه هى : فرنسا 93 بالمائة، والولايات المتحدة 90 بالمائة، والمانيا وبريطانيا 87 بالمائة، وايطاليا 88 بالمائة، واسبانيا 86 بالمائة. / من موقع وكالة انباء الصين يوم 13 نوفمبر/
نتساءل على وثوقية هذا النبأ. بالرغم من انه تم وضع الصين فى الدولة القوية الثانية فى العالم، وذلك شىء جيد لكسب المجد لوجوه الصينيين، الا ان مستخدمى الانترنت الصينيين يبدو انهم لم يعبروا عت تشكراتهم على ذلك، اظهرت نتائج الاستطلاع الذى اجراه موقع 163 الصينى ان قرابة 65 بالمائة من مستخدمى الانترنت لا يتأكدون من ان الصين دولة قوية رقم 2 فى العالم. يبدو ان معظم مستخدمى الانترنت الصينيين لم يأخذوا ما يسمى // الاستطلاع العشبى الاوربى الامريكى// جديا. يختلف الاستطلاع الشعبى الصينى عن الاستطلاع الشعبى الاوربى الامريكى كل الاختلاف, مما يجعل هذه القضية ابرز: هل الصين دولة قوية رقم 2 فى العالم فعلا ؟
اذا اردنا ان نجيب على هذه المسألة فيجب علينا ان نحل هذه المسألة: لماذا اختار الاوربيون الصين دولة قوية رقم 2 فى العالم؟
هناك سبب يرجع الى التأثير الايجابى الذى احدثته ثمرات الاصلاح خلال الثلاثين سنة تقريبا، ولكن، لا يمكننا ان نستبعد الخوف الفكرة المسبقة اللتين تتخلذها الدول الغربية ووسائل الاعلام الغربية لمواجهة نهوض الصين هذه الدولة الكبيرة. ان ما يقول بان الصين فقيرة ومتخلفة ومدفع لا يملك فلسا واحدا هو نوع من شيطنة الصين، ولكن ما يبالغ فى ان الصين اصبحت دولة متقدمة جدا فهو لم يأت من نية طيبة، واحد اهدافها ليس الا نشر // تهديد الصين //.
عندما يبالغ الغرب فى ان الصين قد اصبحت دولة متطورة وتشكل تيار فى ذلك تدريجيا، فمن الطبيعى ان يقود هذا الرأى العام الخاطئ الجماهير الشعبية فى الغرب. الواقع ان الصين قيد النهوض، ومع كل يوم اشياء جديدة فى الصين، ولكن، لا يزال بين الصين والدول القوية فى العالم فوارق كبيرة نسبيا. ترغب بعض الدول وبعض المنظمات فى ان تتحمل الصين المسؤوليات التى تتحملها // الدول المتطورة للغاية//، وان مثل هذا الطلب ليس واقعيا، وغير عادل ايضا.
ما هو معيار الدولة القوية ؟ لا يعنى الارض الشاسعة للدولة ولا تعداد سكانها الكبير، يرى بعض الغربيين حجم اجمالى الناتج المحلى الصينى فقط--- افادت الانباء بان اجمالى الناتج المحلى الصينى قد يتجاوز المانيا ليصبح المركز الثالث فى العالم، ولكنهم يتجاهلون عمدا او بغير قصد نصيب الفرد من اجمالى الناتج المحلى الصينى الذى لا يزال متخلفا. الشعب ثرى فالدولة ثرية والشعب قوى فالدولة قوية، من المستحيل ان يتم اختيار الدولة القوية عن طريق اتلاقتراع. وخلف ذلك ضمان نظامى وتكديس ثقافى، والاهم من ذلم هو مواطنون يكمن فيهم نظام تعليمى قوى، وبهذا يمكن تحقيق حلم الدول القوية. ومن هذه النقط نرى ان لا يزال فى طريق كون الصين دولة قوية العديد من المواقع بحاجة الى اكتمالها، وان التحدث عن الصين دولة قوية رقم 2 فى العالم اثر التخلص من الغذائ والكساء متوجها الى الحياة الرغيدة هو ليس وقعيا، وليس الا حلم يسعى الى تحقيقه الصينيون.
ان الاستطلاع اشعبى الاوربى والامريكى هو مخدر او منشط؟ ارى ان مواطيننا يستطيعون ان يتوصلوا الى خيار صحيح لهم طبعا، لا نستر حلمنا فى الدولة القوية، لاننا لا نعتمد على قوتنا لنأمر وننهى بالاشارة. الواقع ان نهوض الصين القوية يتفق مع مصالح كافة الدول فى العالم. ان الصين الناجحة، نجاح العالم، واذا ارادنا ان نحقق هذا الهدف، فلا يزال امامنا طريق طويل نمشى فيه، وربما سنواجه المخاطر والمصاعب فى الطريق، وفيه ايضا مجد يثبط عزيمتنا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  مدمرة // شنتشن// الصاروخية / رقم 167/ التابعة للقوات البحرية الصينية / صور/
2  ملكة جمال فى مسابقة الناس المنحرفين الدولية عام 2007
3  منتخب مصر لكرة القدم يقابل منتخبى ليبيا أو الامارات في الدورة العربية على حسب موقف الكويت
4  اختتام مسابقة الجمال العالمية للانسات 2007
5   تعليق: اقتصاد الصين : يتحول من // نموه// الى // تنميته//

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة