الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:12:04.15:44
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:740.94
يورو:1085.48
دولار هونج كونج: 95.126
ين ياباني:6.7132
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: تعميق الاصلاح والانفتاح على الخارج فى الصين عام 2007


يعتبر عام 2007 عاما مفتاحيا فى عملية الاصلاح والانفتاح على الخارج فى الصين. فقد شهدت الصين قوة اكثر وجودة افضل فى هذا الصدد وحيوية فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
فى اول مارس من هذا العام فتح اول بنك ريفى فى الصين ابوابه فى احدى قرى مقاطعة سيتشوان بجنوب الصين الغربى رمزا الى ان الاعمال التجريبية للهيئات المالية المصرفية الريفية جديدة الطراز بدأت رسميا. وحتى الان اقيم فى الصين 24 هيئة من هذا النوع.
فى يوم 29 سبتمبر من هذا العام تأسست شركة الاستثمار المساهمة الصينية ورساميلها المسجلة 200 مليار دولار امريكى. وقد جلب هذا تأثيرات لسوق النقد الاجنبى العالمية علما بان هدفا هاما من تأسيس الشركة هو لمواجهة احتياطي النقد الاجنبى الصينى الاكثر من اللازم ودفع اعمال ضمان وزيادة قيمته.
شهد نطاق الاعمال التجريبية للاصلاح الشامل الريفى مزيدا من التوسع فى الصين بعد الغاء جميع الضرائب الزراعية فى العام الماضى حيث جرت هذه الاعمال فى 9 مقاطعات ومناطق ذاتية الحكم وبلديات وفى بعض المحافظات والمدن من 22 مقاط عة علما بان هذه الاعمال تتناول مسائل عميقة بشأن الزراعة وتطوير الارياف. هذا وأنجزت مقاطعات فوجيان وجيانغشى ولياونينغ وتشجيانغ اصلاح نظام حقوق ملكية الغابات الجماعية من حيث الاساس فى حين بدأت مقاطعات يوننان وآنهوى وخبى وهوبى تمارس هذا الاصلاح.
خطت الصين خطوات واسعة فى اصلاح المؤسسات الحكومية باعتبارها حلقة مركزية فى اصلاح النظام الاقتصادى, اذ اسرعت هذه المؤسسات فى خطواتها للتسجيل فى البورصات مع تعزيز قواها فى ضم وشراء واعادة تنظيم المؤسسات بينما انخفض عدد المؤسسات المركزية من 159 بنهاية عام 2006 الى 153 حاليا. وايضا بدأ التنفيذ التجريبى لنظام ميزانية ادارة الرساميل الحكومية باعتبارها من الاجراءات المفتاحية لمعايرة علاقات التوزيع بين البلاد والمؤسسات الحكومية.
كما اسرعت الصين فى دفع الاصلاح فى المجال الاجتماعى والذى يتركز على تحسين معيشة الشعب بحيث اجرت البلاد الاعمال التجريبية فى 79 مدينة للتأمين الطبى الاساسى ضد الامراض الشديدة لصالح سكان المدن والبلدات.
كما حققت الحكومة الصينية منجزات ملحوظة فى اصلاحها الذاتى. ففى الفترة الممتدة من عام 2001 الى بداية هذا العام اجرى مجلس الدولة الصينى الغاء وتعديل 1806 مشروعات تخضع للموافقة الادارية, وقرر الغاء وتعديل 186 مشروعا اخرى تخضع للموافقة الادارية فى جلسته المنعقدة فى يوم 26 اكتوبر من هذا العام اضافة الى تعميم نظام مسؤولية تنفيذ القانون ونظام التحقيق فى المسؤولية فى معظم المناطق والهيئات.
حاليا يزيل الاصلاح تدريجيا العقبات فى النظام والآلية والتى تؤثر فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية وايضا يقدم ضمانا نظاميا قويا للتطور العلمى وتناغم المجتمع.
شهدت الصين النامية تدريجيا ارتفاعا مستمرا فى عام 2007 فى مستوى الانفتاح الشامل وجودته حيث سيقدم قانون ضريبة دخل المؤسسات وشيك التنفيذ بيئة سوقية متميزة بالتوحيد والمعايرة والمنافسة العادلة الى المؤسسات الصينية والاجنبية. وليس يجعل المؤسسات الصينية والاجنبية تحصل على فوائد فحسب, بل يفيد تحسين جودة وهيكل استخدام الاستثمارات الاجنبية.
فى يوم 26 نوفمبر من هذا العام وقعت مجموعة قوانغدونغ للطاقة الكهرنووية الصينية ومجموعة أريفا الفرنسية اتفاقية متعلقة بالتكنولوجيا الكهرنووية قيمتها 8 مليارات يورو. وهذه الشركة الفرنسية هى الشركة الاجنبية الاستثمار الثانية التى اجتذبتها الصين فى هذه السنة من حيث التكنولوجيا الكهرنووية. وفى العشرة اشهر الاولى من هذا العام استخدمت الصين فعليا حوالى 54 مليار دولار امريكى من الاستثمارات الاجنبية بزيادة 11 بالمئة عما فى الفترة المماثلة من العام الماضى بينما شهدت الصين ارتفاعا فى جودة استخدام الاستثمارات الاجنبية وازديادا اكثر فى نسبة استثمارات رجال الاعمال الاجانب فى صناعة التكنولوجيا العالية والجديدة ومجال البحوث والتنمية وقطاع التصنيع فائق التكنولوجيا وصناعة حماية البيئة.
اعتبارا من اول ديسمبر من هذا العام تنفذ الصين " دليل الصناعات التى تطلب الاستثمار الاجنبي " المعدل حديثا لزيادة السيطرة على دخول المشروعات الاجنبية الاستثمار والشديدة التلويث والعالية استهلاك الموارد فى حين تشجيع الاستثمارات على دخول صناعات الاقتصاد المدور والطاقة المتجددة وحماية البيئة الحيوية والتكنولوجيا العالية وتصنيع المعدات والمواد الجديدة.
فى الثلاثة ارباع الاولى من هذا العام بلغت الاستثمارات الصينية فى الخارج 13.3 مليار دولار امريكى. وفى الصين حاليا اكثر من 30 الف مؤسسة تزاول الادارة العابرة للقارات وتنتشر استثماراتها فى اكثر من 160 دولة ومنطقة واقتربت نسبتها فى ضم وشراء المؤسسات الاجنبية من 40 بالمئة من اجمالى استثماراتها فى الخارج.
فى العشرة اشهر الاولى من هذا العام حققت الصين 1.7593مليار دولار امريكى من قيمة واردات وصادرات التجارة الخارجية بزيادة 23.5 بالمئة عما فى الفترة المماثلة من العام الماضى مع زيادة تحسين هيكل التجارة الخارجية بينما تجاوزت قيمة واردات وصادرات منتجات التكنولوجيا العالية والجديدة 500 مليار دولار امريكى وقيمة واردات وصادرات منتجات الماكينات والالكترونيات 966.5 مليار دولار امريكى بتشكيل 29.1 و54.9 بالمئة على التوالى من حجم التجارة الخارجية الوطنية.
اشار خبير من مركز التنمية والبحوث التابع لمجلس الدولة الصينى الى ان الانفتاح الصينى على الخارج يدخل مرحلة حاسمة ويحتاج الى توسعة نحو ابعاد اوسع واعمق.
قال الخبير ان الاصلاح والانفتاح على الخارج قد جعلنا نتمسك بفرصة تاريخية حيث حققنا تطورا سريعا دام 29 سنة مع التعزيز الملحوظ للقوة الوطنية الشاملة والتحسين الكبير لمعيشة ابناء الشعب والارتفاع المستمر فى مكانة الصين دوليا.
اضاف الخبير ان الاصلاح والانفتاح على الخارج هما الطريق الوحيد لرخاء الشعب وتقوية البلاد. واذا ما نبذل جهودنا الاكثر فى الاصلاح والانفتاح مفعمين بروح التقدم الى الامام وروح الابداعات والابتكارات بقوة لا تقاوم فلا بد ان نفتح صفحة جديدة لتنمية البلاد وتحسين معيشة الشعب.
/ شينخوا /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 ون جيا باو : الصين ستواصل بشكل ثابت سياسة الانفتاح

  رئيس مجلس الدولة : التمسك بالاصلاح والانفتاح مفتاح لتحديث الصين

1  تتويج ملكة جمال الصين ملكة جمال العالم
2  مقال خاص : الى اين تتوجه منطقة الشرق الاوسط بعد مؤتمر انابوليس للسلام ؟
3  تقرير: الولايات المتحدة قلقة بامتلاك ايران صاروخا جديدا – وسائل الاعلام تقول بان النفط هو ورقة رابحة تستخدم فى مقاومة الولاايت المتحدة
4   تعليق: شريط جديد لبن لادن / يزرع الخلاف / بين اوربا والولايات المتحدة
5  تعليق: تقدم تحققها ومشاكل تشهدها حلقة جديدة من مؤتمر سلام الشرق الاوسط تحت اشراف الولايات المتحدة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة