الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:14.14:29
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:699.93
يورو:1097.63
دولار هونج كونج: 89.832
ين ياباني:6.9003
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: ماذا تريد نانسى بيلوسى

بكين 14 ابريل/ نشرت صحيفة الشعب اليومية / طبعة دولية/ فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم شن دينغ لى النائب الدائم لرئيس معهد المسائل الدولية ورئيس مركز بحوث الولايات المتحدة فى جامعة فودان الشانغهائية وتحت عنوان/ ماذا تريد نانسى بيلوسى // وفيما يلى موجزه:
جرى تتابع الشعلة الاولمبية فى انحاء العالم، وتلقى اهتماما بالغا وتحريبا حارا من قبل جميع الحكومات و جماهيرها الشعبية. ولكن الناس استمعوا ايضا بعض الضجات، ومنها ضجة جاءت من السيدة نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب الامريكى.
يبدو ان السيدة بيلوسى // تعارض الصين التى تصادفها//، وتعترض على ما تفعله الصين. فى هذه المرة، استقبلت الحدث العظيم للاولمبياد، تولى كل البلاد بالغ الاهتمام له/ سعيا الى اتقان اعمال الاولمبياد على المستوى الوطنى منذ تنفيذ سياسة الاصلاح والانفتاح، وتجسيد المفهوم الجديد كل الجدة للتعاون والازدهار المشترك بين الصين والمجتمع الدولى, لكن رئيسة مجلس النواب الامريكى هذه يبدو انها تتضارب مع ذلك كثيرا.
نددت رئيسة مجلس النواب الامريكى هذه باعطاء فرصة المهرجان الضخم الاولمبى الى الصين. ومن رأيها ان الصين لها جوانب الضعف، ليس للصين الحق فى ان تقيم الاولمبياد. ولكن رئيس مجلس النواب بيلوسى لم تفكر فى ان الصين تستضيف دورة الاولمبياد وذلك تأكيد من المجتمع الدولى على الاصلاح والانفتاح فى الصين، والحقوق الشرعية التى تتمتع بها البلاد التى يمثل عدد سكانها خمس اجمالى عدد سكان العالم منذ نزول الاولمبياد الى العالم قبل قرن ايضا، تستضيف الصين الاولمبياد لتدفع ارتفاع التبادلات الرياضية ومستوى الالعاب الرياضية فى العالم وذلك تأييد للاولمبياد الدولى. ان استضافة الصين للاولمبياد هى ظاهرة اداء الصين حكومة وشعبا الواجبات على السلام العالمى .
تشكل تضاد بين السلطات الادارية الامريكية واقوال بيلوسى وافعالها، اذ ابدى البيت الابيض اعجابه بان حكومة الصين وشعبها يرغبان فى دفع التقدم العالمى الى الامام عبر التبادلات الرياضية، ويتمنى للصين دفع تطور البلاد بالكامل والتعاون الدولى عن طريق استضافة الاولمبياد. كان الرئيس الامريكى بوش يقول مرات انه سيتوجه الى بكين لحضور حفل افتتاح اولمبياد بكين، ويرى عدد كبير من كبار المسؤولين فى حكومة بوش انه يجب الاعتزاز بالرغبات الايجابية لان يقدم الشعب الصينى الذى عدده 1.3 مليار نسمة مساهمات للاولمبياد، وفهم تقديم الصن نفسها لاجل العالم وشعورها الشرعى بافتخارها بذلك.
ترى السلطات الادارية الامريكية ان هناك تعاونا واسعا بين الصين والولايات المتحدة، وانها تؤيد الصين فى استضافة الاولمبياد بسلاسة وذلك من اجراءات التعاون فى تحقيق التفاهم بين الدولتين عبر الرياضة والتبادلات بين شعبيهما. بين الصين والولايات المتحدة خلافات متعددة، ويمكن تعميق الفهم عبر التعاون ، وذلك هو اسلوب ايجابى للتغلب على الخلافات وتوسيع مجال التعاون. بالنسبة الى حل الخلافات، هناك اساليب ومنصات عديدة، وذلك ليس فرض الضغط عبر الاولمبياد، ولا اعتبار الجانب الصينى رهينة باستغلال فرصة الاولمبياد. يجب القول بان مفهوم الرئيس الامريكى بوش وزملاؤه بشأن تعزيز التعاون بين الصين والولايات المتحدة فى الاولمبياد وافعالهم بهذا الخصوص موقف مسؤول.
ترى رئيسة مجلس النواب بيلوسى انه لا يمكن اخضاع الصين بالضغط، حتى لا يمكن اخضاع السلطات الادارية الامريكية بالضغط، حرضت على تقديم مقترح الى الكونجرس لحظر مشاركة الموظفين الحكوميين الامريكيين فى النشاطات المعنية باولمبياد بكين بما فى ذلك حفل افتتاح الاولمبياد بالاموال الفيدرالية، رفضت ذلك حكومة بوش رفضا قاطعا. استرسلت رئيسة مجلس النواب بولوسى فى حديثها بمقر الكونجرس / الكابتول هيل/، لتشويش الحقوق فى الحكم الدستورى للاشراف على الشؤون الخارجية، ولا تحقق غرضها الخاص.
كما دعت السيدة بيلوسى الناس علنا الى ان يشوشوا نشاطات تتابع الشعلة الاولمبية فى مسقط رأسها. ان بيلوسى هى شخص رقم 3 فى ترتيبات الزعماء الامريكيين، وبصفتها رئيسة لمجلس النواب، من الطبيعى ما تكون من كبار المسؤولين فى بلادها، كيف تتجاهل النظام القانون وهى فى السلطة العليا، وتؤيد قوى // استقلال التبت// فى تحدى الشعلة الاولمبية المقدسة، ووتستفز الحكومة الامريكية فى حماية نشاطات تتابع الشعلة الاولمبية، وذلك ليقف الناس مبهوتين مشدوهين. ان سيدة الدولة الامريكية هذه التى تتطلب من حكومة غيرها فى كل لحظة ان تفعل استنادا الى القانون، قامت بتشويش ايضا فى مسألة التعهدات الامنية التى قدمتها الحكومة الامريكية، بحيث لم يكن فى وسعنا الا ان نشك فى ان حكم القانون الذى تزعمه له قوة مقيدة ام لا بانسبة الى الولايات المتحدة نفسها.
ان اولمبياد بكين اولمبياد العالم، واولمبياد الشعب الصينى، واولمبياد الشعب الامريكى ايضا، وذلك مباراة ضخمة تستضيفها الصين لاجل العالم. نقدم الخدمات لا لاجل المجاملة من غيرنا. ولكننا لا نرغب فى ان يخلط الناس بين الاسود والابيض، ليسودو اسم الصين التى تستضيف الاولمبياد. اصرت السيدة بيلوسى على خلق الصعوبات للصين، وذلك لا يمكن الا ان يضر بصورتها الخاصة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/ .



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  نائب الرئيس السوداني يؤكد قدرة مؤسسة الرئاسة على حسم الأزمة المتعلقة بالتعداد السكاني
2   تعليق: ماذا تريد نانسى بيلوسى
3  تقرير اخباري: افتتاح المؤتمر السنوي لمنتدى بواو بالتركيز على آسيا  الخضراء
4  تعليق : من الصعب ان تحقق المحاولة السياسية غرضها
5  قطار رصاصة سرعته 350 كيلومترا / الساعة ينزل من خط الانتاج فى الصين / صور/

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة