الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:16.09:49
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:699.63
يورو:1107.30
دولار هونج كونج: 89.778
ين ياباني:6.9185
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

رئيس الادارة الدينية الصينية: فكروا مرة اخرى عندما تهدأ الامور بشأن التبت

الملف الخاص: الوضع الحقيقى لاحداث العنف //14 مارس// في لاسا

قال مسئول ديني صيني بارز في مقالة بصحيفة (الشعب) اليومية امس الثلاثاء/15 ابريل الحالي/ انه على كل عاقل رشيد ان يمعن الفكر في الفوضى المحيطة بقضية التبت.
وأثار يي شياو ون رئيس ادارة الدولة للشئون الدينية ثلاث مشكلات كان هو نفسه قد ركز عليها في مقالته بعنوان "من فضلكم فكروا مرة اخرى عندما تهدأ الامور".
وكتب "ما هي الاستفادة من وراء مقاطعة دورة الالعاب الاولمبية؟هل يعلم اولئك الذي يسعون الى اختطاف الشعلة الاولمبية اثناء جولة تتابعها انهم يجرحون مشاعر وكرامة 1.3 مليار صيني؟ هل يدرك الساعون الى مقاطعة الاولمبياد انهم يقاطعون روح السلام والتناغم والصداقة الاولمبية المعترف بهم من جانب 6 مليارات نسمة؟".
وأضاف ان الصين تستضيف حدثا رياضيا وذلك لا يضير احدا. و"نعتقد ان العالم سيبتسم لنا اذا ابتسمنا له".
واضاف يي "ثانيا ما هى الاستفادة المحققة من وراء التآمر على اعمال عنف؟"
وذكر في المقال إن العنف والارهاب الذى هو اكثر أشكاله تطرفا ، بصفتهما كارثة للبشرية ، يرتبطان في عالم اليوم بالتطرف القومي والتطرف الديني.
ومستشهدا بالولايات المتحدة كمثال، قال يي انها تساهلت مع تنظيمات عنيفة في الشرق الاوسط لسنوات من اجل مصالحها السياسية، وقد ارتد ذلك عليها .
وقال "لقد لاحظت وجود نزعة لتكامل التطرف القومي والتطرف الديني بين أنصار استقلال التبت. ألم يقل (مؤتمر شباب التبت) بصراحة انه لم يستبعد الحصول على الاستقلال عن طريق تفجيرات انتحارية؟"
واضاف انهم اذا تساهلوا مع هذه النزعة فان العالم سيرى قريبا جماعة ارهابية "تقاتل من اجل استقلال التبت" وستكون كارثة ليس للصين وحدها.
وقال المقال "ثالثا ما الذي ستحققه الحكومة الدينية؟"
وقال يي في المقال ان التبتيين سعوا بشق الانفس الى التخلص من العبودية الاقطاعية للحكومة الدينية منذ نصف قرن وهم يتحركون نحو نظام اجتماعي حديث. "ان الدول الاوربية عملت نفس الشئ منذ نحو 600 عام".
واضاف ان التبتيين يعيشون حياة افضل مما كانوا عليه منذ خمس عقود. لقد ارتفع متوسط العمر من 35.5 الى 67 عاما.
وهناك نحو 120 الف راهب وراهبة يعيشون في 3700 دير في التبت مقارنا بعدد سكانها البالغ 2.62 مليون نسمة. وبعض الاديرة الكبيرة يعيش فيها الاف الرهبان.
وعلى النقيض ما زال الدالاي لاما الذي جلس على رأس الهرم التبتي القديم متمسكا بالحكومة الدينية. ان "دستور" "حكومته في المنفى" هو ان التبت "بلد" ديني الحكومة، حسبما كتب يي.
وقال "انه ورجاله يهاجمون كل حركة جديدة في حداثة التبت، من المساعدات المالية التي تمنحها بقية الصين الى التبت الى السكة الحديد الواصلة بين تشينغهاي-التبت".
وتساءل "هل يرغب أحد في العالم في العودة الى العصور الوسطى؟".
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير إخبارى : مستشار ألمانى سابق وخبير ألمانى يعربان عن قلقهما ازاء الأفكار الخاطئة التى يعتنقها الغرب عن التبت والصين

 رؤية تغير ملامح التبت من خلال الارقام (3)

 رؤية تغير ملامح التبت من خلال الارقام (2)

 رؤية تغير ملامح التبت من خلال الارقام

 وزير الخزانة : بريطانيا تعارض اى محاولات لاستقلال التبت

 خبير روسي: الاتهامات الغربية بشأن "المذبحة الثقافية" في التبت لا أساس لها

 المتحدثة باسم وزارة الخارجية : الصين تعارض بشدة قرار مجلس الشيوخ  الامريكى حول التبت

 مقالة خاصة: رسالة الكنديين من اصل صينى لكندا والعالم

 لاسا المبتسمة (3)

 لاسا المبتسمة (2)

1  قطار رصاصة سرعته 350 كيلومترا / الساعة ينزل من خط الانتاج فى الصين / صور/
2  نائب الرئيس السوداني يؤكد قدرة مؤسسة الرئاسة على حسم الأزمة المتعلقة بالتعداد السكاني
3  تعليق: ماذا تريد نانسى بيلوسى
4  وصول الشعلة الاولمبية الى مسقط
5  الصين و باكستان توسعان التعاون الاستراتيجي

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة