الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:21.08:03
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:700.06
يورو:1112.43
دولار هونج كونج: 89.831
ين ياباني:6.8269
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الصينيون فى مانشستر يحتجون على التغطية الاعلامية المشوهة


نظم اكثر من ألفى صينى يدرسون او يعملون فى مانشستر والمدن المجاورة فى وسط بريطانيا مظاهرة صامتة ضد التشويه الاعلامى امام مبنى هيئة الاذاعة البريطانية ((بي بي سي)) يوم السبت الماضي/19 ابريل الحالي/.
وذكر يانغ تيان دو، احد منظمى المظاهرة ، انهم قد جاءوا الى مبنى هيئة الاذاعة البريطانية لكى يظهروا غضبهم ازاء " تغطيتها غير المتوازنة وغير النزيهة والمشوهة للصين، ولقضية التبت " .
وقال يانغ " لقد جئنا كى ندعو وسائل الاعلام هنا الى الالتزام بالنزاهة والتوازن فى تغطيتها لاخبار الصين، وندعو الناس الى الذهاب الى الصين لكى يروا بأعينهم، كيلا تضللهم وسائل الاعلام " .
وأضاف " لقد جئنا الى هنا من اجل التفاهم والصداقة، ونريد من الجمهور العادى ان يسمع صوتنا " .
وذكر يانغ انه تم حشد معظم المتظاهرين من خلال الانترنت، وانه فوجئ عندما رأى عددا كبيرا للغاية من الصينيين ، ومعظمهم من الطلبة ، يشاركون فى هذا الحدث .
وذكر المتظاهرون فى خطاب مفتوح وجهوه الى هيئة الاذاعة البريطانية انها تبنت " معايير مزدوجة " وفشلت فى تقديم تغطية موثوق بها ومستقلة له .
وقال الخطاب، الذى دعا هيئة الاذاعة البريطانية الى تغيير موقفها الحالى فى التقارير الاخبارية الخاصة بالصين " اننا ندين بشدة هيئة الاذاعة البريطانية لتبنيها أساليب تغطية مزدوجة المعايير، وانتهاكها لأخلاقيات التغطية الاخبارية " .

وقال المتظاهرون انهم يطالبون ب " تقارير نزيهة وغير منحازة، والأهم من كل شئ الحقيقة " من وسائل الاعلام بشأن تغطيتها المستقبلية للصين .
كانت هيئة الاذاعة البريطانية قد نشرت حول احداث شغب 14 مارس فى لاسا ، عاصمة منطقة التبت الصينية ذاتية الحكم ، صورة على موقعها الألكترونى تظهر رجال الشرطة المسلحة الصينيون وهم يساعدون فريقا طبيا فى نقل مصاب الى عربة اسعاف.
بيد ان التعليق على الصورة كان " هناك وجود عسكرى مكثف فى لاسا " فى تجاهل لعلامات "سيارة اسعاف" والصليب الاحمر الواضحة على عربة الاسعاف.
ووجه المتظاهرون اتهاما لهيئة الاذاعة البريطانية قائلين انه بالرغم من أعمال النهب والحرق العمد والقتل التى ارتكبها مثيرو الشغب، الا ان الهيئة لم تشر على الاطلاق الى هذه الفظائع، وانما أصرت على ان الحكومة الصينية شنت " حملة قمع عسكرية " وان أعمال الشغب فى التبت انتهت " بإراقة الدماء " .
وجاء فى الخطاب أنه فيما يتعلق بتتابع الشعلة الاوليمبية فى لندن ، تعمدت هيئة الاذاعة البريطانية " ان تظهر قلة من الانفصاليين التبتيين متناثرين يلوحون بالاعلام ، بالرغم من الحضور الضخم لحشود الموالين للصين ". واضاف الخطاب ان " هذا ينتهك بشدة المبدأ الاعلامى : الموضوعية والنزاهة".
وقال الخطاب ان " هذه الروايات الاخبارية الملفقة قامت على تشويه الحقائق، والتحول من الصواب الى الخطأ ، وخلط الاكاذيب بالصدق، وانتزاع الاقتباسات من سياقها، وتشويه السمعة، وتوجيه اتهامات ظالمة، واختراع حقائق لا أساس لها ".
وقال يانغ ان معظم الصينيين الذين يعملون او يدرسون فى بريطانيا يشعرون ب " الغضب " ازاء ما تفعله هيئة الاذاعة البريطانية وبعض وسائل الاعلام المحلية الاخرى هذه الايام .
وقد ظل المتظاهرون الذين حملوا لافتات مثل " هيئة الاذاعة البريطانية ، توقفى عن الكذب " و" نريد الحقيقة " ملتزمين بالهدوء معظم الوقت الذى استمر حوالى ساعة امام مبنى هيئة الاذاعة البريطانية ، ثم ساروا نحو مجلس المدينة وهم يلوحون بالاعلام الوطنية الصينية، ويحملون لوحات الاعلانات الاوليمبية .
وقد نظم الصينيون المغتربون فى لندن مظاهرة سلمية مماثلة يوم السبت (شينخوا).



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 لاسا تسجل اسوأ نوعية هواء فى التاريخ فى احداث شغب 14 مارس

  شاهد امريكي: الشرطة الصينية كانت فقط تؤدي عملها لحفظ السلام في لاسا

 وسائل الإعلام الغربية أكبر الفاشلين في "أحداث الشغب بلاسا"

 لاسا تقلل من توقعاتها بشأن السياحة الصيفية

 أحد المشتبه فيهم فى أحداث لاسا يعترف باعتدائه على أحد المارة  الأبرياء

 تعليق : حول نفاق المعايير المزدوجة لبيلوسى

 مقال خاص: رجل تبتي انقذ 106 أشخاص في احداث شغب لاسا

 إعانات حكومية لأصحاب المتاجر المتضررة من اضطرابات لاسا

 الصين تنتقد اقتراحا بإجراء تحقيق " مستقل " حول احداث الشغب فى لاسا

  عائلات ضحايا أحداث العنف فى لاسا تتسلم التعويضات


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة