الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:21.09:23
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:700.06
يورو:1112.43
دولار هونج كونج: 89.831
ين ياباني:6.8269
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: خبير صينى فى مكافحة الارهاب يرد على تهديد // مؤتمر شباب التبت// باستخدام الهجمات الانتحارية

بكين 21 ابريل/ نشرت صحيفة // غلوبال تايمز// الصينية فى عددها الصادر يوم 20 تعليقا تحت عنوان// خبير صينى فى مكافحة الارهاب يرد على تهديد // مؤتمر شباب التبت// باستخدام الهجمات الانتحارية// وفيما يلى موجزه:
بالنسبة الى تصريحات رئيس // مؤتمر شباب التبت// تسيوانج ريجزنين بترويجه ل//حركة المقاومة التبتية// على الصعيد الدولى، واستخدام هجمات العنف الانتحارية فى النضال لاجلها، قال الخبير الصينى فى مكافحة الارهاب لى وى ان هذا نوع من التهديدات الارهابية المكشوفة، وان المحاولة فى استخدام القنابل البشرية الانتحارية فى خلق احداث القتل والاصابة الخطيرة و احداث التأثيرات الارهابية لاجل تحقيق الهدف السياسى ل// استقلال التبت// يتصعب نجاحه فى ذلك فى ظل ظروف ترسيخ وعى الشعب الاحتراسى، والسيطرة الصارمة على المواد الخطيرة من شتى انواعها.
ادلى تسوانج ريجزين بهذه التصريحات المتطرفة فى مقابلة صحفية اجرتها معه صحيفة كوريرى ديلا سيرا الايطالية قبل ايام. وقال ان خط عدم استخدام العنف اتاح فرصة يمكن ان يغتنمها الصينيون. وحان وقت وجوب تغيير استراتيجية النضال، ويجب الا نبخل باى ثمن لانجاز // استقلال التبت// باسرع وقت ممكن، ومن الممكن ان تتخذ // حركة المقاومة// وسيلة العنف الانتحارى. طبعا، لم ينس تسيوانج ريجزين ان يستغل هذه الفرصة ليتطلب العالم كله ان يقاوم ضد اولمبياد بكين مرة اخرى.
قال الخبير لى وى الذى يعمل فى مركز مكافحة الارهاب التابع لاكاديمية العلاقات الدولية الحديثة الصينية انه بالرغم من ان جميع الدول تختلف فى تحديد طبيعة المنظمات الارهابية الا ان بعض العوامل الاساسية التى حددتها بهذا الخصوص مشتركة: ان الارهاب يعنى اعمال العنف التى يتم تدبيرها وتنظيمها وتطبيقها او تهديد تنفيذها وترمى الى اهداف عامة الناس، ويرمى هدفها السياسى الى الحكومة، وتدبر وتطبق او تهدد تنفيذ التفجير والاغتيال والتسميم والحرق.
انطلاقا من هذه العوامل الاساسية، فان ما فعله // مؤتمر شباب التبت// والذى يتضمن تصريحات تسيوانغ ريجزين، قد كشفت عن طبيعة تقدمه نحو الارهاب.
واضاف لى وى قائلا انه فى مجال مكافحة الارهاب الدولى، تعتبر القنابل البشرية الانتحارية // قنابل عاقلة//، ودرجة الوقاية منها عالية نسبيا، اذا بحث // مؤتمر شباب التبت// عن اشخاص مناسبين و جندهم، واستخدم بعض المواد الناسفة التقليدية، فيمكن ان يبدأ تنفيذ هذه الاعمال الارهابية بالنسبة الى منظمة // استقلال التبت المتطرفة التى تتفق مع طبيعة الارهاب، والواقع انهم اعلنوا علنا عن استخدام الهجمات الانتحارية وذلك يعنى انهم يحاولون ان يحدثوا تأثيرات ارهابية.
واكد لى وى ان الصين دولة تدير اسلحتها وموادها الخطيرة ادارة صارمة، واذا اريد ان يستخدم المواد الناسفة على المستوى العسكرى فى الهجمات الارهابية، فيكون احتمال ذلك ضئيل جدا سواء أ جاءت من داخل البلاد او خارجها، ولكن المتفجرات التى تستخدم فى شق الجبال والطرق وتفجير الصخور كثيرة فى المجتمع، لذا فلا يمكن القول بالعجز عن العثور على المواد الناسفة. وبمناسبات هامة يجرى التفتيش الامنى الصارم، ومن الصعب ان ينجح الانفجار الانتحارى، ومن الصعب الشديد نسبيا الوقاية منها فى الاماكن شديدة السكان. وقال لى وى ان الصين قد عبأت الجماهير الشعبية لتعزز وعيها الوقائى، وترفع يقظتها بالنسبة الى الذين سلوكهم المريب. ان الصين ظلت دولة تكون ادارة الامن الاجتماعى فيها صارمة للغاية، ولها قدرة قوية على حماية النظام الاجتماعى، ومن الصعب شن الهجمات الارهابية فى الصين. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الصينيون فى مانشستر يحتجون على التغطية الاعلامية المشوهة
2  الشعلة الأولمبية تكمل تتابعها في بانكوك بسلاسة
3  التصريحات المهينة لمذيع شبكة " سي ان ان " تثير حنق الصينيين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة