الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:26.08:42
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:694.98
يورو:1092.61
دولار هونج كونج: 89.094
ين ياباني:6.6751
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

مقتل شخص إثر هزة تابعة بقوة 6.4 تهز منطقة الزلزال بالصين

لقى شخص مصرعه وأصيب ما يزيد على 260 آخرين، 26 منهم حالتهم خطرة، عندما ضربت هزة أرضية تابعة بقوة 6.4 درجة على مقياس ريختر محافظة تشنغتشوان بمقاطعة سيتشوان في جنوب غربي الصين بعد ظهر امس الاحد/25 مايو الحالي/.
كما دمرت الهزة التابعة، التي تعد الأقوى منذ أن تعرضت محافظة ونتشوان لزلزال قبل أسبوعين تقريبا، أو أتلفت، بشدة زهاء 270 ألف منزل. وشأنها شأن الزلزال الأصلي، شعر بها المواطنون عبر أرجاء عديدة بالصين.
وقال وانغ في المسئول بمكتب الاغاثة من الكارثة في مدينة قوانغيوان، إن حوالي 71300 منزل انهارت، وأن ما يزيد على 200 آلف آخرى تزاجه خطر الانهيار إثر وقوع الهزة التابعة. وأضاف أنه غير متاح حاليا تفاصيل بشأن الضحايا.
كما أوضح وانغ أن التدفقات الصخرية الطينية جراء الهزة التابعة عرقل حركة المرور من محافظة تشنغتشوان إلى مدينة قوانغيوان، ولم ترد على الفور تقارير عن وقوع انهيارات أرضية خطيرة.
ونقلت تقارير اصابة 22 شخصا في مدينة لونغنان بمقاطعة قانسو شمال غربي الصين، منهم 17 ( من بينهم اثنان حالتهم خطيرة) في محافظة ونتشيان على الحدود مع تشينغتشوان.
وقال تشو لين، المسئول ببلدة بيكو بمحافظة ونتشيان أنه "لم ترد تقارير عن وفيات حتى الآن، غير أن الكثير من المنازل الآيلة للسقوط فى البلدة انهارت فى الهزة التابعة".
وقال هو جيان مين، المهندس البارز في الشبكة الوطنية الصينية لرصد الزلازل، إن الهزة الأرضية التابعة، التي تعد الأقوى من بين عدة آلاف من نوعها منذ ضرب زلزلزال بقوة 8 درجات على مقياس ريختر البلاد في 12 مايو، وقعت اليوم الساعة 4:21 بعد الظهر، وشعر بها المواطنون في العديد من اجزاء المقاطعة، ومن بينها مدينة تشنغدو عاصمة سيتشوان.
حددت الشبكة مركز الهزة التابعة عند خط عرض 32.6 درجة شمالا، وخط الطول 105.4 درجة شرقا في محافظة تشينغتشوان بمدينة قوانغيوان، على الحدود الشمالية الشرقية لمقاطعة سيتشوان ومقاطعتي قانسو وشنشي في شمال غرب الصين.
وذكر مراسل للتلفزيون الصينى في تشينغتشوان، "لقد كنا في مكتب مؤقت للحكومة المحلية وفجأة بدأ كل شيء في الغرفة يهتز إلى الخلف والأمام. وكان الكمبيوتر على وشك الانزلاق من اعلى المكتب، وتساقطت بعض البلاطات من السقف، وشعر الجميع بالفزع".
وذكر صاحب أحد المتاجر في مدينة ميانيانغ جنوب تشينغتشوان ان متجره حدثت به تشققات خلال الهزة التابعة. وفر جميع من كانوا فيه، واضاف قائلا: "اننا لم نستطع حتى الوقوف بثبات في أماكننا".
وقال مراسل للتلفزيون المركزى في محافظة بيتشوان، أسوأ الأماكن تضررا بزلزال 12 مايو، "لقد شعرت بأن الأرض والجبل يهتزان".
وأشار هاي مينغ ويى مراسل شينخوا إلى أن زجاجة بلاستيك للمياه كان يضعها فوق جهاز تكييف الهواء الأرضي في منزله بوسط مدينة تشنغدو، سقطت جراء الهزة التابعة، وأضاف أنه "على الرغم من وقوع الآلاف من الهزات الأرضية التابعة منذ زلزال 12 مايو، إلا أنها كانت المرة الأولى التي سقطت فيها الزجاجة".
يذكر انه منذ زلزال 12 مايو المدمر، احتفظ الكثير من السكان المحليين بزجاجات مياه في مثل هذا الوضع بمنازلهم كوسيلة انذار من الزلازل.
وقيل إن الهزة التابعة استمرت لمدة دقيقة. وان العديد من الأماكن المرتفعة في تشنغدو اهنزت بشكل طفيف.
وذكر أحد أهالي بكين أنه شعر ايضا بالهزة التابعة لدى وجوده بمكتبه بالطابق 25 بأحد المباني. وان الذين كانوا في الطوابق الأدني لم يشعروا بها.
كما شعر أهالي شيان عاصمة مقاطعة شنشي شمال غرب الصين بالهزة، حيث فر المواطنون من منازلهم ومكاتبهم إلى حيث السلامة النسبية فى الأماكن المفتوحة.
وقالت احدى العاملات بالفنادق في مدينة هانتشونغ بشنشي إنها شعرت بوضوح بأن الهزة كانت قوية، و"أنها تلى فقط زلزال 12 مايو من حيث القوة".
وقبل وقوع الهزة بحوالي 40 دقيقة، قال السكان المحليون إن الطقس في مدينة هانتشونغ أصبح ملبدا بالغيوم وبدأت رياح عاتية تهب.
وانقطعت اتصالات الهاتف المحمول، مؤقتا على الأقل.
وفي محافظة لوييانغ بهانتشونغ احدثت الهزة فجوة في الطريق السريع بالمقاطعة وعرقلت حركت المرور، حسب تصريح للمسئول الاعلامي بالمحافظة تشن ويى مينغ.
وقال تشن أنه لم ترد تقارير عن خسائر في الأرواح، ولكن بعض المنازل انهارت، وحدثت انهيارات أرضية.
ويخشي الكثيرون أن تؤدى الهزة التابعة وما خلفته من انهيارات أرضية الي عرقلة جهود حوالى 1800 من عمال الاغاثة الذين عانوا للوصول إلى بحيرة الزلزال الكبرى في تانغجياشان، حيث يأملون هناك أن ينسفوا حاجز البحيرة الليلة الأحد، قبل أن تنفجر وتسبب في فيضان. وكانت محاولة سابقة لتنفيذ المهمة بإحدى المروحيات قد اعاقها سوء الأحوال الجوية.
وتعد بحيرة الزلزال في تانغجياشان التي تواجه خطر الانفجار جراء تراكم المياه فيها، إحدى أكثر من 30 بحيرة شبيهة في الأنهار التي سدتها الانهيارات الأرضية جراء الزلزال وآلاف الهزات التابعة.
تقع البحيرة على مسافة 3.2 كم أعلى مستوى النهر في مركز محافظة بيتشوان والتي تم اجلاء آلاف الناجين منها منذ الأربعاء الماضي.
ويتعرض حاجز البحيرة لخطر الانفجار حيث ارتفع منسوب المياه فيها حوالي مترين أمس (السبت) ليصل إلى 723 مترا، أى أقل 29 مترا من أكثر أجزاء السدود انخفاضا ويبلغ ارتفاعه 752 مترا.
يذكر أن نحو 8 آلاف هزة أرضية سجلت في مقاطعة سيتشوان بعد وقوع زلزال 12 مايو. ووصلت حصيلة القتلى المعروفة حتى اليوم إلى 62664 قتيلا منهم 62161 في سيتشوان وحدها.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 رئيس مجلس الدولة الصيني يقول إن الإغاثة من الزلزال تتحول لإعادة التوطين وإعادة الإعمار

 أموال الحكومة للاغاثة من الكارثة فى مناطق الزلزال تجاوزت 14 مليار يوان

 عاجل : ارتفاع عدد القتلى فى زلزال الصين الى 55740

 الصين تتعهد بمعاقبة سارقى خيام الاغاثة

  سيتشوان تتعهد باستخدام أموال وإمدادات الاغاثة من الزلزال بشفافية

 رئيس أريتريا يشيد بجهود الاغاثة من الزلزال فى الصين

  انقاذ الناجين على رأس الاولويات في سيتشوان المنكوبة بالزلزال ( موسع )

 الصين تشكر العالم

  اكثر من 200 الف متطوع يعملون في سيتشوان المنكوبة بالزلزال ( موسع )

  مسئول من سيتشوان: اعمال اعادة الاعمار في الصين بعد الزلزال تحتاج الى 3 سنوات (موسع)


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة