الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:29.10:25
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:694.08
يورو:1088.21
دولار هونج كونج: 88.921
ين ياباني:6.6623
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الكوارث تجعل شعوب العالم تتضافر وتتساند

في الأيام الأخيرة، كان التيار الدافيء للإمتنان يتدفق في أعماق قلوبنا، كلما شاهدنا من شاشة التلفزيون أعضاء فرق الانقاذ والطب الأجنبية يكافحون ببسالة في الجبهة الامامية للإغاثة من كارثة الزلزال المدمر في مقاطعة سيتشوان الواقعة جنوب غرب الصين، وكلما عرفنا أن بعض الدول قدمت كميات كبيرة من التبرعات المالية والعينية للصين. وعندما تأثرنا بالعناية والحب من قبل العالم، شعرنا بأن هناك قوة تقصر المسافة بين الصين والعالم، وهى بالذات قوة الروح الانسانية.
خلال السنوات الأخيرة، كانت الكوارث الطبيعية بما فيها الأمواج السنامية في المحيط الهندي وإعصار " كاترينا " في الولايات المتحدة والزلازل في إيران وباكستان والعواصف الاستوائية المدمرة في ميانمار تختبر البشرية بإستمرار. وفي هذه المحن، تطورت الروح الإنسانية على نطاق العالم، كأنها حزام متين يربط أوثق فأوثق الناس الذين يعيشون على كوكبنا الكرة الأرضية. وفي " قرية الكرة الأرضية " التي تتقلص مساحتها مع مرور الأيام، فإن الروح الانسانية لم تعد تكون " هدفا مرنا " لكل عائلة، وإنما تتعلق أكثر فأكثر بالتنمية السلمية والاستقرار والأمن لكل دولة. وخاصة في مكافحة الكوارث الطبيعية، فإن عدو الغير هو عدوك أيضا، ومساعدة الغير تعني مساعدة نفسك.
إن الروح الانسانية لا تتجسد في أعمال الدولة فحسب، بل تتمثل بصورة أكثر في الأعمال الشعبية. فيمد عامة الناس بمختلف ألوانهم ومختلف بلدانهم أيدي المساعدة ويبذلون أموالهم بسخاء تعبيرا عن مشاعر حبهم وعنايتهم تجاه شعوب المناطق المنكوبة بالكوارث الطبيعية. وهذه المشاعر مشبعة بروح العلاقات بين دولة وأخرى وبين أمة وأخرى، وتؤثر تأثيرا بعيد المدى على العلاقات الدولية والتعاون الدولي، وتساعد على ولادة قواعد سلوك مشتركة ومفهوم أخلاقي جديد.
وفي الزلزال المدمر حديث الوقوع في محافظة ونتشوان لمقاطعة سيتشوان، شعر الشعب الصيني مرة أخرى بعناية الروح الانسانية، وأحس أيضا بأنه ما أعظم وأنفس هذه العناية في الفترة الخطرة. وفي الوقت الذي نعبر عن تشكراتنا العميقة للحب والعناية من قبل العالم، يجب علينا أن نفكر بجدية في مسألة ماذا تعنى الروح الانسانية بالنسبة للصين التي تتجه نحو العالم وللمواطنين الصينيين الذين يكونون أكثر ثقة وأكثر نضوجا.

[1] [2]



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الحياة تستمر هنا (14)

 الحياة تستمر هنا (13)

 الحياة تستمر هنا (12)

 الحياة تستمر هنا (11)

 الحياة تستمر هنا (10)

 الحياة تستمر هنا (9)

 الحياة تستمر هنا (8)

 الحياة تستمر هنا (7)

 الحياة تستمر هنا (6)

 الحياة تستمر هنا (5)

1  دع الصور تتحدث عن المقارنة بين جيش التحرير الشعبى والقوات الامريكية / صور/
2  البحيرة الممتلئة بالمياه تتصدر الآجندة الصينية للاغاثة من الزلزال الى جانب تجفيف المياه والاجلاء
3  تعليق: لبنان - امل جديد ونقطة انطلاق جديدة
4  ارتفاع ضحايا زلزال الصين بواقع 65080 شخصا
5  الصين وجمهورية كوريا تتفقان على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة التعاونية الاستراتيجية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة