الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:03.09:29
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.58
يورو:872.54
دولار هونج كونج: 88.055
ين ياباني:6.9463
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تطور معاهد كنفوشيوس يعزز القوى الناعمة للصين

في خريف عام 2003, قدم طالب في جامعة جزيرة روهودى بالولايات المتحدة التماسا للجامعة لاقامة فصول للغة الصينية, ووقع نحو 300 طالب الالتماس.
وبعد اربع سنوات عندما زار شو لين وهو مسؤول تعليمي صينى كبير, نيويورك, قاد رئيس جامعة جزيرة روهودى, روبرت ال كاروثيرس, السيارة لساعات الى فندق نزل فيه شو وطلب الاجتماع به.
وكان الرئيس قد اعد كافة الوثائق وأمل في اقناع شو بالتوقيع فورا هناك على الوثائق لاقامة معهد كنفوشيوس, وهو معهد لدراسة اللغة الصينية والثقافة الصينية, بجامعته.
وسأله شو "هل تريد ان تعرف شروطنا؟".
فاجاب كاروثيرس "لا, درسناها بالفعل مرات كثيرة ونوافق تماما على شروطكم."
وانتهى الاجتماع بابرام عقد حول المشروع, وكانت هذه قصة اقامة معهد كنفوشيوس فى هذه الجامعة الامريكية.
وتمثل هذه القصة فقط لمحة عن الشعبية المتصاعدة لمعهد كنفوشيوس في الولايات المتحدة وانحاء اخرى في العالم.
وقبل سبعينات القرن الماضى, اقتصر تعليم اللغة الصينية في الولايات المتحدة على المدن والمجتمعات الصينية في انحاء البلاد.
ورغم ذلك, فمنذ تبني الصين سياسة الاصلاح والانفتاح على الخارج في عام 1978 واقامة العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة في عام 1979, هناك طلب متزايد على دراسة الثقافة واللغة الصينية في الولايات المتحدة بعد عزلة طويلة بين البلدين.
وساعد على ذلك التطور السريع لمعهد كنفوشيوس الذي يتخذ من بكين مقرا له في الولايات المتحدة.
ولم يقدم المعهد الذي يتخذ من بكين مقرا له ويرعاه المكتب الوطني الصيني لتعليم الصينية للاجانب, مكانا للامريكيين ليدرسوا الصينية فحسب, بل يعمل ايضا كمنبر لمساعدة الشعبين على تعزيز التفاهم المتبادل.
ومنذ افتتاح معهد كنفوشيوس الاول فى جامعة ميريلاند بالولايات المتحدة عام 2004, تم اقامة اكثر من 40 معهدا من هذا النوع فى انحاء الولايات المتحدة.
ويخصص معهد كنفوشيوس فى نيويورك فصلا للاطفال قبل المدرسة بينما يقدم المعهد فى شيكاغو جلسات تعليم خاصة للاطفال الصينيين الذين تبناهم مواطنون امريكيون.
واخترع يونغ تشاو, مدير معهد كنفوشيوس فى جامعة ولاية ميتشيجان لعبة على شبكة الانترنت لطلابه من اجل تعلم اللغة الصينية, الامر الذي جذب كثيرا من المتعلمين الشباب.
ولمساعدة الاطفال الذين يعيشون فى مناطق جبلية بعيدة على تعلم الصينية, اقام معهد كنفوشيوس فى جامعة كانساس فصلا للتعليم عن بعد.
وصرح بعض المدنيين هناك لوسائل الاعلام انه بدون معهد كنفوشيوس, لكان من الصعب لطفل امريكي يعيش فى هذه المناطق الجبلية ان يحصل على فرصة لتعلم الصينية.
وقالوا ان المعهد يعمل بنجاح على تضييق الفجوة بين الصين والاطفال الامريكيين.
ومع تنافس المزيد والمزيد من الجامعات الامريكية لافتتاح معاهد كنفوشيوس فى جامعاتهم, انضم العلماء والمسؤولون الحكوميون الى ابناء الشعب لدراسة اللغة والثقافة الصينية.
وصرح ليو تشوان شن, مدير معهد كنفوشيوس فى جامعة ميريلاند لوكالة ((شينخوا)) ان كثيرا من الطلاب فى معهده من موظفي الحكومة.
وقال العالم الامريكى جوزيف نيي الذى ابتكر فكرة "القوة الناعمة" ان تطور معهد كنفوشيوس يشير الى نهوض القوة الناعمة للصين منذ انفتاحها على العالم الخارجى.
واشار مراقبون هنا الى ان التنمية الصينية خلال العقود الثلاثة الماضية قد تكون احد انجح قصص التنمية فى التاريخ مع تجاوز انجازاتها للنطاق الاقتصادى.
/شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  معاهد كنفوشيوس تساعد فى دفع التبادل والتعاون بين الصين والدول الافريقية
 إنشاء معهد كونفيشوس لتعليم اللغة الصينية في الاردن
 21 معهدا كنفوشيا فى دول الآسيان الست
 إقامة معهد كونفوشيوس في برشلونة
 الصين واسرائيل يوافقان على إقامة معهد لكونفوشيوس
  الصين تتخذ اجراءات لضمان جودة معاهد كنفوشيوس
 مقر لمعاهد كنفوشيوس فى بكين
 جامعتان صينية وامريكية تقيمان معهد كونفوشيوس
 الصين تأسس معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية في مصر
 معهد كونفوشيوس الصينى جسر خاص لتعرف افريقيا على الصين

1  تعليق: الوضع الاساسى للتنمية الاقتصادية الصينية لم يتغير

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة