الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:10.17:01
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.52
يورو:879.32
دولار هونج كونج: 88.064
ين ياباني:6.8816
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الصين تقول ان هناك خلافات خطيرة في المحادثات مع الدالاي لاما


صرح مسئول صيني من الحكومة المركزية ان المحادثات الاخيرة مع المبعوثين الخاصين للدالاي لاما كانت " صريحة وصادقة" لكن ما تزال هناك خلافات خطيرة.
جاءت تصريحات تشو وي تشيون، نائب الرئيس التنفيذي لدائرة اعمال الجبهة المتحدة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في مؤتمر صحفي عقده مكتب الاعلام لمجلس الدولة ببكين اليوم الاثنين/10 نوفمبر الجاري/ .
وكان دو تشينغ لين نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني التقى بلودي غياري وكيلسانج غيالتسن ممثلي الدالاي لاما، كما اجرى تشو ونائب رئيس دائرة اعمال الجبهة المتحدة سيتا ونائب الرئيس التنفيذي لمنطقة التبت الذاتية الحكم بيلما تريليك محادثات مع الممثلين عندما كانا في الصين في الفترة من 31 اكتوبر الماضي الى 5 نوفمبر الجاري.
وذكر تشو انه في المحادثات التي اجريت في يوليو، اكد ممثلو الدالاي لاما انه لا مشكلة لديهم في اتباع منهج " الاربعة التي لا تدعم" الذي وضعته السلطات المركزية، لكنهم اخلفوا هذا الوعد تماما.
وتضم الوعود الاربعة: عدم دعم النشاطات الانفصالية التي تشوش على العاب بكين الاولمبية، وعدم دعم المؤامرات التي تحرض على اعمال العنف الاجرامية، وعدم دعم نشاطات العنف الارهابية لجماعة " مؤتمر شباب التبت " المؤيدة للانفصال وكبحها بصرامة، وعدم دعم اية نقاشات وحجج ونشاطات تسعى وراء " استقلال التبت" وفصل المنطقة عن البلاد.
وقال تشو " لقد نسوا تماما ان يفوا بوعودهم ولم يتوقفوا عن مقاطعة وتخريب اولمبياد بكين..... بل انهم عززوا النشاطات التخريبية واستمروا في مهاجمة الحكومة الصينية".واضاف " لقد دعموا (( مؤتمر شباب التبت )) والمنظمات الاخرى للدعوة علنا الى (( استقلال التبت )) وشجعوا او نظموا لنشاطات عنف اجرامية"،موضحا " انهم استمروا ايضا في اقامة دعوى لتدويل قضية التبت محاولين استغلال الضغوط الخارجية على الحكومة المركزية".
وتابع انهم " واصلوا التآمر مع حثالة من دعاة الديمقراطية في الخارج من "عناصر الفالونقونغ " و" ارهابيي تركستان الشرقية" محاولين تكوين ما يسمى " عمل الجبهة الموحدة" لمعارضة الحكومة الصينية وتشطير الوطن الام"، مؤكدا ان " كل تلك المحاولات جعلت الشعب الصيني ينفر بشدة من اعمالهم ويمقتها".
وكشف تشو عن ان لودي غياري قدم " مذكرة بشأن تمتع جميع اهالي التبت بحكم ذاتي حقيقي" بعد وصوله الى بكين ، معلنا بهذا ان "حكومة التبت في المنفى هي الممثلة عن التبتيين ومصالحهم" .
وقال تشو" فيما يخص هذا، نحن اشرنا الى ان الحكومة المركزية لجمهورية الصين الشعبية وحكومة الشعب لمنطقة التبت الذاتية الحكم تمثل الاقليات القومية في التبت.... وما يسمى "حكومة التبت في المنفى " هو علامة اختلقتها مجموعة من الانفصاليين الذين اطلقوا تمردا مسلحا عام 1959 ولكنهم فشلوا ثم هربوا الى بعض الدول الاجنبية".
واضاف " لقد تورطت في نشاطات الانفصال والتخريب لعقود ... ووجودها غير شرعي ولا توجد دولة في العالم كله تعترف بها"، مستطردا " لقد تحدثنا الى السيد لودي غياري وفريقه فقط لانهم كانوا المبعوثين الخاصين للدالاي لاما".
واوضح ان المواضيع ركزت فقط على الكيفية التي يجب ان يتخلى بها الدالاي لاما كلية عن افكاره واعماله الرامية الى تشطير الصين وعلى ضرورة محاولته جاهدا فهم السلطات المركزية وجميع المواطنين الصينين لحل المسألة المتعلقة بمستقبله الخاص.
ونبه الى ان عددا كبيرا من الكلمات المبهمة استخدمت عن قصد في المذكرة ما يظهر ان الدالاي لاما واتباعه لم يتخلوا عن آراء الانفصال عن الصين.
وبالنسبة الى ما يسمى " حكم ذاتي حقيقي " والمطالب الاخرى الواردة في المذكرة قال تشو انها تهدف الى تكوين قيادة مركزية ضد نظام الحكم الذاتي بالمنطقة بغية انكار ومنع واضعاف سلطة السلطات المركزية وسلطة المجلس الوطني لنواب الشعب في التشريع، لافتا الى ان هذا محاولة لتغيير الدستور سعيا وراء امكانية وضع قوانين فعلية كما تفعل الدول المستقلة.
وبين ان مضامين عنوان المذكرة تشير الى " اكبر منطقة مأهولة بالتبتيين" و" درجة عالية من الحكم الذاتي " وهي مطابقة تماما لـ" نصف استقلال " و" استقلال" بصورة خفية وهو امر لا يتساهل فيه الدستور.
اما فيما يتعلق بطلب " كل المناطق التبتية الذاتية الحكم متكاملة في منطقة واحدة ذاتية الحكم" والوارد في المذكرة ، فاوضح تشو ان مناطق التبتيين الذاتية الحكم تأسست وحددت وفقا للمبادئ المنصوص عليها في الدستور وعلى اسس الاحترام الكامل للتاريخ والحقائق والاخذ بالحسبان الظروف والواقع السياسي والاقتصادي.
واكد ان ما يسمى " بالتبت الكبرى " لم يكن له وجود في التاريخ وليس له اساس فعلي.
وطبقا لنصوص قانون المنطقة الذاتية الحكم والاقليات القومية فان حدود اي منطقة وطنية ذاتية الحكم متى ما حددت فلا يمكن تغييرها بدون تخويل.
وحينما يكون التغيير ضروريا يجب ان يتم اقتراحه من قبل الدائرة المعنية لجهاز الدولة في المستوى الاعلى التالي بعد مشاورات كاملة مع حكومة المنطقة الوطنية الذاتية الحكم قبل ان يقدم المقترح الى مجلس الدولة للمصادقة.
وبناء عليه فإن الممثلين الخاصين بالدالاي لاما ليسوا " الدائرة المعنية بجهاز الدولة في المستوى الاعلى التالي" وليسوا "حكومة المنطقة الوطنية الذاتية الحكم ". وبدون وضع قانوني فهم ليسوا الاشخاص المناسبين لعرض هذه المسألة " بحسب تشو.
وتطرق الى ان مسئولين حكوميين رفيعي المستوى من السلطات المركزية اخبروا وفدا للدالاي لاما في ثمانينات القرن الماضي انه من المستحيل تغيير التبت الى دولة او تنفيذ " درجة عالية من الحكم الذاتي" او تشكيل منطقة تبت اكبر ذاتية الحكم، الا انهم ومنذ ما يزيد على عقدين مضيا ما يزالون يستخدمون هذه الخدعة للحديث بطريقة ملتوية مع السلطات المركزية وهو ما يظهر انهم يفتقرون الى المصداقية.
وخلص ختاما الى القول " اتصالاتنا ومحادثاتنا فشلت في احراز تقدم وعليهم ان يتحملوا المسئولية الكاملة عن هذا"، مشددا على ان وحدة الوطن الام وتكامل اراضيه والسيادة والكرامة الوطنية هي المصالح العظمى للشعب الصيني" ولن نقدم اية تنازلات".
واعلن المسئول ان الحكومة المركزية قالت ان الباب امام عودة الدالاي لاما الى الموقف الوطني كان مفتوحا على الدوام وسيظل مفتوحا في المستقبل، لكن باب " استقلال التبت" و"نصف استقلال" واستقلال تحت قناع" لم يكن مفتوحا ابدا ولن يكون كذلك في المستقبل.
تجدر الاشارة الى ان المحادثات التي جرت مؤخرا تعد المحادثات الثالثة بين الحكومة المركزية والمبعوثين الخاصين للدالاي لاما في هذا العام، اذ اجريت قبلها مباحثات في مايو ويوليو. /شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  الصين تعقد مؤتمرا صحفيا حول المحادثات مع الدالاي لاما
  عاجل : الصين تقول ان هناك خلافات خطيرة فى المحادثات مع الدالاى لاما
 محطة التلفزيون الفرنسية تصوب سلاح النقد الى الدالاي لاما
  صحيفة (( تشاينا ديلي )) : على الدالاي لاما أن تتطابق أقواله مع أفعاله
 مسئول صيني يحث الدالاي لاما على الإستجابة بإخلاص عقب الاتصال الاخير
 مسؤولون بالحكومة المركزية الصينية يجتمعون مع ممثلين خاصين للدالاى لاما
 السلطات المركزية تجتمع مع ممثلين للدالاى فى بداية يوليو
 مقابلة : ناشرة عالمية : الزعماء الغربيون " يجب ان يعرفوا المزيد "  عن التبت والدالاى لاما
 سفير صينى: اعتزام زمرة الدالاى تقسيم الصين لن يصل الى شئ
 الصين تعارض أية دولة تساعد نشاطات الدالاى لاما الانفصالية

1  خبير صينى: يمكن التمييز بين ملفوفات صينية على سطح الارض فى صورة تلتقطها طائرة بلا طيار ذات المنشأ الصينى
2  دلالة من المعلومات الواردة من معرض الطيران والفضاء على ان الصين تبحث الان سلاحا سريا من الطائرة المستجيبة للمؤثر الارضى
3   تعليق: من الذى يهدد امن الولايات المتحدة هو البيت الابيض نفسه
4  تعليق: الطب التقليدى ---- التجارب الصينية بهذا الخصوص تلفت انظار العالم
5   تدبير اموال قدرها 4 تريليونات يوان فى تشغيل الطلب المحلى لدفع نمو اقتصاد الصين على نحو سلس

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة