الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:28.15:59
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.49
يورو:881.19
دولار هونج كونج: 88.159
ين ياباني:7.1588
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الصين تبدي عقلها في النداءات الى إرسال الجيش لمكافحة القرصنة الصومالية


أصدر موقع " تساوباو كوم " السنغافوري في الأسبوع الحالي مقالا موقعا بعنوان " الصين تبدي عقلها في النداءات الى إرسال الجيش لمكافحة القرصنة الصومالية ". وأشار المقال الى أن مجلس الأمن الدولي تبنى يوم 20 نوفمبر الحالي قرارا يقضي بفرض العقوبات على كافة الأفراد والكيانات بما فيهم القراصنة ومهربو الأسلحة والذين يخربون السلام والاستقرار في الصومال. وفي الوقت نفسه، اتخذت الدول المجاورة للصومال والدول المعنية إجراءات للتنسيق والتعاون في الحد من أعمال القرصنة المتفشية أمام ساحل الصومال. وفي بداية يونيو 2008، فقد تبني مجلس الأمن الدولي بالاجماع القرار رقم 1816 الذي يعطي القوات الأجنبية الحق في الدخول الى المياه الاقليمية بموافقة من الحكومة الصومالية لمكافحة أعمال القرصنة والنهب المسلح هناك.

وبإيعاز من القرارين المشار اليهما آنفا، فقد أرسلت الولايات المتحدة والهند والإتحاد الأوروبي وروسيا سفنا حربية الى خليج عدن للقضاء على القراصنة الصوماليين. كما طرحت اليابان أيضا مشروع قانون بشأن إرسال الجيش الى الصومال. المعروف أن القراصنة الصوماليين يشكلون عدوا مشتركا للعالم، وأن الصين هي أيضا ضحية مباشرة لهم. ففي نوفمبر 2008 وحده، تعرضت سفينة الصيد الصينية " تيان يوي 8 " وسفينة الشحن الهونغ كونغية “DELIGHT” للإختطاف في المياه الصومالية. وانطلاقا من حماية مصالحها الذاتية ومن سخطها المبرر، يحق للصين أن ترسل قواتها البحرية الى خليج عدن لمكافحة القرصنة الصومالية، بينما يأمل المجتمع الدولي ووسائل الاعلام الهونغ كونغية ومستخدمو شبكة الانترنت في داخل البلاد أن تفعل الصين ذلك، علما بأن هذه هي فرصة ذهبية لخروج القوات البحرية الصينية من المياه الساحلية للحصول على خبرات القتال المنسق في أعالي البحار. ولكن الصين تحفظ على عقلها دون أن تتحرك في هذا الصدد. هل لا تريد الصين إرسال القوات البحرية أو تعجز عن ارسالها أم من غير الضروري أن تعفل ذلك؟ من الواضح أن الصين لا ترغب في إرسال القوات البحرية الى خليج عدن، وأيضا من غير الضروري أن تفعل ذلك.

الموقف والعمل يتحليان بنفس المغزى، وليس من الضروري أن ترسل الصين قواتها البحرية الى خليج عدن

إن الصين تؤيد جميع الأعمال التي اتخذها المجتمع الدولي في مكافحة القراصنة الصوماليين الذين قد أصبحوا عدوا مشتركا للعالم. من هنا اتضح موقف الصين. ولم يبلغ عدد القراصنة الصوماليين سوى أكثر من ألف، وقد أرسلت دول عديدة سفنها الحربية الى خليج عدن لمواجهة هؤلاء القراصنة، فإن الشيء الهام ليس عدد السفن الحربية، بل هو الموقف. وفي حالة إرسال الدول العديدة سفنها الحربية الى خليج عدن وعدم ضرورة ارسال الصين سفنها البحرية الى هناك، فإن إرسال السفن الحربية الصينية الى خليج عدن ليس له مغزى واقعي في مكافحة القراصنة إلا أن " يشارك في اللهو " ويؤدي الى استهلاك مبالغ باهظة من الأموال. إن الصين تنتهج استراتيجيتها الخارجية السلمية، والقوات البحرية الصينية تتمسك بمبدأ الدفاع الساحلي، فمن الصحيح والرشيد أن تتمسك الصين بعدم إرسال جنودها أو إرسال عدد قليل منهم الى الخارج بكل ما يمكن في الشئون الدولية.

مصدر القرصنة الصومالية في البر، ومن الصعب أن تنجز مهمة مكافحة القرصنة بضربة واحدة

في العالم مناطق مائية وخلج متعددة حساسة، فلماذا تتفشى أعمال القرصنة في المياه الصومالية وحدها؟ يذكر أن الصومال هي من أفقر البلدان في العالم، وتكثر فيها كوارث ومصائب، ففي الماضي كان فيها جراح الحكم الاستعماري، وفي السنوات الأخيرة عانت من الحرب الأهلية والاضطرابات وعدم استقرار الوضع السياسي والركود الاقتصادي في الداخل، بحيث يعيش الشعب في الفاقة. وبسبب التاريخ والوضع الراهن، توافرت تربة لتوالد القرصنة البحرية في هذا البلد؛ وازدادت أعمال القرصنة تفشيا من جراء عجز الحكومة الصومالية عن الكبح والمكافحة. فإن مصدر القرصنة الصومالية ليس في البحر بل في البر، ومن الصعب أن تنجز مهمة القضاء على القراصنة الصوماليين بضربة واحدة من قبل السفن الحربية المرسلة من الدول العديدة. واذا أردنا مكافحة القراصنة الصوماليين والقضاء على أخطارهم، فلا بد لنا أن نعالج هذه القضية معالجة فرعية وجذرية في البر، أي أن نمارس مكافحة القرصنة البحرية وضمان استقرار الوضع الصومالي واستعادة النظام السياسي وتقديم المساعدة الاقتصادية في آن واحد، وعلى المجتمع الدولي أن يتعاون في إرسال السفن الحربية وتقديم المال والساعد والحكمة لجعل الحكومة الصومالية تقدر على كبح ومكافحة القرصنة. هذا هو حل نهائي.

الصين حذرة في الحديث عن إرسال الجيش للحفاظ على صورتها الجيدة في أفريقيا

تحافظ الصين على صداقة تقليدية وصادقة مع الدول الأفريقية. إن الصومال هي عضو في أسرة الأفريقية، كما هي عضو في جامعة الدول العربية. وظلت الصين تحافظ على علاقاتها الجيدة مع الصومال رغم عدم استقرار وضعها الداخلي. إن الصومال هي دولة ذات سيادة، فإن موافقتها على إرسال المجتمع الدولي سفنا حربية لمكافحة القرصنة أمام ساحلها ليست على أساس رغبتها الشخصية، لأنه لم يكن أمامها من خيار إلا القبول. اذا أردت الصين إرسال سفنها الحربية الى خليج عدن، فلا بد لها أن تفكر في شعور الصومال وشعور دول الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية. هناك صداقة عميقة تربط بين الصين والدول الافريقية والعربية، وظل الطرفان يؤيد ويتفاهم بعضهما بعضا منذ مدة طويلة، وتحافظ الصين على صورتها الجيدة في أفريقيا. اذا أرسلت الصين سفنها الحربية الى خليج عدن، فلا يمكن تجنب أن يحدث مثيرو نظرية " التهديد الصيني " مشكلة مرة أخرى، ومن الصعب ضمان عدم التأثير على صورة الصين الجيدة في أفريقيا.

والخلاصة أن عدم ارسال السفن الحربية الصينية الى خليج عدن هو خيار رشيد وحكيم.

/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 وزراء العدل العرب يدينون القرصنة البحرية والإجرام المنظم في شتى صوره
 اثيوبيا تؤكد ان القرصنة تعكس مشكلة الصومال التي تنعكس على العالم أجمع
 نظيف : الموقف في قناة السويس مطمئن حتى الآن ولا تراجع في عدد السفن العابرة
 افريكوم: الولايات المتحدة على استعداد لتدريب جنود افارقة لمحاربة القرصنة
 الرئيس اليمني يدعو إلى تشكيل قوة دولية لمواجهة عمليات القرصنة البحرية
 دول مجلس التعاون الخليجي تعتزم تعاونها مع القوى البحرية الكبرى لمواجهة القرصنة البحرية
 الناتو يدعو المجتمع الدولي للمساهمة في التصدي للقرصنة في منطقة القرن الافريقى
 تشكيل قوة استجابة سريعة اقليمية للتعامل مع القرصنة
 موسى يقترح تشكيل قوة بحرية عربية لمواجهة القرصنة البحرية في خليج عدن
 مسئول ايرانى: ايران قد تستخدم القوة العسكرية ضد القراصنة في خليج عدن
 الحكومة الصومالية: "نرحب" بالسفن الحربية الاجنبية في المياه الاقليمية
 تواصل الجهود اليمنية لمكافحة القرصنة البحرية
 20 دولة توقع على مذكرة تفاهم لمكافحة القرصنة البحرية فى الشهر المقبل

1  صور ماريا شارابوفا الساحرة
2  ما أعجب أن أجسام الحسان ناعمة الي هذا الحد
3  مدرسة اسرائيلية مختلطة من اليهود والعرب
4  اول جوقة // روك// موسيقية سعودية للسيدات يظهر على المسرح كنقطة ساطعة
5  بيل غيتس حائر: لماذا يحب الصينيون إرسال رسائل قصيرة بالهاتف المحمول

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة