الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:12:26.08:29
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.40
يورو:912.24
دولار هونج كونج: 88.170
ين ياباني:6.7926
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

مقالة: وزارة الدفاع الوطنى تؤكد ان الصين تحتاج الى بناء حاملة طائرات لحماية تربتها الوطنية من البحر

مدمرة // ووهان// رقم 169 هى المدمرة 052بى رقم 2

بكين 26 ديسمبر/ وردت من المؤتمر الصحفى الذى عقدته وزارة الدفاع الوطنى الصينية ببكين يوم 23 نقطتان هامتان من المعلومات احداهما ان البحرية الصينية سترسل سفنها الحربية الى خليج عدن والمجال البحرى الصومالى لتنفيذ مهمة حماية الملاحة؛ والاخرى، ان حكومة الصين ستدرس بجدية بناء حاملة طائرات ام لا فى الحسبان آخذة العوامل فى كافة المجالات . نشرت صحيفة ونهوى الهونغ كونغية تعليقا قالت فيها ان السفن الحربية الصينية تنفذ مهمة حماية الملاحة فى اعالى البحار وذلك يعرض صورة دولة كبيرة مسؤولة. وفيما يلى موجزه:
تحمى الصين ملاحتها فى اعالى البحار وذلك يلعب دورا ايجابيا فى السلام والامن اللذين يشهدهما خليج عدن والمجال البحرى الصومالى، ويتجسد بالكامل فى نية صادقة للصين فى اداء واجباتها الدولية بصورة ايجابية، ويعرض صورة الدولة الكبيرة المسؤولية. تدرس الصين بجدية بناء حاملة طائرات ام لا وذلك يظهر ان حماية سيادة الدولة فى المياه الاقليمية والحقوق والمصالح للمجال البحرى اصبحت مهمة عظيمة ملحة للدفاع الوطنى الصينى.
فى نوفمبر من العام الحالى، مرت 1265 باخرة صينية بخليج عدن والمجال البحرى الصومالى، منها هوجم 20 بالمائة عليها من قبل القرصنة البحرية، ووقعت هناك 7 قضايا نهب ذات علاقة بالصين، ولا تزال تختطف باخرة صينية و18 ملاحا هناك. تعد الصين ثالث دولة تجارية فى العالم، وان مسألة القرصنة المتزايدة طغيانا تهدد المصالح الوطنية الصينية مباشرة. وحتى الان، ظلت اكثر من 20 باخرة، وقرابة 300 ملاح يعتقلون فى ايدى القراصنة الصوماليين، لذلك فان القرصنة الصومالية اصبحت تلوثا بيئيا دوليا.
ان الصين تحمى الملاحة فى اعالى البحار وذلك يعرض ثقة الجيش الصينى وقدرته على مواجهة التهديدات الامنية المتنوعة، وتنفيذ المهمات العسكرية من شتى اشكالها. بعد انتهاء الحرب الباردة، برزت مسألة الامن غير التقليدى بصورة متزايدة، وذلك يتطلب الجيش الصينى من ان يحمى مصالح الدولة فى حياتها، وكذا يحمى مصالحها فى التنمية، وذلك لا يحمى مصالح الدولة فحسب، بل يشارك بجد واجتهاد فى التعاون الامنى الدولى والاقليمى ايضا. وتضطلع السفن البحرية الصينية بمهمة حماية الملاحة فى اعالى البحار، وذلك يحمى مصالح الدولة وكذا الامن الدولى. اعرب معظم الرأى العام الدولى عن تأكده وتأييده لاعلان الصين عن ارسال سفنها الحربية لحماية الملاحة. مواجهة لنهوض الصين فى قوتها البحرية الفعلية، لا مفر من ان تعرب الدول العسكرية التقليدية الكبيرة عن سرورها او قلقها، ولكن بعض وسائل الاعلام الغربية تقول بان حماية السفن الحربية الصينية للملاحة هى خطوة اولى تطور فيها الصين // استراتيجية البحار الخارجية//، و ذلك هو // تهديد الصين العسكرى// المقنعة. تتبع الصين سياسة الدفاع الوطنى للاغراض الدفاعية، وتطور الصين قوة دفاعية وطنية بما فى ذلك القوات البحرية، بهدف حماية امن الدولة ومصالحها، وان ما يسمى // استراتيجية البحار الخارجية// التى تتبعها الصين كلام لا اساس له من الصحة.
ردا على سؤال وجه اليه حول ان الصين تبنى حاملة طائرات ام لا، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الصينية بان حكومة الصين ستأخذ المسألة المعنية فى الحسبان جامعة العوامل فى كافة المجالات. توجد فى العالم الان اكثر من 30 حاملة طائرات فى الخدمات العسكرية، وباستثناء الصين، تمتلك كل دولة عضو فى مجلس الامن الدولى حاملات طائرات لها، اما الولايات المتحدة فاصبحت لها 12 حاملة طائرات، حتى تمتلك الهند وتايلاند حاملات طائرات خاصة لهما. للصين خط ساحل طوله اكثر من 18000 كيلومتر، وتغطى مياهها الاقليمية مساحة 4.73 مليون كيلومتر مربع، وتحتاج الى ان تحمى حاملة طائراتها تربتها الوطنبية من البحار وحقوقها ومصالحها البحرية الخاصة، وذلك حقيقة لا تدعو الى الجدل. ان بناء حاملة الطائرات بحاجة الى قوة وطنية شاملة جبارة، واصبحت الصين اليوم تتمتع بمثل هذه القوة الوطنية. من الواضح ان استرسال بعض وسائل الاعلام الغربية فى حديثها حول حق الصين فى تطوير حاملة طائرات لها، يدل على انها لا تود ان تشاهد التعاظم الحقيقى للقوات البحرية الصينية، ولا ترغب فى ان تشاهد القدرة التى تتمتع بها الصين على حماية مجالها البحرى الشاسع. ان حماية تربة الوطن الزرقاء تحتاج حاملة الطائرات، وقد توصلت الصين الى الجواب الواقعى على المسألة المتعلقة بانها تبنى حاملة الطائرات ام لا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   تعليق: ايلاء اهتمام بضرب القوات الامريكية للقرصنة --- قد تسرع بخطوات // دخولها الى افريقيا// ؟
2  المؤتمر السنوي لمنتدى بواو يفتتح فعالياته بدعوة الدول الاسيوية الى التعاون في خضم الازمة
3  زعيم كوريا الديمقراطية يطالب ببناء محطات كهرمائية أكثر
4  الزعيمان الصينى والبحرينى يتبادلان رسائل التهنئة بمناسبة الذكرى العشرين لاقامة العلاقات
5  اوباما يتعهد بالسعى الى "بداية جديدة " مع كوبا وبداية صفحة جديدة مع أمريكا اللاتينية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة