الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:02:09.17:05
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:684.46
يورو:886.52
دولار هونج كونج: 88.144
ين ياباني:7.4386
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

شبكة الانترنت تدخل الى الحياة السياسية للمواطنين الصينيين


في بداية سنة البقر الجديدة حسب التقويم القمري الصيني، أجرت صحيفة الشعب اليومية وصحيفة الشعب اليومية أونلاين دراسة، أظهرت نتائجها أن 87.9% من مستخدمي شبكة الانترنت الذين استطلعت آراؤهم يهتمون اهتماما بالغا بالمراقبة من خلال الشبكة، وأن 99.3% منهم يختارون كشف الظواهر الاجتماعية السيئة عند إيجادها. يرى ليو سو هوا الأستاذ المساعد في مدرسة الحزب للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في مقال له نشر مؤخرا أن إتقان الاصغاء الى آراء الشعب والاجابة بنشاط على الأسئلة الشعبية قد أصبحا بندا من الكفاءة الاساسية لدي المسؤولين الحكوميين في الفترة الجديدة.

ومن خلال سلسلة القضايا المكشوفة بالمراقبة من خلال الشبكة في عام 2008، لاحظنا أن مستخدمي شبكة الانترنت الموجودين بعددهم الضخم في كل مكان يشكلون قوة هامة للمراقبة الاجتماعية. ويمكن القول بأن المراقبة من خلال الشبكة تجذب الأنظار حاليا بصورة غير مسبوقة، وقد صارت طريقة سريعة وفعالة لمعرفة آراء الشعب وصيانة مصالحه وحقوقه والتنديد بالفساد.

وبمهذا المعني، فإن التنمية الشبكية ليست ثورة معلوماتية فحسب، بل هي عملية تنموية لا بد أن تمر بها الديمقراطية السياسية. ومن خلال شبكة الانترنت ـ القناة الهامة للإصغاء الى آراء الشعب، يمكن للحزب والحكومة الاستعانة بالقوى الجماهيرية لتحسين وإكمال نظام ادارة الكوادر وآلية تقيد أعضاء الحزب بالانضباط وآلية مقاعبتهم القضائية.

أن إتقان الاصغاء الى آراء الشعب والاجابة بنشاط على الأسئلة الشعبية قد أصبحا بندا من الكفاءة الاساسية لدي المسؤولين الحكوميين في الفترة الجديدة. ولكن هناك كثيرا من المسؤولين مازالوا يمتعضون من شبكة الانترنت، حتى ذهبوا الى حد اعتبارها طوفانا ووحشا ضاريا؛ ويعتقدون أن الشبكة هي التي تثير شعور عامة الناس. فتسارعوا الى شطب الرسائل الناقدة حتى إغلاق ID، اذا ظهرت على شبكة الانترنت آراء غير مؤاتية لهم، واستخدموا سلطتهم الإدارية في متابعة أصحاب الرسائل الناقدة والانتقام منهم. هذا الأسلوب غير عاقل للغاية، ومخالف للقانون.

في الماضي، وبسبب عدم تطور صناعة المعلومات، كانت القضايا الخطيرة التي حدثت في بعض المناطق تمت السيطرة عليها في نطاق معين، بحيث تم إخفاء الكثير من المشاكل الاجتماعية. أما شبكة الانترنت فجعلت الكثير من المشاكل مكشوفة. ولا يمكن أن تحل هذه المشاكل بأساليب كم الفم والتهرب والكبح إلا بمجابهتها مباشرة.

طبعا، لشبكة الانترنت نقطة ضعف، ألا وهي صعوبة فحص صحة معلوماتها في وقت قصير. وتؤدي بعض المعلومات غير الصحيحة بعد انتشارها على الشبكة الى خداع الرأي العام، والإخلال بنظام الحياة الاجتماعية والاقتصادية. وهناك أناس يفترون على ويغتابون الحكومة وسياساتها على شبكة الانترنت لأغراضهم الخفية. من الطبيعي أن هناك مسألة عدم تقيد الشبكة بالانضباط الذاتي وعدم كفاية مزايا المواطنين في وسائل الاعلام، ولكن أهم شئ أن الدوائر الحكومية المعنية لم تحل المشاكل في حينها. وبدون التوضيح من الصوت الموثوق الرسمي، فقد تنتج عن الانتشار الشعبي للمعلومات تأثيرات سلبية، مما سيؤدي الى هلع نفساني وسط الناس. لذا، فإن كيفية إظهار الفعالية الإيجابية لشبكة الانترنت الى أقصى حد لإبطال دورها السلبي وتجسيد الجانب المتقدم للعلوم والتكنولوجيا في إسعاد البشرية قد صارت مسألة وتحديا لا بد أن تواجههما الدوائر الحكومية.

يعتقد ليو سو هوا أن لشبكة الانترنت آفاقا واسعة في بناء الحكومة المسؤولة وتكوين المواطن الرشيد.

/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   مستخدمو الانترنت يناقشون مناقشة ساخنة شفع رئيس مجلس الدولة الصينى لمسبب الحادث الطالب فى جامعة كامبريدج
2   تعليق: الزعيم الليبى معمر القذافى يختار رئيسا جديدا للاتحاد الافريقى – لا يزال هناك انتظار الى تأسيس // الولايات المتحدة الافريقية//
3   تقرير: توسيع التعاون بين الصين وافريقيا ورفع فعالية المساعدات
4  فيديو: المسألة الافغانية تشكل بؤرة -- كرزاى يدعو الى //المصالحة//
5  تعليق: بايدن يمد غصن الزيتون

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة