الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:02.16:22
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.17
يورو:926.58
دولار هونج كونج: 88.150
ين ياباني:6.9364
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: الدبلوماسية الصينية تبدي صورة الدولة الكبيرة المسؤولة

منذ النصف الثاني من العام الماضي، اشتدت الأزمة المالية العالمية، فإتضح إتجاه الركود الاقتصادي لدي الدول الرئيسية في العالم، ويواجه الاقتصاد الصيني تحديات متعددة في الحفاظ على التنمية المستقرة والسريعة نسبيا. وفي وجه الأزمة العالمية والوضع الصارم، إتخذت الجهة الدبلوماسية الصينية خدمة التنمية الداخلية مهمة ملحة. فتحت التخطيط الموحد من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وعلى أساس دراسة الوضع وتقدير تطوراته، وبالتقدم الى الأمام متحديا المصاعب، وبالتعاون مع الدوائر المختصة المحلية، تعمل هذه الجهة بقوة على تعزيز الأعمال الخارجية المتعلقة بالاقتصاد والمالية، وتنشط في توفير ظروف خارجية مؤاتية للتنمية الاقتصادية المحلية، ولا تألو جهدا في تقديم خدمات ممتازة لتحقيق الهدف المحدد لضمان النمو الاقتصادي والمعيشة الشعبية والاستقرار السياسي.
تتعمق بإطراد تأثيرات الأزمة المالية العالمية على الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في العالم، وتظهر تناقضات ومشاكل جديدة بإستمرار، وتزداد بوضوح العوامل المسببة لتعقيد العلاقات الدولية وعدم استقرارها. وفي وجه الأزمة، فإن الجهة الدبلوماسية الصينية التي إتخذت موقف المراقبة بهدوء والمواجهة برباطة جأش، تساهم بنشاط في التعاون الدولي لدفع عملية إصلاح النظام المالي الدولي والعمل سويا مع المجتمع الدولي على تذليل الصعوبات الحالية.
تمارس الصين بنشاط الدبلوماسية رفيعة المستوى، وتوضح سياساتها ومواقفها لتوسيع تأثيراتها الدولية. فقد حضر الرئيس الصيني هو جين تاو قمة مجموعة العشرين حول الأزمة المالية، والاجتماع الـ16 غير الرسمي لزعماء أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا ـ الباسفيك ( أبيك )؛ وحضر رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو مؤتمر " دافوس 2009 " للمنتدى الإقتصادي العالمي، حيث أطلع هو وون بصورة شاملة على الاجراءات الهامة التي أتخذتها الصين في مواجهة الأزمة المالية والمساهمات الإيجابية التي قدمتها الصين في هذا الصدد، وأوضحا بعمق مواقف وآراء الصين تجاه مواجهة الأزمة المالية لرفع الثقة، الأمر الذي أبدى صورة الدول الكبيرة المسؤولة تمام الإبداء.
وتعمل الصين على دفع التعاون الدولي بنشاط، وعلى رفع مستوى التعاون المالي والاقتصادي الدولي في الوقت الذي تصون فيه مصالحها الجوهرية بصورة فعلية. وتعمل بقوة على ممارسة الدبلوماسية متعددة الأطراف، وتتناسق مع مواقف الدول الكبيرة الناشئة وغيرها من الدول النامية، وتعزز الحوار والاتصال مع الدول المتطورة الرئيسية، وتحث المؤتمرات المعنية على أن تعكس المواقف والآراء الصينية في نتائجها ووثائقها، من أجل دفع إصلاح النظام المالي الدولي.
وفي الوقت نفسه، تصون الصين بنشاط مصالح سائر الدول النامية. فتدعو مختلف الأطراف الى الاهتمام بقضية التنمية، مؤكدة على ضرورة منح الأسبقية لحل مشكلة صعوبة تدبير الأموال للدول النامية. وتحث الكيانات الاقتصادية المتطورة الرئيسية على تحمل مسؤولياتها في توفيق الوضع ودفع الاصلاح في القطاع المالي العالمي، وتدعو منتدى الاستقرار المالي الى ضم الدول الناشئة الرئيسية في حينه لزيادة الدول النامية صفة تمثيلية وحقا للتصويت.
في الأزمة المالية الحالية، قوبل صوت الصين بإهتمام بالغ، وحظيت أعمالها القوية بمدح واسع النطاق.
وتعرضت مختلف الدول لخسائر اقتصادية فادحة، وتنقصها الثقة في الأزمة المالية العالمية التي نتجت عنها مشاكل اقتصادية تنتشر نحو مجالات أخرى. ومن جانبها، تدفع الجهة الدبلوماسية الصينية فعليا تطور العلاقات الثنائية مع الدول المعنية، وتصون الأمن والاستقرار في العالم والمناطق المجاورة، محققة سلسلة من النتائج الإيجابية في ذلك.
لتبادل الزيارات رفيعة المستوى دور هام لا بديل عنه في تعزيز تنمية العلاقات الثنائية. وفي ظل الوضع الجديد، فإن التبادلات بين القادة يتحلى بمغزى هام خاص بالنسبة الى مواجهة الأزمة المالية ودفع تطور العلاقات الثنائية. ففي بداية الربيع الجديد، قام الرئيس الصيني هو جين تاو بزيارات الى خمس دول آسيوية وأفريقية، وزار رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو اربعة دول أوروبية ومقر الاتحاد الاوروبي، وقام نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ بزيارات الى أمريكا اللاتينية ومالطا. وأسفرت هذه الزيارات الناجحة عن دفع العلاقات الثنائية مع تلك الدول، وأدت دورا هاما في زيادة ثقة المجتمع الدولي للعمل سويا لمواجهة الأزمة المالية وتوسيع التعاون متبادل المنفعة.
حافظت الصين والولايات المتحدة على التبادلات رفيعة المستوى بينهما، وعززتا التنسيق بينهما في السياسات الاقتصادية والمالية الكلية، وعملتا على تحقيق التنمية المستقرة للعلاقات بين البلدين. وشهدت الصين وروسيا تعززا مستمرا للتساند الاستراتيجي والتعاون العملي في شتى الميادين، حيث صار التعاون في مجالات الطاقة والاقتصاد والتجارة والمناطق المجاورة نقطة لامعة جديدة للعلاقات الصينية ـ الروسية. وعززت الصين الاتصالات والتعاون مع أوروبا لأجل مواجهة الأزمة المالية. وشهدت الصين تحسنا مستمرا لآلية التعاون مع الهند وجنوب أفريقيا والبرازيل وغيرها من الدول الكبيرة الناشئة.
يتعمق باستمرار التعاون العملي بين الصين والدول المجاورة، وتزداد الثقة السياسية المتبادلة بين الطرفين بإطراد. فدفعت الصين بناء بنك إقليمي لاحتياطي النقد الأجنبي وسوق السندات الآسيوي؛ وتوصلت مع بعض الدول الى توافق بشأن إتفاقية تبادل العملات؛ وتسوي مشكلة الحدود البرية مع فيتنام تسوية شاملة؛ وتتعامل بكفاءة مع إضطرابات الأوضاع السياسية في بعض البلدان المجاورة.
تعمل الجهة الدبلوماسية الصينية بنشاط على تطبيق وتنفيذ أتفاقيات التعاون التي تم توقيعها أثناء زيارات قادة الصين في أفريقيا وأمريكا اللاتينية، وإصدار الوثائق السياسية تجاه أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، واستضافت بالنجاح الإجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني ـ العربي، ورفعت مستوى العلاقات مع المنظمات الإقليمية، وحفزت تطور علاقات الصين مع سائر الدول النامية كلها، وخلقت نقطة لامعة جديدة للتعاون بين الصين وكل من أفريقيا وأمريكا اللاتينية والعالم العربي.
يتطلب التغلب على الأزمة الاعتماد على الأعمال الجدية الرامية الى تعزيز التعاون. وعلى ضوء التخطيط الموحد الداخلي، عملت الجهة الدبلوماسية الصينية بقوة على تطبيق استراتيجية منطقة التجارة الحرة، لتطبيق الاتفاقية الخاصة بمنطقة الصين ـ الآسيان للتجارة الحرة. وفي نفس الوقت، وعملت بنشاط لإنجاح توقيق اتفاقية التجارة الحرة مع الدول المعنية. ونشطت في مساعدة المناطق الساحلية والحدودية المحلية والمقاطعات بوسط وغرب الصين في إجراء التعاون متعدد المجالات مع الدول المجاورة. وإتخذت إجراءات إيجابية لتعزيز التعاون الاقتصادي الإقليمي في إطار منظمة شانغهاى للتعاون.
وبذلت الجهة الدبلوماسية الصينية جهودا لتعزيز إستراتيجية " سوقين مع نوعين من الموارد "، وتنظيف قناة التأشير، لحل مشكلة " صعوبة الحصول على التأشيرات " للمؤسسات الصينية. وفي الوقت ذاته، بادرت للتوسط بهدف إيجاد فرص أفضل لتوجه الدوائر المعنية والمؤسسات المحلية نحو الخارج، فقوبلت بثناء عاطر من قبل المؤسست المحلية.
/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تشين قانغ يتحدث عن المهمة المركزية للدبلوماسية الصينية في عام 2009
 تعليق: الدبلوماسية الصينية تدخل الى فترتها الذهبية
 حفل استقبال بمناسبة الذكرى الخمسين لإقامة الروابط الدبلوماسية بين الصين والعراق
 نشر التقرير السنوى عن الدبلوماسية الصينية لعام 2003

1  مجلة روسية : الصين تنجح فى تطوير نوع جديد من الدبابات البرمائية / صور/
2  الجنود الاسرائيليون يلبسون ملابس تى شيرت من // طبعة القاتل// الشائعة – يوجه الجانب العسكرى انتقادا الى ذلك / صور/
3  فيديو: محرك المقاتلة الصينية جيان 10 يتوقف عن عمله فجأة - وطيارها يثنى على عنبر المقاتلة المعلوماتى
4  وسائل الاعلام الهونغ كونغية: سفينة //استطلاع علمى // امريكية تتوجه الى بحر الصين الجديدة – يقول الخبراء ان ذلك يتسم ب//اكبر استفزازية//
5  فيديو : حمى // حاملة طائرات// داخل البلاد – يسعى مستخدمو الانترنت المتحمسون الى تصميم انماط حاملات الطائرات الصينية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة