الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:03.10:17
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.40
يورو:912.24
دولار هونج كونج: 88.170
ين ياباني:6.7926
اتصل بنا
الاشتراك
حول نحن
  الصفحة الرئيسية>>الصين

الكتاب الأبيض: القضاء على القنانة في التبت تقدم كبير يشبه حركة مناهضة العبودية في الولايات المتحدة


ذكر الكتاب الأبيض الذي نشره المكتب الاعلامي لمجلس الدولة الصيني امس الاثنين/2 مارس الحالي/ ان تحرير مليون من العبيد في التبت قبل 50 عاما يمثل تقدما ملحوظا شأنه شأن نجاح حركة مناهضة العبودية في الولايات المتحدة خلال الحرب الأهلية (1861 - 1865).

وقال الكتاب الأبيض ان قرار الحكومة الخاص بقمع التمرد المسلح الذي نظمه مالكو العبيد الاقطاعيون في 10 مارس 1959 وتحرير العبيد ، كان له اهمية كبرى " ليس فقط في تاريخ تنمية حقوق الانسان بالصين، وانما أيضا في تاريخ مناهضة العبودية في العالم".

وذكر الكتاب الأبيض الذي يحمل عنوان " 50 عاما من الاصلاح الديمقراطي في التبت"، ان " الاهمية التاريخية لهذا العمل الصائب يقارن تماما باعتاق العبيد خلال الحرب الاهلية بالولايات المتحدة".

وعقب قمع التمرد، وفرار الدالاي لاما الـ 14 وأتباعه الى الخارج، طبقت الحكومة الصينية الاصلاح الديمقراطي الذي اسفر في النهاية عن تغيرات عميقة في المنطقة.

ولفت الكتاب الأبيض الى انه " عندما شنت زمرة الدالاي (لاما) تمردا مسلحا واسع النطاق لاستعادة القنانة الاقطاعية الثيوقراطية، اتخذت الحكومة الصينية اجراءات لقمع التمرد من اجل الدفاع عن وحدة الامة، وتحرير العبيد والأقنان في التبت".

كما اشار الى ان " التاريخ اثبت بالحجة ان القضاء على القنانة، وتحرير الاقنان والعبيد، والحفاظ على الوحدة الوطنية ضد الانقسام ، يشكل قضية تقدمية وعادلة لحماية حقوق الانسان، والحفاظ على السيادة الوطنية".

واتهم الكتاب الأبيض الدالاي لاما الذي تدعمه قوى مناهضة للصين في الغرب، بتغليف القنانة الاقطاعية القديمة بغطاء من الثيوقراطية، وتضليل المجتمع الدولي.

وقال الكتاب الابيض " انهم لم يتوقفوا ابدا منذ فرارهم الى الخارج قبل 50 عاما عن انشطتهم الانفصالية الرامية الى تخريب التنمية المطردة في التبت".

كما ادان " القوى المناهضة للصين في الغرب" لاتهامها " حكومة الصين التى الغت القنانة الاقطاعية، وحررت العبيد و الأقنان " بالتعدى على حقوق الانسان".

وقال ان " هذا سخف تام، يثير الكثير من التساؤلات ". (شينخوا)




 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  مصدر عسكري بالمعارضة الليبية ينفي مقتل اللواء عبدالفتاح يونس
2  مقتل طالبة من أوائل الثانوية العامة في غزة برصاص شقيقها
3  أبرز اهتمامات الصحف السودانية الصادرة اليوم
4  تحقيق اخباري: تزايد حركة الطائرات بمطار "بنينا" في بنغازي وسط معوقات امام عمله الطبيعي
5  حرية المعتقدات الدينية في الصين (2)--الطاوية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة