الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:06.09:05
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.65
يورو:862.22
دولار هونج كونج: 88.108
ين ياباني:6.8843
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخبارى: الصين تتعهد باستثمارات ضخمة لتعزيز الزراعة ودخول الفلاحين

تعهد رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو أمس الخميس/5 مارس الحالى/ بزيادة الانفاق على الزراعة بنسبة اكثر من 20 فى المائة، ورفع الحد الادنى لاسعار شراء الحبوب وتوسيع انتاج الحبوب فى البلاد.
فى حديثه امام حوالى 3 الاف مشرع فى الدورة الثانية للمجلس الوطنى ال11 لنواب الشعب الصينى، قال ون فى تقرير عمل حكومته ان انفاق الحكومة المركزية على الزراعة والفلاحين والمناطق الريفية سيصل الى 716.1 مليار يوان (104.6 مليار دولار امريكى)، فى 2009، بزيادة سنوية تقدر ب120.6 مليار يوان.
وسوف تستخدم الاموال فى توسيع الدعم الزراعى المباشر للفلاحين بواقع 20 مليار يوان الى اجمالى 120 مليار يوان، وتعميم استخدام العلوم والتكنولوجيات الزراعية وتحسين منشآت البنية الاساسية مثل الطرق ومشروعات الحفاظ على المياه وتحسين الاراضى الزراعية منخفضة ومتوسط الغلة.
قال ون انه يتعين اعطاء اولوية اكبر للمحافظات الرئيسية المنتجة للحبوب فى تنفيذ سياسات واجراءات تدعم انتاج الحبوب، وتقديم المزيد من المكافآت المالية لكبرى مشروعات انتاج الحبوب الصناعية.
اضاف ون ان البلاد سترفع بشكل كبير الحد الادنى لاسعار شراء القمح والارز بواقع 0.22 يوان و0.26 يوان لكل كيلوجرام على التوالى، وستجعل اسعار المنتجات الزراعية مستقرة عند مستوى معقول لتشجيع الفلاجين على زراعة المزيد.
وقال ون للمشرعين "سنحافظ بشكل فعال على استقرار المناطق المزروعة بالحبوب وسنركز على زيادة المحصول لكل وحدة وتحقيق اقصى استفادة من مزج الانواع المختلفة وزيادة قدرة البلاد لانتاج الحبوب بواقع 50 مليون طن".
تواجه الصين التى يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار تحديات شديدة فى حماية امن الحبوب بسبب ارتفاع مستويات المعيشة وانخفاض الاراضى الصالحة للزراعة ونقص المياه وتغير المناخ.
قال ون فى التقرير ان الانخفاض فى معدل النمو الاقتصادى بسبب تأثير الازمة المالية العالمية اصبح مشكلة رئيسية تؤثر على الوضع ككل.
واعترف بان الوضع "اصبح اكثر صعوبة للحفاظ على تنمية زراعية مطردة والحفاظ على نمو الدخول فى الريف".
وصف ون "الزراعة بانها "اساس الاقتصاد" وقال ان الحكومة ستفعل ما بوسعها لتحافظ على اجمالى مساحات الاراضى الصالحة للزراعية فوق الخط الاحمر او 120 مليون هكتار.
وتعهد رئيس مجلس الدولة الصينى بضمان ان يظل نظام الاراضى الحالى مستقرا والا يتغير فى الفترة القادمة، وحماية استخدام الفلاحين للارض بشكل افضل بما فى ذلك العمال المهاجرون الذين يعيشون بعيدا عن قراهم.
ذكرت لاى شيو هوا رئيسة قرية هوتيان فى مقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين انها يسعدها ان تعلم بخطة زيادة الانفاق على الزراعة.
يعيش حوالى 1000 من مزارعى الارز فى قرية لاى التى جاءت هنا لحضور الدورة السنوية للمجلس الوطنى، وقد بلغ متوسط دخلهم فى عام2008 حوالى 4 الاف يوان.
وقالت ان "اغلبية دخلنا لا يأتى من انتاج الحبوب ولكن من دعم الحكومة المباشر للفلاحين الذين يزرعون الحبوب، وقد ساعد ايضا رفع الحكومة للحد الادنى لاسعار الحبوب ثلاث مرات العام الماضى".
وقالت انه "امر جيد حقيقة ان نعلم ان الحكومة ستعمل على زيادة الدعم الزراعى المباشر ورفع الحد الادنى لاسعار شراء الحبوب مرة اخرى هذا العام".
ويعتبر النمو المطرد للدخول فى الريف احد اهداف رئيس مجلس الدولة ون الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية هذا العام.
وصل صافى دخل الفرد فى الريف الى 4761 يوانا العام لماضى بارتفاع بنسبة 8 فى المائة بالاسعار الحالية بمقارنة بالدخل السنوى للفرد القابل للتصرف فى الحضر وهو 15781 يوانا.
تعهد رئيس مجلس الدولة فى تقرير الحكومة ان تعمل البلاد على زيادة دخل الفلاحين بطرق مختلفة.
وسوف تطور البلاد بنشاط الزراعة الحديثة بخصائص محلية مميزة وستدعم تجهيز وتسويق المنتجات الزراعية وتطوير الخدمات والصناعات التحويلية فى المناطق الريفية الى جانب تسريع تنمية البلدات الصغيرة.
كما تعهد ون بتكثيف الجهود للحد من الفقر فى الريف، واضاف ان خط الفقر الجديد سيتم اقراره وسياسة تخفيف الفقر ستشمل جميع سكان الريف اصحاب الدخول المنخفضة حيث سيتم زيادة المنحة الى 1196 يوانا للفرد فى المتوسط.
تشمل السياسة التى ستغطى اكثر من 40 مليون شخص مرحلة جديدة من جهود الصين للحد من الفقر من خلال التنمية.
وقال تشنغ نينغ مدير مكتب الزراعة فى لجنة الحزب لمقاطعة سيتشوان انه "فى ظل الوضع الاقتصادى الحالى، تعتبر زيادة دخول الفلاحين ضرورية لسياسة الصين لتوسيع الطلب المحلى".
واضاف ان "سكان الريف سيصبحون سوقا يتمتع باكبر امكانات للاستهلاك فقط عندما يكون لديهم رصيد من العملة".
يذكر انه من اجمالى 1.3 مليار نسمة، يوجد 900 مليون فلاح فى الصين.
وقال ان النمو المطرد للدخول فى الريف سيساعد ايضا فى تضييق التفاوت فى التنمية بين المناطق الريفية والحضرية، مما يساهم فى التناغم الاجتماعى. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 جنرال صينى: الاستعراض العسكرى فى العيد الوطنى سيكون بمثابة"مفاجأة"
 الصين تؤكد على خطط ترشيد الطاقة وخفض الانبعاثات
 الزعماء الصينيون يدعون الى تنمية جديدة من خلال التغلب على الصعاب
 رئيس مجلس الدولة الصينى يدعو الى تطبيع العلاقات الاقتصادية عبر المضيق
 الصين تعزز الانفاق على الرفاهية والرعاية الطبية على الرغم من الاضطراب المالي العالمي
 تقرير اخبارى: الاعلام الالمانى: الاقتصاد يتصدر اجندة الدورة البرلمانية السنوية الصينية
 الصين تتعهد بمعالجة الشكاوى العامة للحفاظ على الاستقرار الاجتماعى
 ون جيا باو يحث على تسريع الجهود لتدعيم التصدير
 الصين تبدأ دورة برلمانية فى ظل الازمة المالية وتدعو للثقة فى محاربة الانكماش الاقتصادي
 وسائل الاعلام والصحافة الاجنبية تتابع انعقاد مجلسى الشعب والشورى الصينيين

1  صحيفة صينية : ميزان القوتين متغير – العلاقات الصينية الامريكية تواجه وضعا جديدا
2  مراقبة : المجالات البحرية الصينية ذات سيادة الدولة تتعرض نصفها للاحتلال
3  البث الحى (بالانجليزية):افتتاح الدورة السنوية لمجلس الشعب الصيني
4  البشير : أى قرار ستصدره المحكمة الجنائية الدولية لن يؤثر على السودان
5  معرض السيارات الدولي سوف يفتتح فى جنيف

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة