الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:13.08:54
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.40
يورو:912.24
دولار هونج كونج: 88.170
ين ياباني:6.7926
اتصل بنا
الاشتراك
حول نحن
  الصفحة الرئيسية>>الصين

كبير المشرعين التبتيين: التبت ستعزز التشريعات وانفاذ القوانين لمكافحة الانفصالية

صرح كبير المشرعين التبتيين أمس الخميس /12 مارس الحالى/ بأن التبت ستواصل تعزيز التشريعات وانفاذ القوانين لمكافحة الانفصالية وحماية الامن الوطني والاستقرار الاقليمي.
ذكر كبير المشرعين التبتيين لقتشوق مدير اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب في منطقة التبت ذاتية الحكم، ان التبت في مواجهة الاعمال التخريبية "المستمرة" التي تقوم بها عصابة الدالاي لاما، "وضعت في خط جبهة الصراع ضد الانفصالية. وأن التنمية والاستقرار كانا دائما على رأس أولويات المنطقة".
وصرح لوكالة أنباء "شينخوا" على هامش الدورة السنوية للجهاز التشريعي الوطني التي تعقد في بكين قائلا: " لا يمكننا الاشتراك في الاعمار وسط زلزال ما، ومواصلة التنمية في وقت الاضطراب".
وشدد على ان " الاستقرار مطلب أساسي لتنمية التبت".
وقال لقتشوق ان الدالاي لاما منذ مغادرته البلاد عام 1959 يجوب العالم بشكل مستميت لبيع "قضية التبت" المزعومة.
وأضاف ان "الدالاي لاما يقول دائما شيئا ويفعل شيئا آخر. ولم يتوقف قط عن انشطة تقسيم الوطن الام وتقويض الوحدة العرقية في التبت".
كما لفت الى ان الصراع ضد الانفصالية في التبت صراع "طويل الامد و قوي ومعقد، واضاف ان " الانشطة الانفصالية التي يقوم بها الدالاي لاما قوضت بشكل خطير المصالح الوطنية الاساسية و المصالح الرئيسية للشعب".
ووفقا له فإن مجلس نواب الشعب في التبت على هذا الاساس اصدر سلسلة من القوانين والتشريعات والقرارات من أجل مساعدة أفضل للمنطقة على ردع الانشطة الانفصالية.
وأوضح ان القوانين والقرارات التي تبناها الجهاز التشريعي للمنطقة لعبت دورا مهما في مكافحة الانفصالية ودعم الاستقرار في التبت.
وذكر ان اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب في المنطقة عقب اعمال الشغب التي شهدتها لاسا في 14 مارس الماضي، اصدرت قرارا بادانة الجرائم العنيفة ضد الناس و ممتلكاتهم في اعمال الشغب.
كانت اعمال الشغب قد اسفرت عن مصرع 18 مدنيا وشرطي واحد. كما خلفت 382 مصابا بين صفوف المدنيين و 241 مصابا من الشرطة. وتمت سرقة شركات ومساكن ومتاجر واضرمت النيران في سيارات.
كما تبنى مشرعو التبت اقتراحا في يناير من العام الجاري بجعل يوم28 مارس عيد تحرير الأقنان للاحتفال بتحرير ملايين الأقنان في التبت منذ 50 عاما.
وفي هذا السياق قال لقتشوق ان تحديد عيد لتحرير الاقنان خطوة لاطلاق "صراع متكافئ" ضد عصابة الدالاي لاما.
وأردف قائلا: "ان الجيل الاصغر سنا في التبت ربما يعرف القليل بشأن التاريخ".
وأضاف ان عيد تحرير الاقنان سيساعد على " تذكير الاجيال الاصغر سنا بالماضي المرير ويجعله يقدر التنمية والتغيرات والحياة الجديدة التي يعيشها حاليا".
وخلص إلى ان محاربة الانفصالية والحفاظ على الاستقرار واجب مهم لمجلس نواب الشعب في التبت ولجنته الدائمة، التي ستستخدم سلطتها لتشريع ومراقبة وصنع قرارات بشأن قضايا كبرى لحماية وحدة الوطن الام وتعزيز الوحدة العرقية. (شينخوا)




 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   الصحف السودانية تبرز حالة الاحتقان بين الشمال والجنوب
2  القذافي : انفصال جنوب السودان "حدث خطير ستكون له تداعياته"
3  بدء عملية الانقاذ بعد نجاح تجربة كبسولة الإنقاذ فى منجم فى شيلى
4  بدء أعمال القمة العربية الإفريقية الثانية في سرت
5   اغتيال مسئول أمني برصاص مسلحين مجهولين بمدينة زنجبار بأبين جنوب اليمن

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة