الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:16.08:22
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.34
يورو:882.57
دولار هونج كونج: 88.128
ين ياباني:7.0050
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير اخبارى: الدالاي لاما ما زال يرغب في انسحاب القوات الصينية من التبت

جاء في تعليق بقلم (يه دور) باللغة الصينية أن الدالاي لاما واتباعه مازالوا يرغبون في ابعاد غير التبتيين والقوات الصينية من التبت.
وذكر التعليق أن الدالاي لاما لم يتخل قط عن هذه المطالب التي اقترحها منذ عقدين، رغم إصراره في مؤتمر صحفي في دهارماسالا الهندية في 10 مارس الجاري عقب احتفال بالذكرى الخمسين لبقائه في المنفى على أنه لم يقل ذلك قط.
طالب الدالاي لاما، في "خطته للسلام المكونة من خمس نقاط" في 1987 وفي "اقتراحاته الجديدة المكونة من سبع نقاط" في 1988، بانسحاب القوات الصينية والمنشآت العسكرية من التبت. كما طالب بتوقف جماعة الهان العرقية عن الاستيطان في التبت، وبخروج من استوطن منهم بالفعل.
وفي حديثه لاعضاء الكونجرس الأمريكي عن "خطته للسلام المكونة من خمس نقاط"، طالب الدالاي لاما "بتحويل التبت بالكامل إلى منطقة سلام". وقال أن "إقامة منطقة سلام في التبت يتطلب انسحاب القوات الصينية والمنشآت العسكرية ... فانسحاب القوات الصينية فقط هو الذي يمكن أن يبدأ عملية مصالحة حقيقية".
وقال أنه "كي يحيا التبتيون كشعب، من الضروري التوقف عن نقل السكان وعودة المستوطنين الصينيين للصين". وبقوله هنا "الصينيون" فإنه يعني "الهان العرقيين ".
ووردت مطالب مماثلة في "الاقتراحات الجديدة المكونة من سبع نقاط" للدالاي لاما في 1988، عندما حاول مخاطبة البرلمان الأوروبي في ستراسبورج لكنه فشل وبدلا من ذلك تحدث في بهو البرلمان.
ويقول التعليق أن "انسحاب القوات والأهالي من جماعة هان العرقية هما العقيدة السياسية والمحتويات الرئيسية لمنهج الدالاي لاما (الطريق الوسط)".
وذكر التعليق أن "البعض قد يظن أن الدالاي لاما ربما يكون قد تخلى عن هذه الآراء الهجومية غير العقلانية بعد كل هذه السنوات، لكن أصحاب هذه الأمنيات الطيبة سيحبطون بالتأكيد".
وأردف المعلق قائلا إن الدالاي لاما وأتباعه لم يتخلوا قط عن مطالبهم التي تطالب فعلا "باستقلال التبت".
وفقا للمواد الدعائية لمنهج "الطريق الوسط" التي أصدرتها "الحكومة التبتية في المنفى" في 2005، قدم الدالاي لاما مقترحات ستراسبورج بطريقة ديمقراطية حازمة، وبالتالي يجب ألا تتغير.
وقال سامدهونج، "رئيس وزراء الحكومة التبتية في المنفى"، للتبتيين الذين ذهبوا للهند من الصين للقيام بالشعائر البوذية في 2005 إنه لابد أن يقوم كل العمل على أساس النقاط الخمس لعام 1987 ومقترحات ستراسبورج للدالاي لاما في 1988 ، التي هي الدليل السياسي لهم.
وأفاد التعليق أن سامدهونج كرر في مقابلة في أكتوبر من العام الماضي مطالبهم بعدم تمركز القوات في التبت.
وأضاف أن "إنكار الدالاي لاما مطالبه يخبرنا أنه كان دوما يطرح أكاذيب طوال هذه السنوات". وعلى سبيل المثال، وصفه لأحداث الشغب في لاسا عاصمة منطقة التبت ذاتية الحكم في 14 مارس من العام الماضي بأنها "التماس سلمي".
يشهد اليوم الذكرى السنوية الأولى لأحداث الشغب العنيفة التي أسفرت عن مقتل 18 مدنيا على الأقل وشرطى واحد، وإصابة 382 مدنيا و241 شرطيا، وسرقة الشركات والمنازل، وتدمير المحلات والسيارات.
ويقول التعليق "لكن في النهاية ستنكشف الأكاذيب وتظهر الحقائق وتسود العدالة".
الشينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الخبراء: حلم الدالاي لاما "بالتبت الكبرى" لا يمثل حقيقة تاريخية، ولا يتفق مع الواقع
 تعليق: الدالاي لاما يشوه تاريخ التبت
 رئيس لجنة الحزب بالتبت: الدالاي لاما سيفشل اذا حاول اثارة المتاعب مجددا
 الصين تقول ان الباب مفتوح امام المحادثات مع الدالاي لاما
 الصين تحتج بشدة لدى فرنسا على الاجتماع مع الدالاى لاما
 مستخدمو الانترنت يؤيدون قرار الصين تأجيل قمة الصين - الاتحاد الاوربى
  عاجل : الصين تقول ان هناك خلافات خطيرة فى المحادثات مع الدالاى لاما
 الصين تقدم احتجاجا شديدا حول محادثات الزعماء الأمريكيين مع الدالاي لاما

1  القوات البحرية الصينية تدعو القوات البحرية فى اكثر من 30 دولة الى المشاركة فى نشاطات الاحتفال ب // عيد القوات البحرية//
2  عودة أفراد طاقم السفينة المصرية المختطفة إلى القاهرة
3  وزارة الداخلية اليمنية تؤكد مقتل أربعة سياح في انفجار عبوة ناسفة شرقى اليمن
4  الرئيس السوداني يؤكد جاهزية الحكومة لسد ثغرة العمل الإنسانى في دارفور
5  مصرع مواطنين اسرائيليين على طريق بالضفة الغربية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة