فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تأكيد وجود عالم صينى على متن طائرة (آير فرانس) المفقودة

2009:06:04.09:09

أكدت الاكاديمية الصينية للعلوم ببكين أمس الاربعاء / 3 يونيو الحالى / ان شياو شيانغ، وهو زميل باحث فى بمعهد الهندسة للفيزياء الحرارية التابع لها، كان على متن طائرة شركة (آير فرانس) التى اختفت فى المحيط الاطلنطى يوم الاثنين.
وذكرت الاكاديمية ان المعهد اتصل بمكتب آير فرانس فى بكين ومصادر اخرى للتأكد من أن العالم (35 عاما) كان بين المواطنين الصينيين التسعة الذين كانوا على متن الرحلة رقم (ايه اف 447).
تخرج شياو، وهو أحد أهالى مقاطعة جيانغشى بشرق الصين، فى جامعة تسينغهوا. واستقل الرحلة بعد ان انتهى من برنامج ابحاث بالتعاون مع جامعة ريو دى جينيرو الفيدرالية فى البرازيل. وكان يعتزم العودة الى بكين عبر باريس.
وقد شكل المعهد فريق عمل عاجل للتعامل مع القضية، بينما طلب قادة الاكاديمية من الإدارات المعنية تقديم التعازى الى افراد اسرة شياو.
وحتى الآن، تأكدت هوية جميع المواطنين الصينيين التسعة الذين كانوا على متن الطائرة المفقودة.
ويضم الثمانية الآخرون صينى تقدم بطلب للحصول على وضع مهاجر بغرض الاستثمار فى البرازيل من شرق الصين، وستة موظفين من شركة (مجموعة) (بنشى للحديد والصلب) المحدودة فى مدينة بنشى من مقاطعة لياونينغ بشمال شرق الصين، وموظف لدى شركة هواوى المحدودة للتكنولوجيات.
يأتى هؤلاء الصينيين من بين الـ228 شخصا الذين كانوا يستقلون الطائرة التى كانت تقل 216 راكبا و12 من افراد الطاقم.
وذكرت شركة طيران آير فرانس ان الركاب هم رضيع، وسبعة اطفال، و82 امرأة، و 126رجلا.
وما زالت تتصاعد التكهنات بشأن كيفية اختفاء الطائرة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة