مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

مقال خاص: الضحايا فى المستشفى يروون تفاصيل الليلة المرعبة لأحداث الشغب فى شمال غرب الصين

2009:07:08.09:09


دق جرس التليفون، واخيرا حصلت عنبر عيسى التى يعتصرها القلق على انباء عن ابنها بارهاتى عييسى صباح يوم الثلاثاء/7 يوليو الحالي/.
وصلتها المكالمة التليفونية من مستشفى الشعب بمنطقة شينجيانغ ذاتية الحكم لقومية الويغور، بعد يوم ونصف اليوم من احداث الشغب المميتة التى اسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 156 شخصا واصابة 1080 بجراح فى اورومتشى، عاصمة المنطقة الواقعة فى شمال غرب الصين.
واخبر اطباء المستشفى عيسى، وهى ويغورية العرق، ان ابنها محجوز بالمستشفى.
وعندما وصلت عيسى وابنتها الى مدخل وحدة العناية المركزة فى المستشفى، فقدت السيطرة على نفسها وانفجرت فى نوبة من البكاء بعد رؤية سروال ابنها متروكا على البوابة. وقالت وهى تبكى وتشير الى السروال الرصاصى الملطخ ببقع الدماء "انه سروال ابنى، انه سروال ابنى".
تعرض بارهاتى عييسى لاصابة خطيرة بسكين فى رأسه اثناء محاولته الحفاظ على النظام خلال قيام المشاغبين بتحطيم نوافذ سوبر ماركت كارفور مساء الاحد فى اورومتشى.
وراحت الام الباكية تسأل "لماذا فعلو ذلك بابنى؟ لماذا اصابو ابنى؟"، بينما كان اثنان من حراس الامن فى المستشفى يحاولون تهدئتها،وقد اجريت لعييسى عملية جراحية كبيرة لاستئصال عينه اليمنى.
يعالج عييسى مع 37 اخرين فى اقسام وحدة العناية المركزة بالمستشفى المكدسة بالمرضى والمكونة من 13 طابقا، يعانون من كدمات، ونزيف، او كسور، واصابات اخرى تعرضوا لها اثناء احداث الشغب المميتة.
كان يجلس على السرير رقم 14 فى وحدة العناية المركزة مع اييسا، تشانغ بو الذى كان عاجزا تماما عن تحريك قدميه رغم انه كان لايزال محتفظا بوعيه، وارجع الاطباء حالته الى كسر فى العمود الفقرى.
يستيقظ تشانغ باستمرار على كوابيس فى الليل، ولا يستطيع التخلص من الفزع النفسى الذى سببته له التجربة المروعة فى ليلة الاحد.
ويتذكر سائق الحافلة تشانغ (31 عاما) بوجهه المليىء بالكدمات قائلا "لقد انهيت عملى فى حوالى التاسعة مساء، وركبت الحافلة رقم 908فى داوان للعودة الى منزلى. لكن عددا من الغوغاء احاطوا بالحافلة ممسكين بقضبان حديدية بالقرب من تقاطع طريق يان آن".
وقال تشانغ "ان المشاغبين قاموا بجذب سائق الحافلة الى الخارج، وانهالوا عليه بالضرب بقسوة. واضطررت انا وحوالى 12 راكبا على النزول من الباص بعد قيام الغوغاء بتحطيم نوافذه. وقد ضربنى عدد منهم على رأسى وظهرى، وفقدت الوعى، وعندما استيقظت وجدت نفسى فى المستشفى فى وقت متأخر من الليل".
وقال "لقد كانوا فى غاية القسوة ولا يمكن ان تسميهم بشر"، واضاف بصوت منخفض "اننى لم اتزوج بعد، ولا ارى لى مستقبلا بعد كسر عمودى الفقرى".
وصرح حليم عبد الرحيم، نائب رئيس مستشفى الشعب بمنطقة شينجيانغ ذاتية الحكم لقومية الويغور، لوكالة انباء (شينخوا) ان اكثر من 1000 من اعضاء فريق المستشفى الطبى عالجوا 307 أشخاص اصيبوا فى احداث الشغب، تعرض معظمهم لاصابات فى الصدر و الرأس، وكسور، وحروق.
وقال عبد الرحيم "انها اول مرة تستقبل فيه المستشفى هذا العدد الكبير من الاصابات فى وقت واحد. لقد كانت جميع الأسرة فى قسم الجراحة مشغولة، بينما تم نقل الأسرة الزائدة فى وحدات العدوى وضغط الدم المرتفع اليها".
وكان من بين الضحايا الذين تعرضوا للاصابات من قبل الغوغاء شيوى يون شنغ (41 عاما).
ويتذكر شو العامل المهاجر من مقاطعة خنان وسط الصين ما حدث قائلا"لقد حطم الغوغاء نوافذ حافلتى، وطاردوا الركاب، وضربونا بقبضات ايديهم، وركلونا بارجلهم بقوة، حتى ان البعض ضربونا بعصى خشبية وقضبان حديدية".
واضاف "عندما اغلق عيناى، تداهم عقلى هذه المشاهد الوحشية. لقد ضربوا انفى حتى كسروها، ونجحت فى ان اقف على قدمى، وجريت لمسافة 500 متر لأهرب من الغوغاء، والدم يغطى كل وجهى. لقد كان الموقف مخيفا للغاية ". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة