مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير حصري: الضحايا الويغور وأحد افراد اسرة قتيل فى شجار مصنع اللعب يدينون اعمال الشغب في شينجيانغ

2009:07:08.09:12


شارك أحد افراد اسرة القتيل الويغوري الذى لقي مصرعه في شجار مصنع اللعب، والذى قيل انه كان الدافع لاعمال الشغب المميتة التى حدثت في شينجيانع امس الأول الاحد، العمال المصابين في ادانة أعمال الشغب.
وذكرت باتيجول (20 عاما)، الشقيقة الكبرى للضحية اشيموجيانغ أحمد لوكالة أنباء (شينخوا) يوم الثلاثاء ان قلبها يتمزق لعلمها ان العديد من الأسر فقدت احبائها خلال اعمال الشغب. واضافت "لا بد من معاقبة القتلة".
جاءت تصريحاتها بعد يوم من ادانة العمال الويغور المصابين في الشجار الذى حدث بمقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين يوم 26 يونيو، لاعمال الشغب التى حدثت في اورومتشي.
وقالت ان اسرتها حزنت لوفاة اشيموجيانغ. بيد ان البعض قام باعمال عنف في اورومتشي بذريعة نصرة اشيموجيانغ.
توفى والد باتيجول ووالدتها عامي 1995 و2001 على التوالى. وقالت باتيجول ان اشيموجيانغ واخ اصغر اخر له تلقيا مساعدات كثيرة من المسئولين المحليين، والأقارب، والجيران. وقد اتم الاخوان دراستهما الاعدادية بمنحة من الحكومة المحلية لمحافظة شوفو في كاشجار.
وقالت باتيجول ان الذين استغلوا مقتل شقيقها في القيام باعمال عنف لديهم دوافع خفية.
واضافت ان جثة اشيموجيانغ ارسلت الى مسقط رأسه بالطائرة يوم 29 يونيو، ودفنت في نفس اليوم.
وقد ادان العمال الويغور المصابون في الشجار، والذين يتلقون العلاج بمستشفى فى شاوقوان بقوانغدونغ، اعمال الشغب في اورومتشي يوم الاثنين.
وقالت اتيجول توردي (24 عاما) وهي عاملة اصيبت في الشجار "ان مثيري الشغب استغلوا المصابين ذريعة للقيام بأعمال عنف. واننى اعارض بشدة القيام باعمال عنف باسم الثأر لنا".
واضافت اتيجول توردي "أعتقد ان الحكومة ستتعامل مع الشجار بالطريقة الملائمة. وأسأل: لماذا دمر مثيرو الشغب منطقتنا الجميلة والسلمية شينجيانع بمثل هذه الطرق الوحشية؟".
قتل اثنان من العمال واصيب 87 آخرون من ويغور شينجيانغ في الشجار.وقد وجه البعض نداءات على منتديات الانترنت لتنظيم مظاهرات في اورومتشي.
وقالت اتيجول توردي انها ستبقي في قوانغدونغ للعمل عقب شفائها. وباعتبارها من بين اوائل العمال الذين وصلوا الى المصنع من محافظة شوفو بشينجيانغ في الاول من مايو، تقول انها تفتقد الايام السعيد التى عملت فيها مع زملائها في تناغم.
كما ينتظر ايبيجان أحمد الذي اصيب فى ذراعيه ورأسه في الشجار مغادرة المستشفى.
ويشارك احمد توردي قلقها، كما اختار العمل في شاوقوان.
كانت الشرطة قد احتجزت 15 مشتبها بهم على ذمة شجار المصنع.
وقال مسئولو الحكومة ان شجار المصنع استخدم ذريعة للقيام بأعمال شغب في اورومتشي، والتى اسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 156 شخصا، واصابة أكثر من ألف اخرين. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة