مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: احتراس من مؤامرة // بذر بذور الشقاق//

2009:07:10.10:08

بكين 10 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // احتراس من مؤامرة / بذر بذور الشقاق/ // وفيما يلى موجزه:
بالنسبة الى ابناء الشعب من مختلف القوميات الذين يعيشون فى منطقة شينجيانغ جيلا بعد جيل، فان اهالى مدينة اورومتشى العاديين الذين يرغبون فى ان يعيشوا عيشة مستقرة، عدوهم المشترك هو مجرمو العنف الذين نفذوا اعمال الشغب بصورة مجنونة. كما قال عدد كبير من اهالى مدينة اورومتشى ان العنف ادى الى عدم الاستقرار الاجتماعى، وذلك لا نرغب جميعا ان نشاهده.
فى احداث // 5 يوليو// فى اورومتشى، قام المجرمون بالضرب والتحطيم والنهب والحرق، مهددين بامن ابناء الشعب من مختلف القوميات من ارواحهم وممتلكاتهم، وخربوا الوضع الطيب من الوحدة والاستقرار، وهددوا بالاستقرار والتنمية فى منطقة شينجيانغ. خلال الايام الاخيرة، اصبحت الشوارع التى شهدت ازدهارا فى الماضى فى بعض احياء المدينة اصبحت مهجورة وموحشة تأثرا باعمال العنف الشديدة. فان ابناء الشعب العاديين الذين يستفيدون من نمو شينجيانغ السريع، وازدهارها، وتقدمها يشعرون باسف شديد، وقلقون بان احداث العنف تؤثر فى البيئة الاستثمارية هنا، وتحدث تأثيرا فى تطوير السياحة، وتنهدوا بان // من الذين يصابون بضرر فى نهاية المطاف هم عامة الناس فى شينجيانغ//.
القوى العدائية الدولية سببت هذه الاضطرابات بهدف اغضاب ابناء الشعب من مختلف القوميات، واثارة النزاع والحقد بين ابناء القوميات. ان القوى الانفصالية هى عدو مشترك لشعب شينجيانغ وابناء الشعب من مختلف القوميات فى كل البلاد. لاجل بذر بذور الشقاق والحقد، تجاهلت هذه القوى الانفصالية القتلى والجرحى من ابناء الشعب الابرياء نهائيا، لا يمكننا ان نقع فى فخهم ابدا كى لا نباشر شيئا يحزن اهلنا ويفرح اعداءنا. كما قال مسؤول فى لجلة الشؤون السياسية والتشريعية فى شينجيانغ ان احداث العنف هذه هى // حيلة لزرع الخلاف باثارة الحقد القومى//.
الواقع ان // المصارعة // مع الارهاب، والانفصال، والمتطرفين لم تتوقف ابدا.
فى يناير من العام الماضى، دمر الجانب الشرطى الصينى زمرة ارهابية تنوى تخريب اولمبياد بكين فى شينجيانغ. وفى مارس من العام الماضى، احبطت شركة طيران الجنوب الصينية بنجاخ مؤامرة لخلق كارثة جوية ارهابية. بالنسبة الى المجرمين الذين يخربون بجنون وبلا ضمير، لن نتمادى فيهم ابدا، ولن نعاملهم بقلب رقيق وقبضة ركيكة ابدا.
لا يمكن ان يتحقق ازدهار القطاعات الا بفضل الوحدة القومية، ويتعرض الشعب لكارثة اذا عانت الوحدة تخريبا.
اطلعنا التاريخ والوقائع على ان الوحدة القومية لها صلة بسعادة وطمأنينة ابناء الشعب من مختلف القوميات، وبمستقبل دولة ومصيرها. علينا ان نضاعف اعتزازنا بفرصة تنموية يتيحها ابناء الشعب من مختلف القوميات جميعا، ونرسخ بثبات افكارا حول ان قومية هان لا تنفصل عن الاقليات القومية بينما لا تنفصل الاقليات القومية عن قومية هان، ولا تنفصل كافة الاقليات القومية بعضها عن البعض، ونتحد ونناضل سويا ونتوصل الى الازدهار والتنمية معا، ولن نسمح بتكرار مأساة التقاتل الاخوى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة